Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

تظرية ديسك

برنامج نظرية ديسك المقدمة من إكستيندد ديسك
تقديم المستشار: هشام صالح رزق
(مكتب إمبريس للاستشارات وبناء القدرات)

  • Login to see the comments

تظرية ديسك

  1. 1. www.impresshr.com
  2. 2. ‫نفسك‬ ‫على‬ ‫تعرف‬ ‫السلوكية‬‫سماتك‬ ‫وضعفك‬ ‫قوتك‬ ‫نقاط‬ ‫حولك‬ ‫ممن‬ ‫موقعك‬ ‫الشخ‬ ‫سماتك‬ ‫يالءم‬ ‫الذي‬ ‫األمثل‬ ‫الوظيفي‬ ‫االتجاه‬‫صية‬
  3. 3. ‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫بدون‬ ‫حياة‬ ‫توجد‬ ‫ال‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫البشر‬ ‫لدى‬ ‫السلوك‬ ‫أنماط‬ ‫بين‬ ‫والتباين‬ ‫التنوع‬: ‫أو‬ ‫النجاح‬=‫اآلخرين‬ ‫ثم‬ ً‫ال‬‫أو‬ ‫نفسك‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫تجيد‬ ‫أن‬ www.impresshr.com
  4. 4. ‫هي‬‫والنفسية‬ ‫الجسدية‬ ‫الصفات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬(‫مكتسب‬ ‫و‬ ‫موروثة‬‫ة‬) ‫اآلخ‬ ‫يراها‬ ‫كما‬ ‫متفاعلة‬ ‫والعواطف‬ ‫القيم‬ ‫و‬ ‫التقاليد‬ ‫و‬ ‫والعادات‬‫رون‬ ‫االجتماعية‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫التعامل‬ ‫خالل‬ ‫من‬. ‫ر‬ِ‫ه‬‫ظا‬ ‫و‬ ‫حه‬ ِ‫واض‬ ‫ها‬ّ‫ن‬‫أ‬ ‫هي‬ ‫ّه‬‫ي‬‫الشخص‬ ‫في‬ ‫ظات‬َ‫ح‬‫ال‬ُ‫م‬‫ال‬ ‫أهم‬ ‫من‬‫منذ‬ ‫ه‬ ‫الفريدان‬ ‫وطبعه‬ ‫مزاجه‬ ‫له‬ ‫رضيع‬ ‫فكل‬ ،‫الرضاعه‬ ‫سنين‬.‫ولك‬‫ن‬ ‫معا‬ ‫مع‬ ‫و‬ ّ‫السن‬ ‫في‬ ‫اإلنسان‬ ‫ّم‬‫د‬‫تق‬ ‫مع‬ ‫ر‬ ّ‫تتطو‬ ‫ّه‬‫ي‬‫الشخص‬‫الناس‬ ‫شرة‬. www.impresshr.com
  5. 5. ‫اليونانيين‬ ‫من‬ ‫األنسان‬ ‫شخصية‬ ‫وتحليل‬ ‫دراسة‬ ‫بدأت‬‫القدماء‬ ‫وخاصة‬‫أبوقراط‬ ‫من‬Hippocrates‫ان‬ ‫اعتقد‬ ‫الذي‬‫األختالف‬ ‫في‬‫ال‬ ‫بالسوائل‬ ‫ماوصفه‬ ‫نسب‬ ‫اختالف‬ ‫إلى‬ ‫يرجع‬ ‫البشر‬ ‫بني‬ ‫بين‬ ‫الشخصيات‬‫األربعة‬ ‫حيوية‬ ‫ابوقراط‬ ‫حسب‬ ‫وهي‬:‫مرارة‬ ‫من‬ ‫السوداء‬ ‫المادة‬ ‫و‬ ‫األنسان‬ ‫مرارة‬ ‫من‬ ‫الصفراء‬ ‫المادة‬ ‫و‬ ‫الدم‬ ‫البلغم‬ ‫و‬ ‫األنسان‬.‫ان‬ ‫ابوقراط‬ ‫اعتقد‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫فعلى‬"‫الدموية‬ ‫الشخصية‬"‫ي‬‫ذات‬ ‫كون‬ ‫للمغامرة‬ ‫ومحبة‬ ‫متفائلة‬ ‫صفات‬‫بعكس‬"‫الشخصية‬‫البلغمية‬" ‫التي‬‫مبالية‬ ‫غير‬ ‫تكون‬. 460‫امليالد‬ ‫قبل‬ ‫الدم‬ ‫البلغم‬ ‫املادة‬ ‫اء‬‫ر‬‫الصف‬ ‫املادة‬ ‫السوداء‬ www.impresshr.com
  6. 6. ‫األختال‬ ‫تحليل‬ ‫أرسطو‬ ‫حاول‬ ‫ابوقراط‬ ‫بعد‬‫ف‬ ‫حسب‬ ‫بتفسيرها‬ ‫فقام‬ ‫الشخصيات‬ ‫في‬‫قسمات‬ ‫للشخص‬ ‫الجسمي‬ ‫والبناء‬ ‫الوجه‬.‫فعلى‬ ‫األشخاص‬ ‫ان‬ ‫أرسطو‬ ‫اعتقد‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫خجول‬ ‫عادة‬ ‫يكونون‬ ‫النحيفة‬ ‫البنية‬ ‫ذوي‬‫ين‬. 322‫امليالد‬‫قبل‬ www.impresshr.com
  7. 7. ‫داروين‬ ‫وقام‬(1809‫م‬)‫غريزي‬ ‫كعوامل‬ ‫الشخصية‬ ‫بتحليل‬‫ة‬ ‫ف‬ ‫سيغموند‬ ‫أما‬ ‫الحيوانية‬ ‫البقاء‬ ‫غرائز‬ ‫من‬ ‫المرء‬ ‫اكتسبها‬‫رويد‬( 1856‫م‬)‫ا‬ ‫األنا‬ ‫بين‬ ‫بصراع‬ ‫األنسان‬ ‫شخصية‬ ‫حلل‬ ‫فقد‬‫لسفلى‬ ‫العليا‬ ‫واألنا‬ ‫واألنا‬. ‫المحي‬ ‫المجتمع‬ ‫و‬ ‫الوراثة‬ ‫عامال‬ ‫يعتبر‬ ‫الحالي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬‫ط‬ ‫األنسان‬ ‫شخصية‬ ‫تبني‬ ‫التي‬ ‫العوامل‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫بالفرد‬. www.impresshr.com
  8. 8. •‫مفهوم‬‫نوعين‬ ‫وجود‬ ‫يونج‬ ‫نظرية‬ ‫في‬ ‫مهم‬ ‫مهمين‬‫الشخصية‬ ‫من‬ ‫واساسيين‬ ‫مختلفين‬ ‫واالتجاهات‬‫والوظيفة‬ ‫الشخصية‬. •‫عندما‬‫الناس‬ ‫نحو‬ ‫الخارج‬ ‫إلى‬ ‫العامة‬ ‫الفرد‬ ‫اهتمامات‬ ‫تتجه‬ ‫االهت‬ ‫يتمركز‬ ‫وعندما‬ ‫انبساطي‬ ‫يسمى‬ ‫الخارجي‬ ‫العالم‬ ‫وموضوعات‬‫مام‬ ‫انطوائي‬ ‫نسميه‬ ‫الداخلي‬ ‫والعالم‬ ‫الذات‬ ‫نحو‬ (1961( www.impresshr.com
  9. 9. ‫مايرز‬ ‫بريغز‬ ‫ايزابيل‬ ‫ابنتها‬ ‫و‬ ‫بريغز‬ ‫كوك‬ ‫كاثرين‬ ‫و‬ ‫كتابات‬ ‫على‬ ‫اعتمادا‬ ‫الثانية‬ ‫العالمية‬ ‫الحرب‬ ‫فترة‬ ‫خالل‬‫نظريات‬ ‫النفسية‬ ‫األنماط‬ ‫عمله‬ ‫في‬ ‫يونغ‬ ‫كارل‬. ‫وابتكرا‬‫مؤشر‬(MBTI) www.impresshr.com
  10. 10. •‫الدكتور‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫ر‬ ّ‫طو‬/‫في‬ ‫مارستون‬ ‫وليام‬ ‫الماضي‬ ‫القرن‬ ‫عشرينات‬ •‫كتاب‬ ‫ألف‬”‫الطبيعيين‬ ‫الناس‬ ‫مشاعر‬”‫عام‬ 1928‫م‬ •‫ن‬ ‫علم‬ ‫على‬ ‫دراساتهم‬ ‫وكارل‬ ‫فرويد‬ ‫بنى‬ ‫بينما‬‫فس‬ ‫ع‬ ‫على‬ ‫ركز‬ ‫مارستون‬ ،‫السلوكية‬ ‫االضطرابات‬‫لم‬ ‫الطبيعي‬ ‫السلوك‬ ‫نفس‬ Emotions of Normal People in 1928. www.impresshr.com
  11. 11. ِ‫ات‬َّ‫ي‬ِ‫ل‬َ‫م‬َ‫الع‬ ُ‫ياس‬ِ‫ق‬َّ‫ي‬ِ‫س‬‫س‬‫ف‬َّ‫ف‬َّ‫ال‬‫ة‬ Psychometrics 1980 ‫الثمانيَّات‬ ‫يف‬ www.impresshr.com
  12. 12. •‫والسلوك‬ ‫الطباع‬ ‫في‬ ‫التباين‬‫الفهم‬ ‫سوء‬‫االختالف‬ •75%‫والسلوك‬ ‫الطباع‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫عنك‬ ‫يختلفون‬ ‫البشر‬ ‫من‬ •‫السل‬ ‫أو‬ ‫الطباع‬ ‫في‬ ‫يخلفوننا‬ ‫ممن‬ ‫بالعديد‬ ‫مرتبطة‬ ‫وسعادتنا‬ ‫نجاحنا‬‫ألن‬ ، ‫وك‬ ‫مثل‬ ، ‫منها‬ ‫لالستفادة‬ ‫ماسة‬ ‫بحاجة‬ ‫نكون‬ ‫قد‬ ‫ملكات‬ ‫تكسبهم‬ ‫طباعهم‬: –‫اإلبداعية‬ ‫األفكار‬ –‫اإلدارة‬ –‫اتصال‬ ‫مهارات‬ –‫القرارات‬ ‫اتخاذ‬ ‫على‬ ‫مقدرة‬ –‫الطارئة‬ ‫المشاكل‬ ‫على‬ ‫التغلب‬ ‫في‬ ‫المرونة‬ www.impresshr.com
  13. 13. •‫السلوك‬:‫التف‬ ‫طبيعة‬ ‫من‬ ‫بدافع‬ ، ‫الجوارح‬ ‫على‬ ‫الظاهرة‬ ‫االنفعاالت‬ ‫هو‬‫كير‬ ‫اإلنسان‬ ‫لدى‬ ‫والعاطفة‬ (‫منك‬ ‫اآلخرون‬ ‫يراه‬ ‫ما‬ ‫هو‬!! ..) •‫النمط‬:‫بعضها‬ ‫مع‬ ‫مترابطة‬ ‫وخصائص‬ ‫سمات‬‫البعض‬ •‫الطبع‬:‫السلوكية‬ ‫األنماط‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ www.impresshr.com
  14. 14. ‫الوراثية‬ ‫الصفات‬ ‫البيئة‬-‫التربية‬ ‫الموقف‬‫الشخصية‬ ‫السلوك‬ www.impresshr.com
  15. 15. ‫؟‬ ‫متشابهون‬ ‫الناس‬‫كان‬ ‫لو‬ ‫أفضل‬ً‫ا‬‫مكان‬ ‫سيكون‬ ‫العالم‬ •‫خطأ‬ ‫؟‬ ‫الظروف‬‫جميع‬‫في‬ ‫ثابت‬ ‫البشر‬‫سلوك‬ •‫خطأ‬ www.impresshr.com
  16. 16. ‫اللطف‬ ‫السرعة‬‫احة‬‫ر‬‫الص‬ ‫الدقة‬ ‫القسوة‬ ‫املرح‬ ‫اجلدية‬ ‫الالمباالة‬ ‫الظاهر‬‫الباطن‬ ‫الشجاعة‬ www.impresshr.com
  17. 17. .1‫شاهد‬ُ‫م‬ .2‫البيئة‬ ‫في‬ ‫المواقف‬ ‫على‬ ‫مبني‬ .3‫مرن‬ .4‫والمعتقدات‬ ‫األفكار‬ ‫على‬ ‫مبني‬ .5‫شخصيتنا‬ ‫عن‬ ‫تعبير‬ www.impresshr.com
  18. 18. .1‫اآلخرين‬ ‫على‬ ‫تأثيرها‬ ‫هو‬ ‫وكيف‬ ً‫ا‬‫جيد‬ ‫شخصيتهم‬ ‫يفهمون‬ .2‫اآلخرين‬ ‫نحو‬ ‫أفعالهم‬ ‫ردود‬ ‫يفهمون‬ .3‫الطبيعية‬ ‫قوتهم‬ ‫نقاط‬ ‫على‬ ‫يركزون‬ ‫كيف‬ ‫يعرفون‬ .4‫وسلوكهم‬ ‫شخصيتهم‬ ‫نحو‬ ‫إيجابية‬ ‫نظرة‬ ‫لديهم‬ .5‫ب‬ ‫الموقف‬ ‫حسب‬ ‫على‬ ‫تصرفاتهم‬ ‫يكيفون‬ ‫كيف‬ ‫يعرفون‬‫نجاح‬ www.impresshr.com
  19. 19. .1ً‫ا‬‫جميع‬ ‫اآلخرين‬ ‫وبين‬ ‫بينك‬ ‫العالقة‬ ‫جودة‬ ‫تحسين‬ .2‫واألسرة‬ ‫األصدقاء‬ ‫بين‬ ‫واالنسجام‬ ‫األلفة‬ ‫زيادة‬ .3‫فرد‬ ‫لكل‬ ‫المميزة‬ ‫القدرات‬ ‫إكتشاف‬ .4‫لآلخرين‬ ‫النصح‬ ‫توجيه‬ ‫كيفية‬ ‫معرفة‬ .5‫واآلخرين‬ ‫الذات‬ ‫تحفيز‬ ‫كيفية‬ ‫معرفة‬ .6‫ولآلخرين‬ ‫لك‬ ‫للتطوير‬ ‫تحتاج‬ ‫التي‬ ‫القدرات‬ ‫إكتشاف‬ .7‫فيها‬ ‫والنجاح‬ ‫بنائها‬ ‫وكيفية‬ ‫اإلنسانية‬ ‫للعالقات‬ ‫أعمق‬ ‫فهم‬ .8‫شخصين‬ ‫أي‬ ‫بين‬ ‫واالنسجام‬ ‫التوافق‬ ‫نسبة‬ ‫مدى‬ ‫معرفة‬ .9‫اآلخرين‬ ‫وبين‬ ‫بينك‬ ‫السلبية‬ ‫الخالفات‬ ‫حصول‬ ‫تقليل‬ .10‫الشخصية‬ ‫الطباع‬ ‫حسب‬ ‫والمهنية‬ ‫الدراسية‬ ‫الميول‬ ‫إكتشاف‬ .11‫بالحكمة‬ ‫والتخلق‬ ‫والسلوكيات‬ ‫للطباع‬ ‫المحركة‬ ‫األسباب‬ ‫فهم‬ (‫ب‬َ‫ج‬َ‫ع‬‫ال‬ ‫ل‬ُ‫ط‬َ‫ب‬ ‫السبب‬ ‫ف‬ ِ‫ر‬ُ‫ع‬ ‫إذا‬) www.impresshr.com
  20. 20. www.impresshr.com
  21. 21. ‫العادات‬ ‫أو‬ ‫األخالق‬ ‫عن‬ ‫وليس‬ ‫التفكير‬ ‫وأنماط‬ ‫والطبائع‬ ‫السلوكية‬ ‫السمات‬ ‫عن‬ ‫حديثنا‬ ‫وطورها‬ ‫فاستثمرها‬ ، ‫تمنياتك‬ ‫وليست‬ ، ‫بصمتك‬ ‫هي‬ ‫سماتك‬. ً‫ا‬‫ذم‬ ‫أو‬ ً‫ا‬‫مدح‬ ‫وليست‬ ، ‫المنطقة‬ ‫لتحديد‬ ‫ألفاظ‬ ‫مجرد‬ ‫واالنخفاض‬ ‫االرتفاع‬. ‫بين‬ ‫تتراوح‬ ‫ات‬ ‫االختبار‬ ‫دقة‬85%‫الى‬95%‫الناس‬ ‫على‬ ‫للحكم‬ ‫وحده‬ ‫يكفي‬ ‫وال‬ ،. ‫نتائجها‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫عدم‬ ‫قررنا‬ ‫ما‬ ‫إذا‬ ‫الفائدة‬ ‫عديمة‬ ‫ات‬ ‫االختبار‬.
  22. 22. ‫على‬ ‫يعمل‬ ‫ديسك‬‫تقييم‬‫السلوك‬ ‫أنماط‬‫والجماعات‬ ‫لألفراد‬. ‫السلوكيات‬ ‫هذه‬ ‫بعض‬ ‫لتعزيز‬ ‫الفرصة‬ ‫يعطي‬. ‫الحاجة‬ ‫حسب‬ ‫اآلخر‬ ‫البعض‬ ‫وتقويم‬. www.impresshr.com
  23. 23. ‫نظرية‬DISC‫عام‬ ‫مارستن‬ ‫ويليام‬ ‫العالم‬ ‫أنشأها‬ ‫والتي‬1928‫طباع‬ ‫قسمت‬ ‫والتي‬ ‫أقسام‬ ‫أربعة‬ ‫إلى‬ ‫اإلنسان‬ ‫وسلوكيات‬: D Dominance C Compliance I Influence S Steadiness www.impresshr.com
  24. 24. •‫هيمنة‬ •‫سيطرة‬ •‫قيادة‬ •‫تأثير‬ •‫الناس‬ ‫مع‬‫تفاعل‬ •‫الهام‬ •‫الثبات‬ •‫والطاعة‬ ‫االنقياد‬ •‫الخدمة‬ •‫حذر‬ •‫تخصص‬ •‫وجودة‬ ‫دقة‬ D I SC
  25. 25. D I SC ‫مهمات‬ ‫بشر‬ ‫بشر‬‫مهمات‬
  26. 26. ‫م‬‫ز‬‫حا‬ ،‫طموح‬ ، ‫شجاع‬ ،‫ئ‬‫جر‬ ، ‫الشخصية‬ ‫ي‬‫قو‬ ،‫جدا‬‫صريح‬ ، ‫مغامر‬ ‫تغ‬ ، ‫مباشر‬ ،‫للسيطرة‬ ‫بشدة‬‫يميل‬‫ي‬‫يير‬ ‫صريحة‬ ‫أوامره‬،‫يحب‬ ،‫التحدي‬، ‫قيادي‬ ‫بارع‬ ،‫جذاب‬ ،‫مبهر‬ ،‫متحمس‬ ‫متفائل‬ ،‫مرح‬ ،‫اجتماعي‬ ،‫شفويا‬، ‫مبدع‬‫ر‬ ّ ‫منظ‬ ،‫تهمه‬ ‫ال‬ ،‫محبوب‬ ، ‫التغيي‬ ‫يحب‬ ، ‫مقنع‬ ،‫التفاصيل‬‫ر‬، ‫يحب‬‫األصدقاء‬‫يكسب‬ ،‫املدح‬ ‫سريعا‬ ، ‫الطبع‬ ‫لين‬ ،‫ي‬ ‫دبلوماس‬‫ي‬ ‫مرض‬‫مل‬‫ن‬ ‫محب‬ ،‫مؤدب‬ ، ‫مجامل‬ ، ‫كريم‬ ،‫حوله‬ ‫متعا‬ ،‫املشاعر‬‫يراعي‬ ، ‫الناس‬‫لرضا‬‫ن‬‫و‬ ،‫لآلخرين‬ ‫مهدئ‬ ، ‫محبوب‬ ،‫جدا‬ ‫معتدل‬،‫منفتح‬ ، ‫الحديث‬‫هادئ‬ ‫هاد‬، ‫منطقي‬ ،‫املالحظة‬‫ي‬‫قو‬ ،‫ي‬ ‫اض‬‫ر‬‫ئ‬ ،‫حيادي‬ ،‫متواضع‬ ،‫بنفسه‬ ‫معتد‬ ، ،‫حذر‬ ، ‫قنوع‬ ، ‫اقي‬‫ر‬،‫األخطاء‬ ‫قليل‬ ‫العالقات‬‫اختيار‬ ‫في‬‫حريص‬ D I SC
  27. 27. •‫م‬‫ز‬‫حا‬ •‫حل‬‫الصعبة‬ ‫املشكالت‬ •‫ار‬‫ر‬‫الق‬ ‫قوة‬ •‫املشكالت‬‫حل‬‫في‬ ‫مبدع‬ •‫االيجابية‬ •‫جدا‬ ‫ي‬‫قو‬‫ومشجع‬ ‫محفز‬ •‫بقوة‬ ‫عليه‬‫يعتمد‬ •‫كاملة‬ ‫ثقة‬ •‫ممتاز‬ ‫مستمع‬ •‫ي‬‫قو‬ ‫تفكير‬ •‫ممتاز‬ ‫تنفيذي‬ •‫وكمال‬‫ونوعية‬ ‫جودة‬ D I SC
  28. 28. •‫ان‬ ‫اال‬ ‫يقبل‬ ‫ال‬ ،‫متكبر‬ ، ‫ر‬‫و‬‫مغر‬ ‫ن‬‫يكو‬‫ل‬‫األو‬ •‫ص‬‫غير‬ ، ‫بشغف‬ ‫للسلطة‬ ‫يسعى‬‫ر‬‫بو‬ ، •‫يسم‬ ‫ال‬ ،‫باآلخرين‬‫االهتمام‬ ‫قلة‬‫ع‬ ‫لآلخرين‬ •‫للنتائج‬ ‫اعتبار‬ ‫ن‬‫دو‬‫التقدم‬ •‫بالناس‬‫ق‬‫الوثو‬ ‫في‬‫يبالغ‬ •‫يفرط‬‫في‬‫الناس‬‫اقناع‬‫على‬ ‫ته‬‫ر‬‫قد‬ •‫منهم‬ ‫يسمع‬‫من‬ ‫في‬ ‫انتقائيا‬‫ن‬‫يكو‬‫قد‬ •‫أكث‬ ‫به‬‫الناس‬‫بإعجاب‬‫مهتما‬ ‫ن‬‫يكو‬‫قد‬‫ر‬ ‫او‬‫العملية‬‫باألشياء‬ ‫اهتمامه‬‫من‬ ‫املحسوسة‬ •‫كثيرا‬ ‫املدح‬‫يحب‬ •‫العالقات‬ ‫في‬‫الوقت‬‫من‬ ‫الكثير‬‫يهدر‬ ‫العمل‬ ‫حساب‬‫على‬ ‫االجتماعية‬ •‫مف‬ ‫تغيير‬‫حدوث‬ ‫حال‬ ‫في‬‫كثيرا‬ ‫يتردد‬‫اجئ‬ •‫األولوي‬‫ترتيب‬‫ة‬‫ر‬‫مها‬ ‫تعلم‬ ‫الى‬‫بحاجة‬‫ات‬ •‫ة‬‫ر‬‫املباد‬ ‫اآلخرين‬‫من‬ ‫ينتظر‬ •‫قديمة‬ ‫عادات‬ ‫في‬‫أحيانا‬ ‫يبقى‬ •‫حتى‬‫شخصية‬ ‫انتقادات‬ ‫أحيانا‬ ‫يتلقى‬‫لو‬ ‫العمل‬ ‫ضمن‬‫كان‬ •‫االجتماعات‬‫في‬ ‫جدا‬ ‫هادئ‬ •‫ال‬ ‫للمشكالت‬ ‫املسئولية‬‫تحمل‬‫يتجنب‬‫تي‬ ‫قد‬‫تقع‬ •‫في‬‫الوقوع‬‫من‬‫خوفا‬‫بالتفاصيل‬‫ق‬‫يغر‬ ‫محرجة‬‫مواقف‬ •‫شديد‬ ‫بإفراط‬‫مواقفه‬‫عن‬ ‫يدافع‬ •‫م‬‫خوفا‬ ‫ات‬‫ر‬‫القرا‬‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫في‬‫كثيرا‬‫يتعمق‬‫ن‬ ‫الفشل‬ ‫في‬‫الوقوع‬ D I SC
  29. 29. •‫كاملة‬ ‫ة‬‫ر‬‫صو‬‫ن‬‫ليكو‬ ‫كثيرا‬‫يسأل‬ •‫الفشل‬ ‫يحب‬ ‫ال‬ •، ‫بقوة‬‫أيه‬‫ر‬ ‫يفرض‬‫ي‬‫تغيير‬‫أوامره‬ ،‫ص‬‫ريحة‬ •‫يضع‬‫ولآلخرين‬‫له‬‫أهدافا‬، •‫طويلة‬‫لساعات‬ ‫يعمل‬ •‫بارع‬ ،‫املسئوليات‬‫بتولي‬ ‫يستمتع‬‫حل‬ ‫في‬ ‫املشكالت‬ •‫الحزم‬‫في‬ ‫يتأخر‬‫وقد‬‫أحيانا‬ ‫م‬‫ز‬‫حا‬ •‫يحب‬‫ال‬،‫منجز‬ ، ‫ي‬‫الجذر‬‫التغيير‬ ‫س‬‫ر‬‫يما‬ ‫الرسميات‬ •‫للفريق‬‫النجاح‬ ‫ينسب‬، ‫مرنة‬‫مواعيده‬، ‫كثيرا‬ ‫يفوض‬ •‫الك‬ ‫تفوته‬،‫ع‬‫و‬‫مشر‬‫من‬ ‫أكثر‬ ‫في‬‫يعمل‬‫ثير‬ ‫التفاصيل‬‫من‬ •‫اقه‬‫ر‬‫أو‬ ‫في‬‫خاصة‬‫ي‬‫فوضو‬ •‫أخط‬ ‫ر‬‫تتكر‬‫ولذلك‬‫التفاصيل‬ ‫تفوته‬‫اؤه‬ •‫املكاتب‬ ‫في‬‫يجلس‬ ‫وال‬‫الحركة‬ ‫يحب‬ •‫الن‬ ‫ضاء‬‫ر‬‫إل‬‫بسهوله‬‫موقفه‬ ‫ويغير‬‫ن‬‫مر‬‫اس‬ •‫ات‬‫ر‬‫القرا‬ ‫اتخاذ‬ ‫في‬‫يتأخر‬ •‫والتنظيم‬ ‫الترتيب‬ ‫في‬‫مبالغ‬ •‫الخطأ‬‫عند‬ ‫جدا‬ ‫ينزعج‬ •‫ار‬‫ر‬‫باستم‬ ‫العمل‬ ‫جودة‬ ‫ينتقد‬ •‫جدا‬ ‫واملقاييس‬ ‫املعايير‬‫يحب‬ •‫النظ‬‫وليست‬ ‫العملية‬ ‫ات‬‫ر‬‫املها‬‫يفضل‬‫رية‬ •‫املنظمة‬ ‫والبيئة‬‫الهدوء‬ ‫يحب‬ D I SC
  30. 30. •‫امل‬‫وقصيرة‬‫الواضحة‬ ‫القيادية‬ ‫األعمال‬‫دى‬ •‫ر‬‫وقرا‬ ‫تحديات‬ ‫الى‬‫تحتاج‬‫التي‬‫األعمال‬‫ات‬ ‫مة‬‫ز‬‫حا‬ •‫الكبيرة‬ ‫ات‬‫ز‬‫واالنجا‬‫العملي‬ ‫االبداع‬ ‫الكبير‬ ‫املشكالت‬ ‫ل‬‫وحلو‬‫والتحديات‬‫ة‬ •‫والحساسة‬‫الهامة‬‫العليا‬ ‫ات‬‫ر‬‫االدا‬ •‫تنظ‬ ‫الى‬‫تحتاج‬‫التي‬ ‫القيادية‬ ‫األعمال‬‫ير‬ •‫والصغ‬ ‫الكبيرة‬ ‫الجماهير‬‫أمام‬‫الخطابة‬‫يرة‬ ‫الكفاءة‬ ‫بنفس‬ •‫تحديات‬ ‫الى‬‫تحتاج‬‫التي‬ ‫األعمال‬ •‫حل‬‫املشكالت‬-‫االستراتيج‬‫التخطيط‬‫ي‬ •‫ز‬‫البرو‬‫االعالمي‬ •‫عمل‬‫ق‬‫الفر‬-‫األعمال‬‫االبداعية‬‫والتغيير‬‫ية‬ •‫بالناس‬‫احتكاك‬‫فيها‬‫التي‬ ‫األعمال‬ •‫والقوان‬‫ر‬‫الدستو‬‫ويحترم‬ ‫للوائح‬ ‫يرتاح‬‫ين‬ •‫التغيير‬ ‫يحب‬ ‫ال‬ •‫يرأسهم‬‫من‬ ‫على‬‫ولطيف‬‫ودود‬ •‫مسئوال‬ ‫يكن‬‫لم‬ ‫اذا‬ ‫يمانع‬‫ال‬ •‫اغ‬‫ويصعب‬ ‫العمل‬ ‫في‬‫طويال‬ ‫نفسا‬ ‫يملك‬‫ضابه‬ •‫به‬‫يعمل‬ ‫الذي‬‫للمكان‬‫عال‬ ‫والء‬ ‫لديه‬ •‫بالن‬‫قليل‬ ‫احتكاك‬‫فيها‬‫التي‬ ‫األعمال‬‫اس‬ •‫الواضحة‬ ‫األعمال‬‫النظم‬‫والدساتير‬ •‫كبير‬ ‫تغيير‬‫بها‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬‫التي‬ ‫األعمال‬ •‫واملعا‬‫العالية‬ ‫الجودة‬‫طابع‬ ‫ذات‬‫األعمال‬‫يير‬ ‫الدقيقة‬ •‫واختص‬‫منصبه‬ ‫في‬‫وفعال‬ ‫تقنيا‬‫ماهر‬‫اصه‬ •‫به‬‫يعمل‬ ‫الذي‬‫للمكان‬‫عال‬ ‫والء‬ ‫لديه‬ D I SC
  31. 31. •‫والتفاصيل‬ ‫الشرح‬‫من‬ ‫االكثار‬‫عدم‬ •‫عدم‬‫عنه‬ ‫نيابة‬ ‫ات‬‫ر‬‫قرا‬ ‫اتخاذ‬ •‫باالتفاقي‬ ‫وااللتزام‬‫والثناء‬ ‫االحترام‬‫ات‬ •‫لوق‬‫النقاش‬‫وتأجيل‬ ‫أوامره‬‫على‬ ‫الصبر‬‫ت‬ ‫والفراغ‬ ‫الهدوء‬ •‫يقصد‬ ً ‫غالبا‬ ‫فهو‬ ‫واجتهاد‬‫بجد‬‫العمل‬ ‫املصلحة‬ •‫الحرية‬ ‫في‬‫اكبر‬‫مساحة‬ ‫منحه‬ •‫ايجاد‬‫عمل‬ ‫ق‬‫وفر‬‫اجتماعية‬ ‫بيئة‬ ‫فاعلة‬ •‫لتقدير‬‫شكر‬ ‫ات‬‫ر‬‫وعبا‬ ‫جوائز‬ ‫منحه‬ ‫اته‬‫ز‬‫انجا‬ •‫التام‬‫الوضوح‬ •‫والنظم‬ ‫واللوائح‬ ‫الدساتير‬ ‫ام‬‫ر‬‫احت‬ •‫الدقيقة‬‫ر‬‫باألمو‬‫تفويضه‬‫عدم‬ •‫ايجاد‬‫النزاعات‬‫من‬ ‫يكمن‬‫ما‬‫بأقل‬‫بيئة‬ ‫والعداوات‬ •‫واللوائح‬ ‫والنظام‬‫الوضوح‬ •‫املحددة‬ ‫التعليمات‬ •‫اعطاؤه‬‫عملية‬‫تفصيلية‬ ‫أعمال‬ •‫عدم‬‫مفاجئة‬‫ات‬‫ر‬‫قرا‬‫اتخاذ‬ D I SC
  32. 32. •‫ن‬‫مطيعو‬ ،‫ن‬‫عمليو‬ •‫جدا‬ ‫عالي‬ ‫والؤهم‬ •‫الكالم‬ ‫قليلو‬ •‫األخطاء‬ ‫قليلو‬ •‫الشاق‬‫العمل‬‫ن‬‫يتحملو‬ •‫املتواصل‬‫العمل‬‫ن‬‫يتحملو‬ •‫كل‬ ‫مع‬‫بسهولة‬ ‫يعمل‬‫األنماط‬ •‫املسي‬‫لقيادة‬‫ة‬‫ز‬‫ممتا‬ ‫ة‬‫ر‬‫قد‬ ‫لديه‬‫طر‬ ‫أيضا‬ ‫واملؤثر‬ •‫كل‬‫مع‬‫بسهولة‬ ‫يعمل‬‫األنماط‬ ‫سواء‬‫مقودا‬ ‫أم‬ ‫قائدا‬ ‫كان‬ •‫ويم‬، ‫املؤثر‬ ‫هو‬ ‫يديره‬ ‫من‬ ‫أفضل‬‫كن‬ ‫األنم‬‫جميع‬ ‫من‬ ‫بسهوله‬ ‫قيادته‬‫اط‬ •‫بتاتا‬ ‫املؤثر‬‫يتحمل‬ ‫ال‬ •‫املسيطر‬‫ة‬‫ر‬‫ادا‬ ‫عليه‬ ‫يصعب‬ •‫أناس‬ ‫مع‬‫يعمل‬ ‫او‬‫يقود‬ ‫أن‬ ‫يحب‬ ‫فقط‬ ‫نمطه‬ ‫من‬ •‫املسيطر‬ ‫هو‬‫يقوده‬ ‫من‬ ‫أفضل‬ D I SC
  33. 33. •‫السيطرة‬ ‫تخفيف‬ •‫واملجاملة‬ ‫اللطيفة‬‫الكلمات‬ ‫استعمال‬ •‫التفويض‬‫من‬ ‫مزيدا‬ •‫ا‬‫من‬ ‫املزيد‬، ‫ات‬‫ر‬‫القرا‬‫اتخاذ‬ ‫في‬‫التأني‬‫لصبر‬ •‫ل‬‫األو‬‫يكن‬‫لم‬ ‫إذا‬‫االنزعاج‬‫عدم‬ •‫البشر‬‫ملشاعر‬‫أكثر‬‫مراعاة‬‫وشكرهم‬ •‫النفس‬‫مدح‬ ‫تخفيف‬ •‫اآلخرين‬ ‫نقد‬‫من‬‫التخفيف‬ •‫والتركيز‬ ‫والتنظير‬‫العالقات‬ ‫تخفيف‬‫على‬ ‫العمل‬ •‫املواعيد‬ ‫في‬‫أكثر‬ ‫ام‬‫ز‬‫االلت‬ •‫أكثر‬ ‫حزم‬ •‫االستراتيج‬‫بالتخطيط‬ ‫االكتفاء‬‫عدم‬‫ي‬ •‫والرقابة‬‫التنظيم‬ ‫اتقان‬ •‫ر‬‫األمو‬‫من‬ ‫كثير‬‫في‬‫ة‬‫ر‬‫املشاو‬‫عدم‬ •‫امله‬‫التفاصيل‬ ‫في‬‫التدقيق‬‫ز‬‫تجاو‬‫عدم‬‫مة‬ •‫واالنضباط‬‫الدقة‬‫من‬ ‫مزيد‬ •‫االستر‬ ‫والتفكير‬ ‫واالبداع‬ ‫التنظير‬‫اتيجي‬ •‫والعا‬ ‫ى‬‫الكبر‬‫القضايا‬ ‫في‬ ‫التفكير‬‫مة‬ •‫العالقات‬‫من‬‫التخفيف‬ •‫التغيير‬‫مقاومة‬‫عدم‬ •‫على‬‫سلبا‬ ‫املؤثرة‬‫املجامالت‬‫تخفيف‬ ‫العمل‬ •‫واملتابعة‬ ‫ة‬‫ر‬‫االدا‬‫ن‬‫فنو‬‫والرقابة‬ •‫العالقات‬ ‫ة‬‫ر‬‫ادا‬‫فن‬ •‫املرح‬‫من‬ ‫مزيد‬ •‫االستراتيجي‬‫والتخطيط‬ ‫االبداع‬ •‫االتصال‬ •‫االبداعي‬ ‫والتفكير‬ ‫التنظير‬ •‫الناس‬ ‫أخطاء‬ ‫تحمل‬ •‫التغيير‬‫مقاومة‬‫عدم‬ D I SC
  34. 34. ‫العليا‬ ‫ات‬‫ر‬‫واالدا‬ ‫القيادات‬-‫ة‬‫ر‬‫االدا‬ ‫االشرافية‬‫والتنفيذية‬‫واملالية‬-‫ة‬‫ر‬‫ادا‬ ‫والتوجيه‬ ‫التخطيط‬-‫الجودة‬ ‫ة‬‫ر‬‫ادا‬- ‫املقاوالت‬‫يع‬‫ر‬‫املشا‬-‫الطب‬‫واألعمال‬ ‫الصحية‬-‫اإلبداعي‬ ‫التسويق‬-‫التج‬‫ة‬‫ر‬‫ا‬- ‫الرسم‬-‫اإلعالن‬-‫ية‬‫ر‬‫املعما‬ ‫الهندسة‬- ‫البرمجة‬-‫والشعر‬ ‫األدب‬-‫االختراعات‬ ‫العليا‬ ‫ات‬‫ر‬‫واالدا‬ ‫القيادات‬-‫التسويق‬ ‫واملبيعات‬-‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫ة‬‫ر‬‫ادا‬-‫االعال‬‫م‬ -‫البشرية‬ ‫د‬‫ر‬‫املوا‬ ‫ة‬‫ر‬‫ادا‬-‫البحث‬ ‫ة‬‫ر‬‫ادا‬ ‫والتطوير‬-‫والتعليم‬ ‫يب‬‫ر‬‫التد‬-‫الخطا‬‫بة‬ ‫االجتماعية‬ ‫واألعمال‬ ‫والسياسة‬-‫الفن‬ ‫والرسم‬‫والشعر‬-‫ي‬‫الجماهير‬ ‫التأثير‬ ‫القيادات‬‫االشرافية‬-‫املتوسط‬ ‫ات‬‫ر‬‫االدا‬‫ة‬ ‫واملبيعات‬ ‫التسويق‬-‫العالقات‬‫العامة‬- ‫البشرية‬ ‫د‬‫ر‬‫املوا‬-‫البحوث‬-‫املال‬ ‫ة‬‫ر‬‫االدا‬‫ية‬ ‫والحسابات‬‫الطب‬‫الصحية‬ ‫واألعمال‬- ‫والتوجيه‬ ‫التخطيط‬-‫د‬‫ر‬‫املوا‬‫البشرية‬ ‫ة‬‫ر‬‫االدا‬‫العامة‬-‫ية‬‫ر‬‫السكرتا‬ ‫االشرافية‬ ‫ات‬‫ر‬‫االدا‬-‫ية‬‫ر‬‫السكرتا‬- ‫والحسابات‬ ‫املالي‬ ‫االشراف‬-‫الخدمات‬ ‫اللوجستية‬-‫واألمن‬ ‫السالمة‬-‫الحراسات‬- ‫والنوعية‬ ‫الجودة‬-‫األعمال‬‫الهندسية‬- ‫والفكر‬ ‫الفلسفة‬-‫تكنولوجيا‬‫املعل‬‫ومات‬- ‫املقاوالت‬-‫يس‬‫ر‬‫التد‬-‫مجاالت‬‫عمل‬ ‫املراسم‬ ‫و‬ ‫الضيافة‬ D I SC
  35. 35. ‫تحديهم‬ ‫معرفتهم‬ ‫تقديرهم‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫حمايتهم‬ ‫القوانين‬ ‫إصدار‬ D I SC
  36. 36. •‫بحرية‬ ‫يتحدث‬ •‫بقوة‬ ‫يناقش‬ •‫أحيانا‬ ‫ساخر‬ •‫جيد‬‫غير‬ ‫مستمع‬ •‫بحماسة‬‫يتحدث‬ •‫بقوة‬ ‫اآلخرين‬ ‫يلهم‬ •‫أحيانا‬ ‫مبالغ‬ •‫جيد‬ ‫غير‬‫مستمع‬ •‫الحديث‬‫يبدأ‬‫ما‬ ‫ا‬‫ر‬‫ناد‬ •‫الطرفة‬ ‫يستعمل‬ ‫والفكاهة‬ •‫جيد‬ ‫مستمع‬ •‫الحديث‬‫في‬ ‫يتردد‬ •‫ل‬‫يقو‬ ‫ما‬‫يعي‬ •‫جيد‬ ‫مستمع‬ D I SC
  37. 37. •‫االستبدادية‬ ‫القيادة‬ •‫للسيطرة‬ ‫النزوع‬ •‫له‬ ‫يقال‬ ‫أن‬ ‫يحب‬ ‫ال‬ ‫ال‬ ‫أو‬ ‫افعل‬‫تفعل‬ •‫الديمقراطية‬ ‫القيادة‬ •‫الناس‬ ‫يقود‬‫باإللهام‬ ‫والتأثير‬ •‫التشاركية‬ ‫القيادة‬ •‫بالوالء‬ ‫الناس‬ ‫يقود‬ ‫والود‬ •‫اطية‬‫ر‬‫البيروق‬ ‫القيادة‬ •‫اآلخرين‬ ‫تفويض‬ •‫على‬ ‫التركيز‬‫االمكانات‬‫أكثر‬ D I SC
  38. 38. •‫ي‬‫القو‬‫القائد‬ ‫يحترم‬ •‫يتبع‬‫وا‬ ‫الربح‬ ‫ذهنه‬ ‫وفي‬‫ز‬‫لفو‬ •‫ر‬‫متهو‬ ‫تابع‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫ما‬ ‫عادة‬ •‫م‬ ‫يعرف‬ ‫ال‬ ‫األحيان‬ ‫بعض‬ ‫في‬‫ن‬ ‫ذلك‬ ‫يهمه‬ ‫ال‬ ‫أو‬ ،،‫يقوده‬ •‫تابع‬ ‫وهو‬ ‫حتى‬‫أحيانا‬‫ر‬‫و‬‫مغر‬ •‫يقوده‬ ‫من‬ ‫يهمه‬ ‫ال‬ •‫العاطفي‬‫القائد‬ ‫يحب‬ ‫ن‬‫والحنو‬ •‫كتابع‬‫ضائه‬‫ر‬‫ا‬‫الصعب‬ ‫من‬ •‫لتنفيذ‬ ‫طويل‬‫وقت‬ ‫يأخذ‬ ‫األمر‬ D I SC
  39. 39. ‫وتحقيق‬ ‫السيطرة‬ ‫ات‬‫ر‬‫االنتصا‬ ‫والجماهير‬‫العالقات‬ ‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫ن‬‫التعاو‬‫واللوائح‬ ‫األنظمة‬ D I SC
  40. 40. ‫العامة‬ ‫السمات‬ ‫جازم‬,‫صبور‬ ‫غير‬. ‫سريع‬,‫منجز‬ ،‫متطلب‬. ‫مستقل‬,‫مباشر‬,‫االستماع‬ ‫يحسن‬ ‫ال‬. ‫القيادي‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬: ‫وإجمالية‬ ‫سريعة‬ ‫راجعة‬ ‫تغذية‬ ‫امنح‬. ‫الموضوع‬ ‫على‬ ‫ركز‬/‫الهدف‬. ‫بالنتائج‬ ‫موجه‬ ‫كن‬. ‫تجنب‬ ‫القيادي‬ ‫مع‬: ‫سلطته‬ ‫معارضة‬. ‫التفاصيل‬ ‫في‬ ‫الخوض‬. ‫الهدف‬ ‫تحقيق‬ ‫نحو‬ ‫والتحرك‬ ‫المبادرة‬ ‫في‬ ‫رغبته‬ ‫إحباط‬. www.impresshr.com
  41. 41. ‫العامة‬ ‫السمات‬ ‫اجتماعي‬,‫منفتح‬,‫حيوي‬ ،‫متحدث‬,‫متحمس‬ ‫مقنع‬ ،‫مؤثر‬,‫عفوي‬,‫عفوي‬ ،‫مندفع‬ ‫عاطفي‬,‫مندفع‬ ،‫يستمع‬ ‫مما‬ ‫أكثر‬ ‫يتحدث‬ ‫التعبيري‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬: ‫حماسك‬ ‫اظهر‬,‫معه‬ ‫تحدث‬ ‫ابتسم؟‬ ‫اإليجابيات‬ ‫على‬ ‫ركز‬,‫تعاملك‬ ‫في‬ ‫مرح‬ ‫كن‬ ‫ليتحدث‬ ‫الكافية‬ ‫المساحة‬ ‫أعط‬ ‫تجنب‬ ‫التعبيري‬ ‫مع‬: ‫فيه‬ ‫الموجود‬ ‫الحماس‬ ‫تخفيف‬ ‫أو‬ ‫إحباطه‬ ‫التفاصيل‬ ‫في‬ ‫الخوض‬ ‫السلبي‬ ‫الفعل‬ ‫رد‬ ‫أو‬ ‫التصرف‬,‫معه‬ ‫إيجابيتك‬ ‫على‬ ‫حافظ‬. www.impresshr.com
  42. 42. ‫العامة‬ ‫السمات‬ ‫متزن‬ ،‫هادئ‬,‫متواضع‬. ‫صبور‬,‫ودي‬,‫بالثقة‬ ‫جدير‬. ‫صادق‬,‫باهتمام‬ ‫يستمع‬. ‫الودي‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬: ‫فيهما‬ ‫تسرع‬ ‫وال‬ ‫المهام‬ ‫أداء‬ ‫أو‬ ‫للكالم‬ ‫الكافي‬ ‫الوقت‬ ‫خذ‬. ‫ودعمك‬ ‫ثقتك‬ ‫أظهر‬. ‫ما‬ ‫أمر‬ ‫في‬ ‫قرار‬ ‫ليتخذ‬ ‫الكافي‬ ‫الوقت‬ ‫امنحه‬. ‫تجنب‬ ‫الودي‬ ‫مع‬: ‫ليتحرك‬ ‫عليه‬ ‫الضغط‬. ‫المفاجي‬ ‫التغيير‬. ‫بالوعد‬ ‫الوفاء‬ ‫عدم‬. www.impresshr.com
  43. 43. ‫العامة‬ ‫السمات‬ ‫تحليلي‬ ،‫دقيق‬,‫منظم‬,‫حذر‬. ،‫هادئ‬ ،‫منهجي‬ ،‫منطقي‬. ‫مشاعره‬ ‫عن‬ ‫يعبر‬ ‫ال‬ ،‫رسمي‬. ‫التحليلي‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬: ‫مفصلة‬ ‫وتعليمات‬ ‫معلومات‬ ِ‫أعط‬. ‫بصبر‬ ‫استفساراته‬ ‫على‬ ‫اجب‬. ‫ما‬ ‫أمر‬ ‫تجاه‬ ‫قراره‬ ‫ليتخذ‬ ‫الكافي‬ ‫الوقت‬ ‫امنحه‬. ‫تجنب‬ ‫التحليلي‬ ‫مع‬: ‫لنفسك‬ ‫بالمعلومات‬ ‫االحتفاظ‬. ‫الحالي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫قرار‬ ‫لصنع‬ ‫عليه‬ ‫الضغط‬. ‫الكالم‬ ‫كثرة‬. www.impresshr.com
  44. 44. ‫ديسك‬ ‫إكستيندد‬ ‫اختبار‬ ‫تقرير‬ ‫يحتوي‬‫ل‬ّ‫ص‬‫مف‬ ‫بشكل‬ ‫التالية‬ ‫المعلومات‬: ‫في‬ ‫معلومات‬ ‫إضافة‬ ‫طلب‬ ‫إمكانية‬ ‫مع‬‫التالية‬ ‫المجاالت‬: ‫الحوافز‬‫المخاوف‬ ‫القوى‬‫التطوير‬ ‫مناطق‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬‫القرار‬ ‫اتخاذ‬ ‫االتصال‬ ‫العمل‬ ‫فريق‬‫المبيعات‬ ‫العمالء‬ ‫خدمة‬‫القيادة‬ ‫اإلدارة‬‫المشاريع‬ ‫األعمال‬ ‫ريادة‬‫التدريب‬ www.impresshr.com
  45. 45. www.impresshr.com
  46. 46. www.impresshr.com
  47. 47. www.impresshr.com
  48. 48. www.impresshr.com
  49. 49. www.impresshr.com
  50. 50. www.impresshr.com
  51. 51. ‫اآللي‬ ‫الحاسب‬ ‫بواسطة‬ ‫دقائق‬ ‫خالل‬ ‫النتائج‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫إمكانية‬ ‫مع‬ ‫االستخدام‬ ‫سهولة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫يستخدم‬55‫إلى‬ ‫األنظمة‬ ‫ترجمة‬ ‫وتم‬ ً‫ا‬‫بلد‬22‫عالمية‬ ‫لغة‬ ‫من‬ ‫أكبر‬ ‫كم‬ ‫توفر‬‫السلوك‬ ‫أنماط‬‫األخرى‬ ‫ديسك‬ ‫االختبارات‬ ‫من‬ ‫أكثر‬(160‫نمط‬) ‫ديسك‬ ‫إكستيندد‬ ‫تقييم‬ ‫في‬ ‫الغش‬ ‫صعوبة‬ ‫الفردي‬ ‫للسلوك‬ ‫مستويين‬ ‫يقيس‬:‫الالواعي‬ ‫والسلوك‬ ‫الواعي‬ ‫السلوك‬ ‫ديسك‬ ‫إكستيندد‬ ‫ماسة‬ www.impresshr.com
  52. 52. ‫ا‬‫لتقييم‬‫لألفراد‬ ‫الشخصي‬ (Individual Assessment) ‫من‬ ‫المكون‬ ‫العمل‬ ‫طاقم‬ ‫تقييم‬ ‫شخصين‬:‫الشركاء‬/‫األزواج‬ (Work Pair Assessment) ‫العــمل‬ ‫فريق‬ ‫تقــييم‬ Team Work Assessment))
  53. 53. ‫والسلوك‬ ‫الشخصية‬ ‫للسمات‬ ‫ذاتي‬ ‫تقييم‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫لألفراد‬ ‫ديسك‬ ‫إكستيندد‬ ‫تقييم‬. ‫علي‬ ‫والمجبول‬ ‫للفرد‬ ‫األصلي‬ ‫السلوك‬ ‫لقياس‬ ‫قابليته‬ ‫هي‬ ‫ديسك‬ ‫إكستيندد‬ ‫في‬ ‫الميزة‬‫أو‬ ‫جهد‬ ‫بدون‬ ‫ه‬ ‫صحة‬ ‫أكثر‬ ‫نتائج‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫المحيطة‬ ‫البيئة‬ ‫مؤثرات‬ ‫التقييم‬ ‫فيتجنب‬ ،‫ف‬ّ‫تكل‬. ‫ع‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يفضل‬ ‫الذي‬ ‫السلوك‬ ‫وليس‬ ‫للفرد‬ ‫الحقيقي‬ ‫السلوك‬ ‫طبيعة‬ ‫تعرض‬ ‫النتائج‬‫الوضع‬ ‫في‬ ‫ليه‬ ‫الحالي‬. ‫و‬ ‫الفرد‬ ‫ألداء‬ ‫التطوير‬ ‫مناطق‬ ‫يقترح‬ ‫أساسها‬ ‫وعلى‬ ‫األصلية‬ ‫القوة‬ ‫نقاط‬ ‫يحدد‬ ‫فالتقرير‬‫سلوكه‬. ‫الفردي‬ ‫التقييم‬‫إلكستندد‬‫واحتياج‬ ‫اختياره‬ ‫حسب‬ ‫متعددة‬ ‫خيارات‬ ‫للفرد‬ ‫يتيح‬ ‫ديسك‬‫الوظيفي‬ ‫ه‬ ‫للتطوير‬. www.impresshr.com
  54. 54. ‫منهما‬ ‫كل‬ ‫لنمط‬ ‫تعريف‬ ‫على‬ ‫ويحتوي‬ ‫فردين‬ ‫نتيجة‬ ‫يدمج‬ ‫واحد‬ ‫تقرير‬ ‫النم‬ ‫هذين‬ ‫ألصحاب‬ ‫يمكن‬ ‫وكيف‬ ‫البعض‬ ‫بعضهما‬ ‫عن‬ ‫بعدهما‬ ‫أو‬ ‫النمطين‬ ‫تقارب‬ ‫مدى‬ ‫يحدد‬‫أن‬ ‫طين‬ ‫البعض‬ ‫بعضهما‬ ‫يكمال‬. ‫للشركاء‬ ‫ديسك‬ ‫إكستيندد‬ ‫تقييم‬ ‫استخدام‬ ‫حاالت‬: ‫والموظفين‬ ‫العاملين‬ ‫خالفات‬ ‫حل‬ ‫في‬ ‫كثير‬ ‫تنفق‬ ‫التي‬ ‫للشركات‬ ‫يستخدم‬ ‫الشخصية‬ ‫العالقات‬ ‫معضالت‬ ‫بسبب‬ ‫التكاليف‬ ‫وتزايد‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫قلة‬ ‫كف‬ ‫حسب‬ ّ‫ال‬‫ك‬ ‫العاملين‬ ‫بين‬ ‫وتوزيعها‬ ‫المسؤوليات‬ ‫تحديد‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫عدم‬ ‫حالة‬ ‫في‬‫بغرض‬ ‫اءته‬ ‫جهد‬ ‫وأدنى‬ ‫وقت‬ ‫بأقل‬ ‫إنتاجية‬ ‫أعلى‬ ‫على‬ ‫الحصول‬. ‫لألزواج‬ ‫ديسك‬ ‫إكستيندد‬ ‫تقييم‬ ‫استخدام‬ ‫حاالت‬: ‫نف‬ ‫من‬ ‫شخصين‬ ‫وجود‬ ‫إن‬ ‫فكرة‬ ‫استعراض‬ ‫على‬ ‫قابليته‬ ‫هي‬ ‫األزواج‬ ‫تقييم‬ ‫مميزات‬ ‫أهم‬ ‫من‬‫النمط‬ ‫س‬ ‫و‬ ‫الضعف‬ ‫مناطق‬ ‫يضاعف‬ ‫أيضا‬ ‫ولكنه‬ ‫لديهما‬ ‫القوة‬ ‫نقاط‬ ‫يعزز‬ ‫فقط‬ ‫ليس‬ ‫سويا‬ ‫يعمالن‬‫حقيقة‬ ‫هي‬ ‫الكثير‬ ‫يجهلها‬. www.impresshr.com
  55. 55. ‫المعلوم‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫إعطاء‬ ‫على‬ ‫لقدرته‬ ‫المفضل‬ ‫هو‬ ‫العمل‬ ‫لفرق‬ ‫ديسك‬ ‫إكستيندد‬ ‫تقييم‬‫المعروضة‬ ‫ات‬ ‫تطبيقها‬ ‫يسهل‬ ‫والتي‬ ‫مبسط‬ ‫بشكل‬.‫ألع‬ ‫الفردية‬ ‫التقييمات‬ ‫كل‬ ‫تجمع‬ ‫أداة‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫إنه‬‫الفريق‬ ‫ضاء‬ ‫واحد‬ ‫تقرير‬ ‫في‬. ‫الخالفات‬ ‫لحل‬ ‫المجال‬ ‫يفسح‬ ‫مما‬ ،‫بسرعة‬ ‫المقعدة‬ ‫القضايا‬ ‫لفهم‬ ‫االستخدام‬ ‫سهل‬ ‫إطار‬ ‫يعطي‬‫بهدف‬ ‫األداء‬ ‫وتحسين‬ ‫تطوير‬. ‫مد‬ ‫قرارات‬ ‫بصنع‬ ‫يسمح‬ ‫مما‬ ‫الحالي‬ ‫الوضع‬ ‫في‬ ‫للفريق‬ ‫العامة‬ ‫الصورة‬ ‫إبراز‬ ‫على‬ ‫يساعد‬‫روسة‬ ‫المقدمة‬ ‫المعلومات‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫صحيح‬ ‫بشكل‬. ‫قوته‬ ‫نقاط‬ ،‫الفريق‬ ‫ديناميكية‬ ‫يعرض‬ ‫إنه‬‫و‬‫التطوير‬ ‫مناطق‬.‫ّل‬‫د‬‫يع‬ ‫كيف‬ ‫يشرح‬ ‫أنه‬ ‫كما‬‫أعضاء‬ ‫الحالية‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬ ‫في‬ ‫سلوكهم‬ ‫الفريق‬. ‫أك‬ ‫مختلفة‬ ‫نتائج‬ ‫بتحليل‬ ‫لعمالئنا‬ ‫يسمح‬ ‫مما‬ ‫األفراد‬ ‫من‬ ‫كبير‬ ‫عدد‬ ‫استيعاب‬ ‫على‬ ‫قادر‬‫بتكلفة‬ ‫تعقيدا‬ ‫ثر‬ ‫اقتصادية‬. www.impresshr.com
  56. 56. .1‫من‬ ً‫ا‬‫يق‬‫ر‬‫ف‬ ‫ن‬ّ‫كو‬4‫أشخاص‬ .2‫الوصف‬ ‫إقرؤا‬ .3‫الَّمط‬ ‫بتحديد‬ ‫قوموا‬ ‫ك‬‫وإذا‬ ‫للشخص؛‬ ‫ئيسي‬‫ر‬‫ال‬‫ان‬ ‫الثان‬ ‫الَّمط‬ ‫حددوا‬ ً‫ا‬َّ‫ممك‬‫وي‬ www.impresshr.com
  57. 57. ‫فريق‬ ‫كعضو‬ ‫وفعاليته‬ ‫ألصدقائه‬ ‫بوالئه‬ ‫معروف‬.‫جي‬ ‫وباحث‬ ‫مجتهد‬ ‫موظف‬‫د‬.‫يضع‬ ‫خاطئة‬ ‫لدرجة‬ ً‫ا‬‫وأحيان‬ ‫للصداقة‬ ‫كبيرة‬ ‫قيمة‬. ‫ذاته‬ ‫مع‬ ‫داخلي‬ ‫بسالم‬ ‫يشعر‬ ‫رجل‬.‫المجموعات‬ ‫مع‬ ‫وأريحية‬ ‫بسهولة‬ ‫يتواصل‬ ‫الكبيرة‬ ‫فيالمجموعات‬ ‫بالتوتر‬ ‫يشعر‬ ‫ولكنة‬ ‫الصغيرة‬. ‫الضغط‬ ‫تحت‬ ‫وهاديء‬ ‫ومنجز‬ ‫مكافح‬.‫مقدس‬ ‫شيء‬ ‫لديه‬ ‫العائلة‬.‫قد‬ ‫عدم‬ ‫يعيبه‬‫رته‬ ‫متوقعة‬ ‫والغير‬ ‫المفاجئة‬ ‫األحداث‬ ‫مع‬ ‫السريع‬ ‫للتصرف‬. www.impresshr.com
  58. 58. ‫جديدة‬ ‫تحديات‬ ‫عن‬ ‫يبحث‬ ً‫ا‬‫ودائم‬ ، ‫الشيء‬ ‫بعض‬ ‫ومغرور‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫تنافسي‬.‫ط‬‫العالية‬ ‫اقته‬ ‫وبأعماله‬ ‫به‬ ‫اللحاق‬ ‫في‬ ‫مشتتين‬ ‫اآلخرين‬ ‫تجعل‬ ‫قد‬.‫ت‬ ‫طريقة‬ ‫في‬ ‫رؤية‬ ‫ذو‬، ‫فكيره‬ ‫الكبرى‬ ‫للصورة‬ ‫ينظر‬ ً‫ا‬‫ودائم‬.‫المواضيع‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫على‬ ‫اطالع‬ ‫ذو‬.‫يمكن‬‫الحديث‬ ‫ه‬ ً‫ا‬‫تقريب‬ ‫شي‬ ‫بكل‬ ‫رأيه‬ ‫وطرح‬ ‫موضوع‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫تلقائية‬ ‫بصورة‬.‫جانب‬ ‫لديه‬‫في‬ ‫خاص‬ ‫ذلك‬ ‫يرى‬ ‫قد‬ ‫الناس‬ ‫من‬ ‫وقليل‬ ‫شخصيته‬.‫لكي‬ ‫بمفرده‬ ‫مناسب‬ ‫لمكان‬ ‫يحتاج‬‫يفكر‬ ‫عميق‬ ‫بشكل‬.‫اس‬ ‫على‬ ‫للحفاظ‬ ‫قابليته‬ ‫عدم‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫لديه‬ ‫الضعف‬ ‫موطن‬‫تمرار‬ ‫التحدي‬ ‫قبوله‬ ‫بعد‬ ‫المشروع‬ ‫استكمال‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الطاقة‬. www.impresshr.com
  59. 59. ‫بببـ‬ ‫األشببياء‬ ‫فعببل‬ ‫يحببب‬”‫الخاصببة‬ ‫طريقتببه‬“,‫والسببيطر‬ ‫التنظببيم‬ ‫إلببى‬ ‫يحتبباج‬‫علببى‬ ‫ة‬ ‫األمور‬.‫و‬ ‫عبدم‬ ‫لضبمان‬ ‫متقنبة‬ ً‫ا‬‫خططب‬ ‫يصبنع‬ ‫قبد‬ ‫فبالتبالي‬ ‫المفاجب؛تف‬ ‫يحبب‬ ‫ال‬‫قوعهبا‬. ‫ال‬ ‫به‬‫ب‬‫طبيعت‬ ‫ببب‬‫ب‬‫بس‬ ‫بارد‬‫ب‬‫وب‬ ‫بتحفظ‬‫ب‬‫م‬ ‫بخص‬‫ب‬‫كش‬ ‫برين‬‫ب‬‫اآلخ‬ ‫بل‬‫ب‬‫قب‬ ‫بن‬‫ب‬‫م‬ ‫برى‬‫ب‬ُ‫ي‬ ‫أن‬ ‫بن‬‫ب‬‫يمك‬‫بة‬‫ب‬‫منعزل‬. ‫واآلخرين‬ ‫لنفسه‬ ً‫ا‬‫ناقد‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬.‫ب‬ ‫إحساس‬ ‫تكوين‬ ‫عليه‬ ‫يصعب‬ ‫وقد‬‫الفريق‬ ‫روح‬ ‫الواحد‬.‫واضبحة‬ ً‫ا‬‫أسبباب‬ ‫عطبى‬ُ‫ي‬ ‫مبالم‬ ‫التغيبر‬ ‫يقباوم‬ ‫وقبد‬ ‫واقعبي‬ ً‫ا‬‫أيضب‬ ‫فهبو‬‫لبه‬ ‫ومقنعبة‬. ً‫ا‬‫جد‬ ً‫ا‬‫استبدادي‬ ‫يصبح‬ ‫قد‬ ‫الشديد‬ ‫الضغط‬ ‫تحت‬.‫حب‬ ‫صاحب‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬‫ال‬ ‫ولكبن‬ ‫دس‬ ‫وأحاسيسه‬ ‫شعوره‬ ‫يوضح‬ ‫كيف‬ ‫يعرف‬. www.impresshr.com
  60. 60. ‫متعاطف‬‫وصبور‬ً‫ا‬‫جد‬.‫مستمع‬‫جيد‬.‫يحتاج‬‫لوقت‬‫خاص‬‫به‬‫لوحده‬.‫منضبط‬‫بشكل‬ ‫جيد‬.‫ال‬‫يظهر‬‫عليه‬‫االستعجال‬‫الذي‬‫قد‬‫يكون‬‫في‬‫وجهة‬‫نظر‬‫اآلخرين‬ً‫ا‬‫مهم‬‫ل‬‫تحقيق‬ ‫النصر‬.‫مكن‬ُ‫ي‬‫أن‬‫يكون‬ً‫ا‬‫ب‬ّ‫متصل‬‫وقد‬‫قاوم‬ُ‫ي‬‫أي‬،‫تغيير‬‫لكنه‬‫تلقائ‬‫ي‬‫التصرف‬‫ولطيف‬ ً‫ا‬‫جد‬‫في‬‫المحيط‬‫اإلجتماعي‬.‫يفضل‬‫عدم‬‫التشويش‬‫على‬‫اآلخرين‬‫وصنع‬‫ال‬‫قلق‬.‫يخفي‬ ‫شكواه‬‫ومظالمه‬‫في‬‫سبيل‬‫الحفاظ‬‫على‬‫االنسجام‬‫في‬‫فريق‬‫العمل‬‫واألسرة‬.‫يضيف‬ ‫االستقرار‬‫والتماسك‬‫إلى‬‫أي‬‫فريق‬‫عمل‬‫أو‬‫مجموعة‬.‫و‬‫من‬‫صفاته‬‫الثبات‬‫عل‬‫ى‬ ‫المبدأ‬‫واألهليه‬‫للثقة‬‫والبقاء‬‫في‬‫حالة‬‫هدوء‬‫تحت‬‫الضغط‬. www.impresshr.com

×