Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

الابداع موهبة ام مهارة مكتسبة

643 views

Published on

دكتورة داليا حافظ الابداع موهبة ام مهارة مكتسبة وما هو دور القادة والمديرين فى رعاية ودعم الابداع

Published in: Self Improvement
  • Login to see the comments

الابداع موهبة ام مهارة مكتسبة

  1. 1. ‫االبداع‬‫موهبة‬‫ام‬‫مهارة‬‫مكتسبة‬ ‫هل‬‫تكفى‬‫موهبة‬‫ومهارة‬‫االبداع‬‫فقط‬‫لتقدم‬‫وتطور‬‫املؤسسات‬‫والدول‬‫ام‬‫جيب‬‫ان‬‫يوجد‬‫رعاة‬‫وداعمني‬‫للمبدعني‬ ‫مادور‬‫اوىل‬‫االمر‬‫من‬‫قادة‬‫ومديرين‬‫لرعاية‬‫هذا‬‫ع‬‫النو‬‫من‬‫الثروات‬‫الكامنة‬‫واالستفادة‬‫منها‬ ‫هو‬ ‫اإلنسان‬ ‫ميتلكها‬ ‫اليت‬ ‫اد‬‫ر‬‫املو‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫إن‬‫تلو‬ ‫مرة‬ ‫األفكار‬ ‫من‬ ‫الرمت‬ ‫نفس‬ ‫ار‬‫ر‬‫وتك‬ ‫إعادة‬ ‫يف‬ ‫الستمرينا‬ ‫اإلبداع‬ ‫ال‬ ‫لو‬ ‫و‬ ،‫اإلبداع‬ ‫لتوليد‬‫اإلبداع‬ ‫وجد‬ ‫لكن‬ ‫و‬ ،‫األخرى‬‫اإلعتيادية‬ ‫غري‬ ‫اجلديدة‬ ‫األفكار‬‫ات‬‫ر‬‫مها‬ ‫لتنمية‬ ‫عمل‬ ‫وورش‬ ‫ات‬‫ر‬‫دو‬ ‫االخرية‬ ‫االونة‬ ‫ىف‬‫ظهرت‬ ‫ولقد‬ ‫االبتكار‬‫و‬ ‫االبداع‬ ‫و‬‫ال‬‫ؤ‬‫الس‬‫الذي‬‫طاملا‬‫حري‬‫الكثري‬،‫هو‬‫هل‬‫اإلبداع‬‫موهبة‬‫بالفطرة‬‫أم‬‫مهارة‬‫مكتسبة؟‬‫هل‬‫اإلبداع‬‫مقتصر‬‫على‬‫فئة‬‫معينة‬‫من‬‫البشر‬‫حتمل‬ ‫جينات‬‫اإلبداع‬،‫اثة‬‫ر‬‫بالو‬‫أم‬‫اإلب‬‫داع‬‫مهارة‬‫ميكن‬‫إكتساهبا‬‫و‬‫صقلها؟‬ ‫كما‬‫ان‬‫ال‬‫ؤ‬‫الس‬‫الذى‬‫يفرض‬‫نفسه‬‫هل‬‫تكفى‬‫موهبة‬‫ومهارة‬‫االبداع‬‫فقط‬‫لتقدم‬‫وتطور‬‫املؤسسات‬‫الدول‬‫و‬‫ام‬‫جيب‬‫ان‬‫يوجد‬‫رعاة‬ ‫وداعمني‬‫للمبدعني‬‫اء‬‫و‬‫س‬‫داخل‬‫الدول‬‫او‬‫املؤسسات‬‫الىت‬‫تبحث‬‫عن‬‫االبتكار؟‬ ‫ال‬‫ؤ‬‫الس‬‫و‬‫االخري‬‫الذى‬‫اسلط‬‫الضوء‬‫عليه‬‫مادور‬‫اوىل‬‫االمر‬‫من‬‫قادة‬‫ومديرين‬‫لرعاية‬‫هذا‬‫ع‬‫النو‬‫من‬‫ات‬‫و‬‫الثر‬‫الكامنة‬‫االستفادة‬‫و‬‫منها‬‫؟‬‫و‬ ‫لإلجابة‬‫على‬‫هذه‬‫اال‬‫ؤ‬‫الس‬‫ت‬: ‫ي‬‫قول‬‫اينشتاين‬‫كل‬‫طفل‬‫يولد‬‫عبقر‬‫ي‬..‫وهناك‬‫اناس‬‫ا‬‫و‬‫عمل‬‫على‬‫تنمية‬‫هذا‬‫التفكري‬‫لدى‬‫اطفاهلم‬‫فكان‬‫االبداع‬ ‫وسنعود‬‫بعجلة‬‫الزمن‬‫اء‬‫ر‬‫للو‬‫إىل‬‫الستينات‬‫امليالدية‬‫من‬‫القرن‬‫املاضي‬‫عندما‬‫طلبت‬‫كالة‬‫و‬‫الفضاء‬‫ناسا‬‫من‬‫الباحث‬‫األكادميي‬‫الدكتور‬ ‫ج‬‫جور‬‫الند‬‫تصميم‬‫إختبار‬‫لتقييم‬‫مستوى‬‫اإلبداع‬‫لدى‬‫مهندسي‬‫ناسا‬‫يف‬‫ا‬‫كالة‬‫لو‬ ‫و‬‫بعد‬‫أن‬‫قام‬‫ج‬‫جور‬‫بتصميم‬‫و‬‫جتربة‬‫إختبار‬‫لتقييم‬‫نسبة‬‫اإلبداع‬‫لدى‬‫مهندسي‬‫ناسا‬،‫بنجاح‬‫تساءل‬‫عن‬‫ماذا‬‫لو‬‫متت‬‫جتربة‬‫إختبار‬ ‫التقييم‬‫على‬‫أطفال‬‫بعمر‬‫مخس‬،‫ات‬‫و‬‫سن‬‫فكان‬‫الفضول‬‫سبب‬‫لعمل‬‫اسة‬‫ر‬‫د‬‫حبثية‬‫جديدة‬‫لعدد‬0011‫طفل‬‫ميثلون‬‫أطفال‬‫الواليات‬ ‫املتحدة‬،‫األمريكية‬‫و‬‫ك‬‫انت‬‫النتيجة‬‫مفاجأة‬‫ج‬‫جلور‬‫حيث‬‫وجد‬‫أن‬89%‫من‬‫األطفال‬‫ا‬‫و‬‫صنف‬‫من‬‫ضمن‬‫فئة‬‫املوهوبني‬‫و‬‫الذي‬‫ميتلكون‬ ‫صفة‬‫اإلبداع‬‫يف‬‫حل‬،‫املشكالت‬‫فقام‬‫ج‬‫جور‬‫بإعادة‬‫التجربة‬‫مرة‬‫أخرى‬‫لنفس‬‫جمموعة‬‫األطفال‬‫عند‬‫عمر‬01‫ات‬‫و‬‫سن‬‫و‬‫كانت‬‫النتيجة‬ ‫أن‬01%‫من‬‫األطفال‬‫فقط‬‫ا‬‫و‬‫صنف‬‫من‬‫ضمن‬‫فئة‬،‫املوهوبني‬‫مث‬‫أعاد‬‫ج‬‫جور‬‫التجربة‬‫لنفس‬‫جمموعة‬‫األطفال‬‫عند‬‫عمر‬01‫سنة‬‫و‬‫وجد‬ ‫أن‬‫النسبة‬‫وصلت‬‫إىل‬01%،‫و‬‫بعد‬‫عدة‬‫ام‬‫و‬‫أع‬‫أجرى‬‫اسة‬‫ر‬‫د‬‫أخرى‬‫لعدد‬191‫ألف‬‫شخص‬‫متوسط‬‫أعمارهم‬11،‫سنة‬‫فكانت‬ ‫املفاجأة‬‫بأن‬‫فقط‬1%‫من‬‫كني‬‫املشار‬‫مت‬‫تصنيفهم‬‫من‬‫ضمن‬‫فئة‬،‫املبدعني‬‫وهنا‬‫نستطيع‬‫أن‬‫نستنتج‬‫أمرين‬،‫األول‬‫أن‬‫اإلبداع‬‫صفة‬
  2. 2. ‫يتميز‬‫هبا‬‫اجلميع‬‫منذ‬‫الصغر‬‫و‬‫أهنا‬‫جزء‬‫طبيعي‬‫من‬‫سلوك‬‫و‬‫تفكري‬،‫البشر‬‫األمر‬‫الثاين‬‫أن‬‫هناك‬‫شئ‬‫ما‬‫حدث‬‫خالل‬‫نشأتنا‬‫منذ‬ ‫الصغر‬‫و‬‫تسبب‬‫بتقلص‬‫اإلبداع‬‫لدينا‬ ‫ام‬‫العديد‬‫من‬‫الباحثني‬‫مبحاولة‬‫تفسري‬‫املسببات‬‫هلذا‬،‫التناقص‬‫و‬‫لكن‬‫قد‬‫تكون‬‫نظرية‬‫األخوي‬‫ن‬‫كيلي‬‫(توم‬‫و‬)‫دايفد‬‫من‬‫النظريات‬‫اليت‬ ‫وجدت‬‫هبا‬‫حتليل‬‫منطقي‬‫و‬،‫اضح‬‫و‬‫حيث‬‫ذكر‬‫األخوين‬‫بأن‬‫هناك‬‫خاصية‬‫تسمى‬‫الثقة‬‫اإلبداعية‬‫وهي‬‫قدرة‬‫الشخص‬‫على‬،‫اإلبداع‬‫و‬ ‫تتناقص‬‫هذه‬‫اخلاصية‬‫مع‬‫التقدم‬‫بالعمر‬‫و‬‫ذلك‬‫نتيجة‬‫تأثرنا‬‫بعاملني‬،‫رئيسيني‬‫ومها‬‫اخلوف‬‫من‬،‫الفشل‬‫و‬‫اخلوف‬‫من‬‫حكم‬‫اآلخرين‬ ،‫علينا‬‫و‬‫هنا‬‫تبادر‬‫إىل‬‫ذهين‬‫كم‬‫األفكار‬‫اليت‬‫دارت‬‫يف‬‫أسي‬‫ر‬‫و‬‫لكن‬‫مل‬‫أ‬‫ر‬‫أجت‬‫أ‬‫ن‬‫أطرحها‬‫على‬،‫الطاولة‬‫بسبب‬‫اخلوف‬‫من‬‫أن‬‫حيكم‬ ‫علي‬‫من‬‫حويل‬‫بالسطحية‬‫أو‬،‫اجلهل‬‫و‬‫على‬‫اجلانب‬‫اآلخر‬‫كم‬‫كان‬‫اخلوف‬‫من‬‫الفشل‬‫رفيق‬‫ملعظمنا‬‫حىت‬‫إقتنعنا‬‫يف‬‫يوم‬‫ما‬‫بأن‬‫الفشل‬ ‫جزء‬‫من‬‫ع‬‫ملية‬‫النجاح‬‫و‬‫إكتساب‬،‫اخلربة‬‫حيث‬‫تسبب‬‫هذ‬‫اخلوف‬‫يف‬‫لنا‬‫ز‬‫ع‬‫و‬‫تقييدنا‬‫يف‬‫منطقة‬،‫احة‬‫ر‬‫ال‬‫اليت‬‫و‬‫تعترب‬‫حاله‬‫كية‬‫سلو‬ ‫ميارسها‬‫الشخص‬‫بكل‬‫سهولة‬‫و‬‫احة‬‫ر‬‫إلعتياده‬‫على‬‫ممارستها‬‫بشكل‬‫روتيين‬‫كل‬،‫يوم‬‫و‬‫اليت‬‫ينتج‬‫عنها‬‫تكيف‬‫ذهين‬‫يعطي‬‫شعور‬‫غري‬ ‫اقعي‬‫و‬‫باألمان‬‫و‬‫احة‬‫ر‬‫ال‬ ‫و‬‫إلستعادة‬‫و‬‫إحياء‬‫اإلبداع‬‫من‬‫جديد‬‫و‬‫جتاوز‬‫هذه‬‫املخاوف‬‫اليت‬‫تسببت‬‫يف‬‫تقلص‬‫اإلبداع‬‫و‬‫تالشيه‬‫مع‬‫مرور‬،‫الوقت‬‫فقد‬‫أكد‬ ‫األخوين‬‫كيلي‬‫بأن‬‫ذلك‬‫ممكن‬‫و‬‫يعتمد‬‫بشكل‬‫أساسي‬‫على‬‫إستعادة‬‫الثقة‬‫اإلبداعية‬‫لدى‬،‫الشخص‬‫و‬‫ذلك‬‫من‬‫خالل‬‫تنمية‬‫قدرة‬ ‫الشخص‬‫على‬‫توليد‬‫األفكار‬‫و‬‫من‬‫مث‬‫الشجاعة‬‫على‬‫تنفيذ‬‫هذه‬،‫األفكار‬‫حيث‬‫أن‬‫ممارسة‬‫هذه‬‫اآللية‬‫بشكل‬‫مستمر‬‫تساعد‬‫يف‬ ‫إستعادة‬‫الثقة‬‫اإلبداعية‬‫بشكل‬،‫تدرجيي‬‫و‬‫هنا‬‫نستطيع‬‫أن‬‫نستنتج‬‫بأن‬‫اإلبداع‬‫مهارة‬‫ميكن‬‫إعادة‬‫إكتساهبا‬‫و‬‫صقلها‬‫مثل‬‫أي‬ ‫مهارة‬‫أخرى‬‫و‬‫لكن‬‫الفرق‬‫أن‬‫هناك‬‫أشخاص‬‫لديهم‬‫الثقة‬‫بأن‬‫ا‬‫و‬‫يبدع‬‫و‬‫أخرون‬‫فاقدون‬‫هلذه‬‫الثقة‬. ‫وهبها‬ ‫الىت‬ ‫موهبته‬ ‫ع‬‫نو‬ ‫وحسب‬ ‫شخص‬ ‫كل‬‫لدى‬ ‫تنمى‬ ‫ان‬ ‫جيب‬ ‫موهبة‬ ‫االبداع‬ ‫ان‬ ‫من‬ ‫استنتجناه‬ ‫مما‬ ‫االخرين‬ ‫الني‬‫ؤ‬‫الس‬ ‫على‬ ‫ولالجابة‬ ‫برعاية‬ ‫ات‬‫ر‬‫االما‬ ‫دولة‬ ‫جتربة‬ ‫وهى‬ ‫هذا‬ ‫مقاىل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫اعرضه‬ ‫اقعى‬‫و‬ ‫منوذج‬ ‫حيضرىن‬ ‫مكتسبة‬ ‫مهارة‬ ‫تصبح‬ ‫حىت‬ ‫له‬ ‫هللا‬‫السمو‬ ‫صاحب‬ ‫بن‬ ‫خليفة‬ ‫الشيخ‬‫رئيس‬ ‫الدولة‬ ‫رئيس‬ ‫نائب‬ ‫مكتوم‬ ‫آل‬ ‫اشد‬‫ر‬ ‫بن‬ ‫حممد‬ ‫الشيخ‬ ‫السمو‬ ‫وصاحب‬ ‫هللا‬ ‫حفظه‬ ‫الدولة‬ ‫رئيس‬ ‫هنيان‬ ‫آل‬ ‫ايد‬‫ز‬ ‫آل‬ ‫اشد‬‫ر‬ ‫بن‬ ‫محدان‬ ‫كز‬‫"مر‬ ‫هو‬ ‫اآلخر‬‫و‬ ‫اإلبداع‬‫و‬ ‫للموهبة‬‫مكتوم‬ ‫آل‬ ‫اشد‬‫ر‬ ‫بن‬ ‫محدان‬ ‫كز‬‫مر‬ ‫تدشني‬ ‫وهو‬ ‫هللا‬ ‫رعاه‬ ‫ديب‬ ‫حاكم‬ ‫اء‬‫ر‬‫الوز‬ ‫جملس‬ .‫لالبتكار‬ ‫مكتوم‬ ‫على‬ ‫كز‬‫املر‬ ‫فكرة‬ ‫تعمل‬‫من‬ ‫اجملال‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫املتقدمة‬ ‫اكز‬‫ر‬‫امل‬ ‫وتبوؤ‬ ‫التقدم‬ ‫حنو‬ ‫الدولة‬ ‫تطلعات‬ ‫وحتقيق‬ ‫التطويرية‬ ‫التوجهات‬ ‫تلك‬ ‫دعم‬ ‫ضرورة‬ ‫تعزيز‬ ‫كذلك‬‫و‬ ‫الستحقاقاهتا‬ ‫الوفاء‬ ‫إىل‬ ‫التعليمية‬ ‫املنظومة‬ ‫دفع‬ ‫يف‬ ‫تسهم‬ ‫اليت‬ ‫العلمية‬ ‫ائق‬‫ر‬‫الط‬‫و‬ ‫املنهجيات‬‫و‬ ‫املستلزمات‬ ‫توفري‬ ‫خالل‬ ‫جما‬ ‫يف‬‫الرشيدة‬ ‫القيادة‬ ‫توجهات‬‫فرص‬ ‫العام‬ ‫التعليم‬ ‫يف‬‫للمتعلمني‬‫تتيح‬ ‫كما‬‫التعليمية‬ ‫املنظومة‬ ‫ودعم‬ ‫املوهوبني‬ ‫ورعاية‬ ‫االبداع‬‫و‬ ‫االبتكار‬ ‫ل‬ ‫املبتكرين‬‫و‬ ‫املبدعني‬‫و‬ ‫للموهوبني‬ ‫حاضنة‬ ‫اكز‬‫ر‬‫م‬ ‫يف‬ ‫إبداعاهتم‬ ‫حتقيق‬ ‫منهم‬ ‫وللموهوبني‬ ‫التميز‬ ‫حتقيق‬.

×