Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

الاختبارات النفسية

  • Login to see the comments

الاختبارات النفسية

  1. 1. ‫مقياس موضوعي يتكون من‬‫مجموعة من الفقرات أو البنود‬‫أو السئلة التى صممت بطريقة‬‫معينة بهدف قياس أداء فرد أو‬ ‫مجموعة الفراد تحت ظروف‬‫معينة ، وتصحح الجابات عليها‬ ‫وفقا لقواعد معينة بحيث ل‬
  2. 2. ‫تطورت المقاييس التربوية‬ ‫تطورا سريعا حتى أصبحت‬‫من الكثرة والسعة والشمول‬ ‫بحيث أمكن تصنيفها‬ ‫وتقسيمها إلى العديد من‬‫التقسيمات، وفيما يلى عرض‬‫لكثر أسس تصنيف الختبارات‬
  3. 3. ‫ب- مقايي صس الشخص صية والنواحي‬ ‫ص‬ ‫ص‬ ‫المزاجية :‬ ‫تؤكد هذه المقاييس على المشاعر‬ ‫والنفعالت متمثلة فى الميول،‬ ‫والتجاهات، والقيم، وسمات‬ ‫الشخصية، ومن أهم أنواعها :‬ ‫‪Qu stio‬‬ ‫‪e nnaire‬‬ ‫1- الستبيان:‬ ‫2- المقاييس السقاطية : ‪Pro ctiv S cale‬‬ ‫‪je e‬‬ ‫‪s‬‬ ‫3- المقابلة : ‪I nte ie‬‬ ‫‪rv w‬‬ ‫4- الختبارات الموقفية : ‪S itu ns Te‬‬ ‫‪atio‬‬ ‫‪sts‬‬ ‫5- أدوات الملحظة : ‪Obse atio Tols‬‬ ‫‪rv n o‬‬
  4. 4. ‫الختبار النفسى الجيد أو المقنن‬‫هو ذلك الختبار الذى يتوافر فيه‬ ‫ستة شروط أساسية هى:‬ ‫‪ ‬الصدق‬ ‫‪ ‬الثبات‬ ‫‪ ‬الموضوعية‬ ‫‪ ‬التمييز‬ ‫‪ ‬المعايير‬ ‫‪ ‬سهولة التطبيق‬ ‫‪ ‬قلة التكاليف.‬
  5. 5. ‫ومهما كان الختبار صادقا، فإننا‬ ‫ل نستطيع أن نصل إلى اختبار‬ ‫صادق 01% أو يكون معامل‬ ‫0‬ ‫الصدق واحد صحيح ، ولهذا ل‬‫نخشى أن يكون معامل الصدق 0,5‬‫0‬ ‫أو 0 , 6 أو ما يقترب من ذلك، وعند‬ ‫0‬ ‫الحصول على هذا المعامل فإننا‬ ‫نصفه بأنه معامل صدق جيد بينما‬
  6. 6. ‫1- صدق المحتوى ‪C o n t e n t‬‬ ‫‪V a li d i t y‬‬‫2- الصدق التلزمى ‪C o n c u r r e n t‬‬ ‫‪V a li d i t y‬‬ ‫أو‬‫الصدق التجريبى ‪.Experimntal Validity‬‬ ‫‪e‬‬ ‫3- صدق التكوين الفرضى أو‬
  7. 7. ‫ويتم حساب صدق المحتوى عن‬ ‫طريق التحليل المبدئي لفقراته‬ ‫بواسطة عدد من المحكمين من‬ ‫ذوى الختصاص بموضوع المقياس‬ ‫أو الختبار للستنارة بآرائهم‬ ‫السديدة حول المظهر العام‬ ‫للختبار إلي جانب تحديد ما إذا‬‫كانت الفقرات تتعلق بالجانب المراد‬ ‫قياسه أم ل ومدى وضوح هذه‬
  8. 8. ‫ونظرا لن صدق المحتوى يعتمد‬ ‫على تقديرات المحكمين فهو أكثر‬ ‫أنواع الصدق عرضة لخطاء‬ ‫التقدير، ومن ثم يجب زيادة عدد‬ ‫المحكمين بقدر المكان للكشف‬ ‫عن مدى التفاق فى تقديراتهم‬ ‫بحيث ل يقل عدد المحكمين عن‬‫عشرة محكمين ممن لديهم معرفة‬ ‫جيدة بأساليب القياس والتقويم‬
  9. 9. ‫وقد أشار بلوم ‪ B lom‬إلي أنه إذا‬ ‫‪o‬‬ ‫وصلت نسبة التفاق بين‬‫المحكمين على 7% أو أكثر فإن‬ ‫5‬ ‫الختبار يتصف بدرجة مرتفعة‬‫من صدق المحتوى، أما إذا كانت‬ ‫نسبة التفاق 5% أو أقل فإنه‬ ‫0‬‫يجب إعادة النظر فى اختبار تلك‬ ‫المفردات.‬
  10. 10. ‫و يطلق على هذا النوع من‬ ‫الصدق صدق المحك ‪Crite n‬‬ ‫‪rio‬‬ ‫‪ Validity‬ويقصد بالمحك اختبار‬ ‫للختبار لتحديد مدى صلحية‬‫الختبار الذى نحاول التحقق من‬
  11. 11. ‫ويقصد بالصدق التلزمي وجود‬ ‫علقة بين درجات الفراد على‬ ‫الختبار المراد حساب صدقه‬‫وأدائهم الراهن على محك خارجى‬‫مستقل يقيس نفس الخاصية التى‬ ‫يقيسها الختبار المراد حساب‬ ‫معامل صدقه ؛ لذلك يسمى هذا‬ ‫النوع من الصدق بالصدق‬
  12. 12. ‫والهدف من حساب هذا النوع من‬ ‫الصدق هو تحديد أو معرفة ما إذا‬ ‫كان من الممكن أن يحل الختبار‬ ‫الجديد بإجراءته البسيطة وغير‬ ‫المكلفة محل المحك أو الختبار‬ ‫الذى ثبت صدقه، والذى قد يكون‬ ‫مكلفا أو معقدا ويحتاج إلى جهود‬ ‫غير يسيرة كما فى حالة تشخيص‬ ‫اضطرابات الشخصية مث ل ً، ويكون‬‫الهدف من الختبار الجديد أن يكون‬ ‫بدي ل ً بسيطا وسريعا وأقل تكلفة‬
  13. 13. ‫وتسير إجراءات حساب الصدق‬ ‫التلزمى أو الصدق التجريبى على‬ ‫النحو التالي:‬‫‪ ‬تطبيق الختبار الذى نحاول التحقق من‬‫صدقه على عينة من الفراد الذين يمثلون‬ ‫المجتمع الصلي.‬‫‪ ‬تطبيق المحك قبل أو خلل نفس الفترة‬‫التى يتم فيها إجراء الختبار الذى نحاول‬
  14. 14. ‫‪ ‬حساب معامل الرتباط بين درجات‬‫الختبار المراد التحقق من صدقه،‬ ‫ودرجات المحك ويكون معامل‬ ‫الرتباط الناتج هو معامل الصدق‬ ‫‪ ، Validity Cofficient‬وارتفاع معامل‬ ‫‪e‬‬ ‫الرتباط معناه ارتفاع معامل‬ ‫الصدق التلزمى أى أن الختبار‬ ‫الجديد صادق.‬
  15. 15. ‫يقصد بصدق التكوين الفرضى أو الصدق‬ ‫البنائى مدى قياس الختبار للسمة التى‬ ‫يهدف إلي قياسها، وتوجد عدة طرق‬‫لحساب صدق التكوين الفرضى أو الصدق‬ ‫البنائى يطلق عليه أحيانا الصدق‬ ‫التكوينى منها:‬‫أ- طريقة المقارنة الطرفية ) الصدق‬ ‫التمييزى (‬
  16. 16. ‫‪ ‬ترتب درجات الفراد ترتيبا‬ ‫تصاعديا أو تنازليا وفقا للدرجة‬ ‫الكلية على الختبار أو فى كل‬ ‫جزء على حدة إذا كان الختبار‬ ‫يتكون من عدة أجزاء .‬ ‫‪ ‬يتم تحديد الفراد الواقعين ضمن‬‫أعلى 2% ) المجموعة المرتفعة( ،‬ ‫7‬ ‫ودرجات الفراد الواقعين ضمن‬ ‫أدنى 2% ) المجموعة المنخفضة(‬ ‫7‬ ‫.‬
  17. 17. ‫أ- طريقة المقارنة الطرفية ) الصدق‬ ‫التمييزى( :‬ ‫م1 - م2‬ ‫يتم حساب النسبة الحرجة من المعادلة التالية:‬ ‫النسبة الحرجة =‬ ‫2‬ ‫2‬ ‫ع‬ ‫+‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫ع‬ ‫ن‬‫المتوسط الحسابي لدرجات‬ ‫م‬ ‫1‬ ‫‪‬‬ ‫أفراد المجموعة المرتفعة.‬ ‫م2 المتوسط الحسابي لدرجات أفراد‬ ‫‪‬‬ ‫المجموعة المنخفضة.‬ ‫ع1 النحراف المعياري لدرجات أفراد‬ ‫‪‬‬
  18. 18. ‫الكشف عن قيمة النسبة‬‫الحرجة باستخدام الجداول‬ ‫الحصائية فإذا كانت هذه‬‫القيمة دالة إحصائيا فيعتبر‬ ‫ذلك دلي ل ً على الصدق.‬
  19. 19. ‫يعتبر الصدق العاملى شك ل ً متطورا‬ ‫ومعقدا من أشكال الصدق ؛ حيث‬ ‫يستخدم فيه التحليل العاملى من‬‫اجل الحصول على تقدير كمي لصدق‬ ‫الختبار في شكل معامل إحصائي،‬ ‫ويقوم هذا السلوب على استخدام‬ ‫منهج التحليل العاملى لمفردات‬ ‫الختبار.‬
  20. 20. ‫ويهدف الصدق العاملى إلى الكشف‬ ‫عن العوامل أو الجزاء الرئيسية‬‫التي يتكون منها الختبار ، فإذا كان‬ ‫لدينا اختبار ما صمم لقياس تسعة‬ ‫عوامل مث ل ً، فإذا استخدمنا أسلوب‬ ‫التحليل العاملى لمفرداته وكان‬‫الناتج هذه العوامل التسع كان ذلك‬ ‫دلي ل ً على صدق هذا الختبار. ومما‬‫يجب الشارة إليه أن أسلوب التحليل‬
  21. 21. ‫يطلق عليه أحيانا دليل أو مؤشر‬ ‫الثبات ‪ ، I ndex of R eliability‬ويعرف بأنه‬ ‫صدق الدرجات التجريبية للختبار‬ ‫بالنسبة للدرجات الحقيقية التي‬ ‫خلصت من شوائب أخطاء القياس‬ ‫وبذلك تصبح الدرجات الحقيقية‬‫للختبار هي الميزان الذي ينسب إليه‬ ‫صدق الختبار.‬
  22. 22. ‫ويعتمد الصدق الذاتي على مفهوم‬ ‫مؤداه: أن صدق الختبار يعنى مدى‬ ‫تطابق أو اقتراب الدرجات الفعلية‬‫التي حصل عليها الفراد من الدرجات‬‫الحقيقية المفترض حصولهم عليها لو‬‫كان الختبار نموذجيا، وبما أن الثبات‬‫يقوم في جوهره على معامل ارتباط‬‫الدرجات الحقيقية للختبارات بنفسها‬ ‫إذا أعيد إجراء الختبار على نفس‬
  23. 23. ‫معامل ثبات‬ ‫الصدق الذاتي =‬ ‫الختبار‬ ‫أي أن الصدق الذاتى للختبار =‬ ‫الجذر التربيعى لمعامل ثبات‬ ‫الختبار. ولهذا الثبات أهمية‬‫قصوى فى تحديد النهاية العظمى‬ ‫لمعاملت الصدق التجريبى‬
  24. 24. ‫مثال: قام باحث بتطبيق أحد الختبارات‬ ‫) اختبار الخواف الجتماعي على مجموعة‬‫من تلميذ المرحلة الثانوية ثم أعيد تطبيقه‬ ‫مرة أخرى فكان معامل الرتباط بين‬ ‫درجات التطبيق الول ودرجات التطبيق‬ ‫الثاني يبلغ 7 0 أحسب معامل الصدق‬ ‫8.‬ ‫الذاتى لهذا الختبار.‬‫معامل ثبات الختبار‬ ‫الصدق الذاتى =‬
  25. 25. ‫يتجاهل هذا السلوب تماما المبدأ‬ ‫الساسي الذي يربط بين مفهومي‬ ‫الصدق والثبات ، الذى يرى أن كل‬ ‫اختبار صادق ثابت ، وليس كل‬ ‫اختبار ثابت صادق فمفهوم الثبات‬‫أوسع من مفهوم الصدق إذ يتضمن‬‫مقاييس صادقة وأخرى غير صادقة‬‫يضاف على ذلك حقيقة أن معاملت‬‫الثبات باستمرار عبارة عن كسر من‬
  26. 26. ‫هناك بع ض الراء تؤي د الصدق‬‫الذات ى عل ى اعتبار أن ه مؤش ر للحد‬‫القص ى لص دق الختبار فأ ي طريقة‬‫أخرى ل ستخراج ال صدق ل يم كن أن‬‫تتجاوز الص دق الذات ى وف ى حالة‬‫تعيي ن معام ل الثبات بدق ة يمكن‬ ‫العتماد على الصدق الذاتي.‬‫عل ى حي ن هناك رأ ى آخ ر يرى أن‬‫الص دق الذات ى ل يمكن العتماد‬
  27. 27. ‫خلصة القول أن معامل الثبات‬ ‫القوى ل يضمن إطلقا معامل‬ ‫صدق قوى، ولكن معامل‬‫الصدق القوى يضمن فى أغلب‬ ‫الحيان ثبات قوى إل إذا كان‬ ‫هناك فاصل زمنى طويل بين‬‫مرتى قياس السمة أو الخاصية‬
  28. 28. ‫يؤثر على صدق الختبار مجموعة من‬ ‫العوامل منها ما يلى:‬ ‫1- طول الختبار:‬ ‫يزداد صدق الختبار تبعا لزيادة عدد‬ ‫مفرداته أو عباراته، كما أن الثبات‬ ‫أيضا يتأثر بطول الختبار، وهذا‬ ‫يعنى أن طول الختبار يؤثر على‬ ‫الصدق ومن ثم على الثبات.‬ ‫2- ثبات الختبار:‬
  29. 29. ‫3- تباين درجات الختبار:‬ ‫الختبار الذى يفرق بشدة بين‬ ‫الفراد فى الخاصية المقاسة‬ ‫يكون معامل صدقه أعلى من‬ ‫الختبار الذى يفرق بضعف بين‬ ‫الفراد فى الخاصية المقاسية،‬ ‫فالصدق يتأثر بالفروق الفردية او‬‫التباين القوى الذى يتمكن الختبار‬

×