Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

القائد الاستثنائي

exceptional leaders
ما الذي يجب أن يعرفه ويملكه ويمارسه القائد ليصبح قائداً استثنائياً
25 قاعدة للتحول من قائد عادي إلى قائد استثنائي

  • Login to see the comments

القائد الاستثنائي

  1. 1. ‫شوال‬1437 ‫الطائف‬-‫السعودية‬ ‫الاستثنائي‬ ‫القائد‬ ‫د‬.‫عزيز‬‫وائل‬
  2. 2. 2 •‫ف‬‫ر‬‫تعا‬ •‫ملاذا‬‫هنا؟‬ ‫نحن‬ •‫أهداف‬‫البرنامج‬ •‫البرنامج‬ ‫محتويات‬ •‫األسلوب‬(30%-30%-40)% ‫نبدأ‬ ‫أن‬ ‫قبل‬
  3. 3. 3 ‫التالية‬ ‫األسئلة‬ ‫على‬ ‫باإلجابة‬ ‫نفسه‬ ‫بتعريف‬ ‫يتفضل‬ ‫مشارك‬ ‫كل‬: 1-‫أنت؟‬ ‫من‬ 2-‫اآلن؟‬ ‫حتى‬ ‫إنجازاتك‬ ‫أبرز‬ ‫هي‬ ‫ما‬ 3-‫الرئيس؟‬ ‫حلمك‬ ‫أو‬ ‫الكبرى‬ ‫قضيتك‬ ‫هي‬ ‫ما‬ 4-‫هو‬ ‫من‬‫قدوتك‬‫القيادية؟‬ 5-‫الورشة؟‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫تتوقعه‬ ‫الذي‬ ‫ما‬ ‫هنا؟‬ ‫أنت‬ ‫لماذا‬ ‫تعارف‬
  4. 4. 4 ‫يملك‬‫ر‬‫الدكتو‬‫وائل‬‫عزيز‬‫خبرة‬‫يد‬‫ز‬‫ت‬‫عن‬25‫عاما‬‫في‬‫تقديم‬ ‫ات‬‫ر‬‫االستشا‬‫يب‬‫ر‬‫والتد‬‫افي‬‫ر‬‫االحت‬‫في‬‫مختلف‬‫مجاالت‬‫اإلدا‬‫ة‬‫ر‬.‫وهو‬ ‫حاصل‬‫على‬‫ات‬‫ر‬‫عش‬‫الشهادات‬‫املتخصصة‬‫والجوائز‬‫في‬‫مجاال‬‫ت‬ ‫القيادة‬‫اتيجية‬‫ر‬‫االست‬‫والتميز‬‫ي‬ ‫املؤسس‬‫والذكاء‬‫الصناع‬‫ي‬‫والحكومة‬ ‫اإللكترونية‬‫ة‬‫ر‬‫وإدا‬‫املواهب‬‫ة‬‫ر‬‫وإدا‬‫املعرفة‬‫والتسويق‬‫الدول‬‫ي‬‫وهيكلة‬ ‫املؤسسات‬‫وأنظمة‬‫الجودة‬. ‫يق‬‫دم‬‫ر‬‫الدكتو‬‫وائل‬‫عزيز‬‫اته‬‫ر‬‫محاض‬‫و‬‫امجه‬‫ر‬‫ب‬‫يبية‬‫ر‬‫التد‬‫ية‬‫ر‬‫واالستشا‬‫في‬‫أمريكا‬‫والهند‬‫وكندا‬‫وسن‬‫ة‬‫ر‬‫غافو‬‫وماليزيا‬ ‫وأملانيا‬‫والنمسا‬‫وتايلند‬‫ومالطا‬‫ومصر‬‫والسعودية‬‫ات‬‫ر‬‫واإلما‬‫والبحرين‬‫واليمن‬.‫لديه‬‫مئات‬‫الطالب‬‫و‬‫آالف‬‫املتابعين‬ ‫ألعماله‬‫في‬‫الوطن‬‫بي‬‫ر‬‫الع‬‫وبا‬‫ر‬‫وأو‬‫وأمريكا‬. ‫تخرج‬‫ر‬‫الدكتو‬‫وائل‬‫عزيز‬‫من‬‫كلية‬‫الهندسة‬‫جامعة‬‫القاهرة‬‫عام‬1987،‫وحصل‬‫اسات‬‫ر‬‫د‬‫عليا‬‫في‬‫الذكاء‬‫الصناعي‬ ‫من‬‫هندسة‬‫هر‬‫ز‬‫األ‬،‫وهندسة‬‫البرمجيات‬‫من‬‫جامعة‬‫ساوث‬،‫لينا‬‫و‬‫كار‬‫وماجيستير‬‫ة‬‫ر‬‫إدا‬‫األعمال‬‫من‬‫جامعة‬ ‫اثكاليد‬‫ر‬‫است‬‫في‬‫أسكتلندا‬،‫اه‬‫ر‬‫والدكتو‬‫في‬‫القيادة‬‫اتيجية‬‫ر‬‫االست‬‫من‬‫املعهد‬‫ي‬‫السويسر‬‫ة‬‫ر‬‫لإلدا‬‫في‬‫ـ‬‫ا‬‫ر‬‫سويس‬‫وعمل‬ ‫ا‬‫ر‬‫مستشا‬‫للحكومة‬‫اإللكترونية‬،‫بدبي‬‫وللتخطيط‬‫اتيجي‬‫ر‬‫االست‬‫والتميز‬‫ي‬ ‫املؤسس‬،‫بأبوظبي‬‫و‬‫يعمل‬‫ر‬‫الدكتو‬‫وائل‬‫عزيز‬ ‫حاليا‬‫ئيسا‬‫ر‬‫تنفيذيا‬‫لشركة‬‫ات‬‫ر‬‫جدا‬‫الدولية‬‫ات‬‫ر‬‫لالستشا‬‫يب‬‫ر‬‫والتد‬. ‫عزيز‬ ‫وائل‬ ‫الدكتور‬ ‫المحاضر‬
  5. 5. 5 ‫االستثنائي‬ ‫القائد‬ ‫المعرفي‬ ‫الفجوة‬ ‫تجسير‬‫ة‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬‫مبادئ‬‫علوم‬ ‫القيادة‬ ‫القيادة‬:‫المشهد‬ ‫على‬ ‫إطاللة‬ ‫الق‬ ‫ويفعله‬ ‫يملكه‬ ‫الذي‬ ‫ما‬‫ائد‬ ‫يملكه‬ ‫الذي‬ ‫وما‬ ،‫الجيد‬ ‫القائد‬ ‫ويفعله‬‫االستثنا‬‫ئي‬‫؟‬ ‫االستثنائي‬ ‫القائد‬ ‫ليناء‬ ‫نحتاجه‬ ‫الذي‬ ‫ما‬ ‫القيادية‬ ‫القدرات‬ ‫االستثنائية‬‫؟‬ ‫القيادة‬ ‫جوهر‬ 123 ‫من‬ ‫مباشرة‬ ‫نصائح‬ ‫الطويلة‬ ‫الخبرة‬ ‫واقع‬ ‫حو‬ ‫القياديين‬ ‫لمئات‬‫ل‬ ‫الوق‬ ‫لك‬ ‫توفر‬ ،‫العالم‬‫ت‬ ‫الخالصة‬ ‫لك‬ ‫وتقدم‬. ‫عن‬ ‫تعرفه‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ما‬ ‫القيادة‬‫وأهميتها‬ ‫وخصائصها‬ ‫ومفهومها‬ ‫وعقل‬ ‫وقلب‬ ‫وروح‬ ‫القيادة‬. ‫االستثنا‬ ‫القائد‬ ‫هو‬ ‫من‬‫ئي‬ ‫الجدارات‬ ‫أهم‬ ‫هي‬ ‫وما‬ ‫هي‬ ‫وما‬ ‫منه‬ ‫المتوقعة‬ ‫المصاحبة‬ ‫التحديات‬ ‫حد‬ ‫أي‬ ‫وإلى‬ ‫الكتسابها؟‬ ‫متوفرة؟‬ ‫هي‬ (َّ‫ن‬ِ‫إ‬َ‫ئ‬‫ا‬ِ‫م‬ ِِّ‫ل‬ُ‫ك‬ ِ‫س‬ْ‫أ‬َ‫ر‬ ‫ى‬َ‫ل‬َ‫ع‬ ِ‫ة‬َّ‫م‬ُ ْ‫اْل‬ ِ‫ه‬ِ‫ذ‬َ‫ه‬ِ‫ل‬ ُ‫ث‬َ‫ع‬ْ‫ب‬َ‫ي‬ َ َّ‫اَّلل‬‫ا‬َ‫ه‬َ‫ل‬ ُ‫د‬ِِّ‫د‬َ‫ج‬ُ‫ي‬ ْ‫ن‬َ‫م‬ ٍ‫ة‬َ‫ن‬َ‫س‬ ِ‫ة‬‫ا‬َ‫ه‬َ‫ن‬‫ِي‬‫د‬)
  6. 6. 6 ‫من‬ ‫استفادتك‬ ‫عظم‬‫الورشة‬ 01. 02. 03. Unlearn-‫من‬ ‫تعرفه‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫انس‬‫قب‬‫ل‬ ‫حت‬ ‫الجديدة‬ ‫اْلفكار‬ ‫استيعاب‬ ‫تستطيع‬ ‫لن‬‫ى‬ ‫القديمة‬ ‫اْلفكار‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫تمام‬ ‫تتخلص‬. Reflect-‫نفسك‬ ‫على‬ ‫تتعلمه‬ ‫ما‬ ‫اعكس‬ ‫الشخص‬ ‫وتجاربك‬ ‫بواقعك‬ ‫تتعلمه‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫اربط‬‫ية‬. ‫سؤال‬ ‫على‬ ‫أجب‬:‫لي؟‬ ‫هذا‬ ‫يعنيه‬ ‫الذي‬ ‫ما‬ Apply-‫فور‬ ‫تتعلمه‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫طبق‬ ‫تقم‬ ‫لم‬ ‫ما‬ ‫عليها‬ ‫حصلت‬ ‫معلومات‬ ‫ْلية‬ ‫قيمة‬ ‫ال‬ ً‫ا‬‫فور‬ ‫بتطيقها‬.‫يصب‬ ‫حتى‬ ‫باستمرار‬ ‫طبق‬‫ما‬ ‫ح‬ ‫تفكير‬ ‫بغير‬ ‫تمارسها‬ ،‫عادة‬ ‫تعلمته‬.
  7. 7. 7 ‫مؤسستك‬ ‫تنتمي‬ ‫نوع‬ ‫أي‬ ‫إلى‬‫؟‬‫قيادت‬ ‫أسلوب‬ ‫تصنف‬ ‫كيف‬‫ها؟‬ A B C D ‫فيديو‬‫فيرايري‬
  8. 8. 8 ‫م‬ ‫جامعة‬ ‫في‬ ‫العلماء‬ ‫أحد‬ ‫حدد‬‫يت‬‫ش‬‫ي‬‫جان‬‫األ‬‫مخاطر‬ ‫ثالثة‬ ‫أهم‬ ‫مريكية‬‫يو‬‫ا‬‫جهها‬ ‫املجتمع‬‫األ‬‫هيذا‬‫فجاءت‬ ‫وتدميره‬ ‫ه‬‫ر‬‫اهييا‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ‫مريكي‬‫الترتيب‬ ‫الدرجة؟‬ ‫هذه‬ ‫إلى‬ ‫مهم‬ ‫موضوع‬ ‫القيادة‬ ‫هل‬ 1-‫ية‬‫و‬‫نو‬ ‫حرب‬‫خطر‬ ‫عاملية‬ ‫ية‬‫و‬‫نو‬‫ثة‬‫ر‬‫كا‬‫أو‬. 2-‫أو‬‫مجاعة‬‫أو‬ ‫وباء‬ ‫ي‬ ‫تغش‬ ‫خطر‬ ‫عاملي‬ ‫كساد‬. 3-‫القيادي‬ ‫ى‬‫املستو‬‫ضعف‬‫خطر‬ ‫الشركات‬ ‫ي‬‫ملدير‬‫ال‬‫م‬‫ريكية‬.
  9. 9. 9 9 Sep, 2014 9 Sep, 2015 ‫بالقيادة‬ ‫االهتمام‬ ‫تعاظم‬ •‫ديسمبر‬‫في‬ ‫القيادة‬ ‫عن‬ ‫ة‬‫ر‬‫املنشو‬ ‫الكتب‬ ‫عدد‬2003‫كان‬14,614 •‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫كتابا‬ ‫أ‬‫ر‬‫ستق‬ ‫لو‬599‫نشره‬ ‫تم‬ ‫ما‬ ‫أ‬‫ر‬‫لتق‬ ‫سنة‬. •‫أ‬‫ر‬‫تق‬ ‫أن‬ ‫تحتاج‬5938‫شهر‬ ‫كل‬ ‫القيادة‬ ‫عن‬ ‫كتابا‬. •‫عام‬2021‫هناك‬ ‫ن‬‫سيكو‬1‫القيادة‬ ‫عن‬ ‫كتاب‬ ‫ن‬‫مليو‬ 147.275 218.532 ‫اْلرقام؟‬ ‫هذه‬ ‫داللة‬ ‫ما‬
  10. 10. 10 ‫الرئيس؟‬ ‫هو‬ ‫القائد‬ ‫هل‬ ‫شمل‬ ‫الهاتف‬ ‫عبر‬ ‫استبيان‬1000‫في‬ ‫أجري‬ ،‫موظف‬13‫مارس‬2010‫بواسطة‬ ، ‫نظرهم؟‬ ‫وجهة‬ ‫من‬ ‫أمريكا‬ ‫في‬ ‫شخص‬ ‫أهم‬ ‫عن‬ ‫الناس‬ ‫وسألوا‬ ،‫للبحوث‬ ‫براون‬ National Boss Day 16‫عام‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫أكتوبر‬
  11. 11. 11 ‫النظام‬ ‫الناس‬ ‫القيادة‬ ‫الجديدة‬ ‫الفكرة‬ ‫التأسيس‬ ‫التشغيل‬ ‫النمو‬ ‫اْلزمة‬ ‫إدارة‬ ‫الخروج‬‫السوق‬ ‫من‬ ‫وقت‬ ‫وكل‬ ‫الوقت‬ ‫سؤال‬:‫نبدأ؟‬ ‫أين‬ ‫من‬
  12. 12. 12 10,000 111111 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫من‬ ‫دولة‬ ‫أي‬ ‫تحتاجه‬ ‫ما‬ ‫أقصى‬ ‫هو‬ ‫العدد‬ ‫هذا‬‫المؤهلين‬ ‫القادة‬
  13. 13. 13 ‫االتصاالت‬ ‫الصناعة‬ ‫الصحية‬ ‫الرعاية‬ ‫التجميل‬ ‫المالية‬ ‫الطاقة‬ ‫المواد‬ ‫التجزئة‬ ‫مبيعات‬ ‫المعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫اإلدار‬ ‫مجلس‬ ‫لرئيس‬ ‫راتب‬ ‫األعلى‬ ‫حسب‬ ‫القطاعات‬ ‫ترتيب‬‫ة‬ ‫ر‬ ‫في‬ ‫الرواتب‬ ‫ومتوسط‬ ‫اإلدارة‬ ‫مجلس‬ ‫رئيس‬ ‫راتب‬ ‫بين‬ ‫مقارنة‬500‫أمريكية‬ ‫شركة‬ ‫عام‬2002:‫اإلدارة‬ ‫مجلس‬ ‫رئيس‬ ‫دخل‬=400‫المرتبات‬ ‫متوسط‬ ‫ضعف‬ ‫عام‬1982:‫اإلدارة‬ ‫مجلس‬ ‫رئيس‬ ‫دخل‬=42‫المرتبات‬ ‫متوسط‬ ‫ضعف‬ ‫كم‬‫يتقاضى‬(‫القائد‬)‫اإلدارة؟‬ ‫مجلس‬ ‫رئيس‬13
  14. 14. 14 ‫مكتسبة؟‬ ‫أم‬ ‫فطرية‬ ‫القيادة‬ ‫هل‬ ‫هب‬‫و‬‫و‬‫كسب‬ ‫القيادة‬.‫كل‬‫من‬ ‫املطلوب‬‫الجهد‬ ‫في‬‫ن‬‫يتفاوتو‬ ‫القادة‬‫ولكن‬ ‫يرتقوا‬‫حتى‬‫منهم‬‫اتهم‬‫ر‬‫بجدا‬‫القيادية‬. Will & Skill
  15. 15. 15 ‫اآلخرين‬ ‫ويحفز‬ ‫يلهم‬ ‫وأمانة‬ ‫بنزاهة‬ ‫يتعامل‬ ‫األسباب‬ ‫ويحلل‬ ‫المشاكل‬ ‫يحل‬ ‫النتائج‬ ‫يحقق‬ ‫بفعالية‬ ‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫يتواصل‬ ‫العالقات‬ ‫يبني‬ ‫وإدارية‬ ‫تقنية‬ ‫خبرة‬ ‫لديه‬ ‫االستراتيجي‬ ‫بالتوجه‬ ‫يهتم‬ ‫اآلخرين‬ ‫يطور‬ ‫جديدة‬ ‫مبادرات‬ ‫يطلق‬ ‫يبتكر‬ ‫التغيير‬ ‫يقود‬ ‫الخارجي‬ ‫العالم‬ ‫مع‬ ‫بفريقه‬ ‫يتواصل‬ ‫طموحة‬ ً‫ا‬‫أهداف‬ ‫يضع‬ ‫باستمرار‬ ‫نفسه‬ ‫يطور‬ ‫مستو‬ ‫مختلف‬ ‫على‬ ،‫المعاصرون‬ ‫القادة‬ ‫يحتاجها‬ ‫التي‬ ‫القيادية‬ ‫الممارسات‬ ‫أهم‬ ‫عن‬ ‫استبيان‬ ‫نتيجة‬‫القيادة‬ ‫يات‬ ‫أهمية؟‬ ‫األكثر‬ ‫القيادية‬ ‫الممارسات‬ ‫هي‬ ‫ما‬
  16. 16. 16 ‫القائد‬ ‫العظيم‬ ‫المبادئ‬ ‫الشخصية‬ ‫التوجيه‬ ‫المنافسة‬ ‫المهارات‬ ‫الطموح‬ ‫التدريب‬ ‫التربية‬ ‫محصلة‬ ‫هو‬ ‫العظيم‬ ‫القائد‬4‫مجتمعة‬ ‫عناصر‬
  17. 17. 17 ‫القادة؟‬ ‫األتباع‬ ‫يطيع‬ ‫لماذا‬
  18. 18. 18 ‫اْلسرية‬ ‫القيادة‬‫التربوية‬ ‫القيادة‬ ‫القيادة‬ ‫التنفيذية‬ ‫القيادة‬ ‫المجتمعية‬ ‫ريادة‬ ‫اْلعمال‬ ‫الموهوبون‬ ‫السياسية‬‫الزعامة‬‫الفكرية‬‫الزعامة‬ ‫الناشئة‬ ‫قيادة‬ ‫الشخصية‬ ‫القيادة‬ ‫القيادة‬ ‫شجرة‬
  19. 19. 19 ‫والت‬&‫ديزني‬ ‫روي‬ ‫الصيانة‬ ‫الثبات‬ ‫اإلبداع‬ ‫المالية‬ ‫السيطرة‬ ‫اإللهام‬ ‫كيف؟‬ ‫المهام‬ ‫القيم‬ ‫ولماذا؟‬ ‫ماذا‬ ‫الناس‬ ‫التغيير‬ ‫المبادرة‬ ‫التنظيم‬ ‫يقود‬‫يدير‬ ‫والمدير؟‬ ‫القائد‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫ما‬
  20. 20. 20 ‫ا‬‫لبطل‬ ‫ا‬‫لضحية‬ ‫اْلب‬ ‫السينمائي‬ ‫النجم‬ ‫الطالب‬ ‫الكاتب‬ ‫المريض‬ ‫الكرة‬ ‫العب‬ ‫المدرس‬ ‫مدير‬ ‫المشروعات‬ ‫الكابتن‬ ‫الرئيس‬ ‫اْلم‬ ‫الراقص‬ ‫قائد‬ً‫ا‬‫قائد‬ ‫ليس‬ ‫قائد؟‬ ‫هؤالء‬ ‫من‬ ‫أي‬
  21. 21. 21 ‫القادة‬ ‫المديرون‬ ‫والمديرون‬ ‫القادة‬ ‫المديرون‬‫القادة‬ ‫المديرون‬ ‫القادة‬ ‫والمدير؟‬ ‫القائد‬ ‫بين‬ ‫فعال‬ ‫فرق‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ ‫لتنجح‬ ‫ومديرين‬ ‫قادة‬ ‫إلى‬ ‫املتميزة‬ ‫املؤسسات‬ ‫تحتاج‬.‫واملدير‬ ‫القائد‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫قد‬ ‫شخص‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫يكونوا‬ ‫وقد‬ ً ‫واحدا‬ ً ‫شخصا‬
  22. 22. 22 ‫القيادة‬ ‫أركان‬ ‫النتائج‬:‫التي‬ ‫هي‬ ‫اتك‬‫ز‬‫إنجا‬ ‫القائ‬ ‫لقب‬‫تستحق‬ ‫تجعلك‬‫د‬. ‫املنصب‬:‫اللذ‬ ‫هما‬‫والزمان‬‫املكان‬‫ان‬ ً ‫قائدا‬‫ن‬‫لتكو‬ ‫الفرصة‬‫يمنحانك‬. ‫السلوب‬:‫مع‬‫التعامل‬ ‫في‬‫طريقتك‬ ً ‫قائدا‬‫منك‬‫تجعل‬‫التي‬ ‫هي‬ ‫اآلخرين‬. ‫القيادة‬ ‫تغيي‬‫إحداث‬‫على‬ ‫ة‬‫ر‬‫القد‬‫هي‬‫ر‬ ‫مقصود‬‫إيجابي‬‫ف‬‫نفسك‬‫ي‬‫وفي‬ ‫بك‬ ‫املحيط‬ ‫العالم‬. ‫الشخص‬:‫التي‬ ‫هي‬‫شخصيتك‬ ‫ال‬‫أم‬ ً ‫قائدا‬‫كنت‬‫إن‬‫تحدد‬.
  23. 23. 23 123 45 6 ‫إذا‬..‫القيادة؟‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫فيديو‬‫فيرايري‬
  24. 24. 24 ‫الخالصة‬:‫القيادة‬ ‫جوهر‬ ‫روح‬ ‫وإجناز‬ ‫رؤية‬‫عقل‬ ‫قلب‬ ‫وتأثري‬ ‫قدوة‬ ‫روح‬ ‫وموقف‬ ‫شخصية‬
  25. 25. 25 ‫قاد‬ ‫يكونوا‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫الناس‬ ‫معظم‬‫ة‬ ‫لعدم‬ ً‫ا‬‫عذر‬ ‫ليست‬ ‫الصعبة‬ ‫الظروف‬ ‫أهدافه‬ ‫تحقيق‬ ‫القائد‬ ‫قدرة‬ ‫ت‬ ‫حسن‬ ‫لديك‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يكفي‬ ‫ال‬‫قدير‬ ً‫ا‬‫جيد‬ ً‫ا‬‫قائد‬ ‫لتكون‬ ‫في‬ ‫عالية‬ ‫درجات‬ ‫لديهم‬ ‫القادة‬ ‫جميع‬ ‫العاطفي‬ ‫الذكاء‬ ‫اختبار‬ ‫ال‬ ‫تجعل‬ ‫الفسيولوجية‬ ‫االختالفات‬‫رجال‬ ‫النساء‬ ‫من‬ ‫أفضل‬ ‫قادة‬ ‫مهارات‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫ال‬ ‫الجيد‬ ‫القائد‬ ً‫ا‬‫جيد‬ ً‫ا‬‫قائد‬ ‫ليكون‬ ‫المدير‬ ،‫المرونة‬ ،‫المسئولية‬ ،‫الثقة‬‫االستقام‬‫ة‬‫من‬ ‫القائد‬ ‫في‬ ‫توافرها‬ ‫الواجب‬ ‫الصفات‬ ‫إدارة‬ ‫ماجيستير‬ ‫على‬ ‫حصلت‬ ‫إذا‬ ‫أفضل‬ ً‫ا‬‫قائد‬ ‫فستكون‬ ‫اْلعمال‬ ‫بالمبادئ‬ ‫التحلي‬ ‫القائد‬ ‫على‬ ‫يجب‬‫في‬ ‫الظروف‬ ‫جميع‬ ‫المجموع‬ ‫في‬ ‫شخص‬ ‫أفضل‬ ‫هو‬ ‫القائد‬‫ة‬ ‫ومهارة‬ ً‫ا‬‫علم‬ ‫وأكثرهم‬. ‫االستراحة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫اختبار‬
  26. 26. 26 ‫االستثنائي‬ ‫القائد‬ ‫المعرفي‬ ‫الفجوة‬ ‫تجسير‬‫ة‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬‫مبادئ‬‫علوم‬ ‫القيادة‬ ‫القيادة‬:‫المشهد‬ ‫على‬ ‫إطاللة‬ ‫الق‬ ‫ويفعله‬ ‫يملكه‬ ‫الذي‬ ‫ما‬‫ائد‬ ‫يملكه‬ ‫الذي‬ ‫وما‬ ،‫الجيد‬ ‫القائد‬ ‫ويفعله‬‫االستثنا‬‫ئي‬‫؟‬ ‫االستثنائي‬ ‫القائد‬ ‫ليناء‬ ‫نحتاجه‬ ‫الذي‬ ‫ما‬ ‫القيادية‬ ‫القدرات‬ ‫االستثنائية‬‫؟‬ ‫القيادة‬ ‫جوهر‬ 123 ‫من‬ ‫مباشرة‬ ‫نصائح‬ ‫الطويلة‬ ‫الخبرة‬ ‫واقع‬ ‫حو‬ ‫القياديين‬ ‫لمئات‬‫ل‬ ‫الوق‬ ‫لك‬ ‫توفر‬ ،‫العالم‬‫ت‬ ‫الخالصة‬ ‫لك‬ ‫وتقدم‬. ‫عن‬ ‫تعرفه‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ما‬ ‫القيادة‬‫وأهميتها‬ ‫وخصائصها‬ ‫ومفهومها‬ ‫وعقل‬ ‫وقلب‬ ‫وروح‬ ‫القيادة‬. ‫االستثنا‬ ‫القائد‬ ‫هو‬ ‫من‬‫ئي‬ ‫الجدارات‬ ‫أهم‬ ‫هي‬ ‫وما‬ ‫هي‬ ‫وما‬ ‫منه‬ ‫المتوقعة‬ ‫المصاحبة‬ ‫التحديات‬ ‫حد‬ ‫أي‬ ‫وإلى‬ ‫الكتسابها؟‬ ‫متوفرة؟‬ ‫هي‬ (َّ‫ن‬ِ‫إ‬َ‫ئ‬‫ا‬ِ‫م‬ ِِّ‫ل‬ُ‫ك‬ ِ‫س‬ْ‫أ‬َ‫ر‬ ‫ى‬َ‫ل‬َ‫ع‬ ِ‫ة‬َّ‫م‬ُ ْ‫اْل‬ ِ‫ه‬ِ‫ذ‬َ‫ه‬ِ‫ل‬ ُ‫ث‬َ‫ع‬ْ‫ب‬َ‫ي‬ َ َّ‫اَّلل‬‫ا‬َ‫ه‬َ‫ل‬ ُ‫د‬ِِّ‫د‬َ‫ج‬ُ‫ي‬ ْ‫ن‬َ‫م‬ ٍ‫ة‬َ‫ن‬َ‫س‬ ِ‫ة‬‫ا‬َ‫ه‬َ‫ن‬‫ِي‬‫د‬)
  27. 27. 27 ‫القيادة‬ ‫سلم‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫الجديد‬ ‫القائد‬ •‫المكسب‬ ‫أماكن‬ ‫معرفة‬ ‫في‬ ‫ناجح‬ ‫والخسارة‬ •‫موظفيه‬ ‫اختيار‬ ‫يحسن‬ •‫للتطوي‬ ً‫ا‬‫أهداف‬ ‫فريقه‬ ‫مع‬ ‫يضع‬‫ر‬ ‫بقياسها‬ ‫ويقوم‬ •‫زمالئه‬ ‫محبة‬ ‫بكسب‬ ‫يهتم‬ •‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫على‬ ‫يبقى‬ ‫الجيد‬ ‫القائد‬ •‫المربح‬ ‫الصفقات‬ ‫عقد‬ ‫في‬ ‫ناجح‬‫ة‬ •‫موظفي‬ ‫قدرات‬ ‫تطوير‬ ‫يستطيع‬‫ه‬ •‫ال‬ ‫األهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫فريقه‬ ‫يقود‬‫مخطط‬ ‫لها‬ •‫زمالئه‬ ‫ثقة‬ ‫بكسب‬ ‫يهتم‬ •‫مرحلي‬ ‫محسوبة‬ ‫بتغييرات‬ ‫يقوم‬‫ة‬ ‫العظيم‬ ‫القائد‬ •‫العالقات‬ ‫وتطوير‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫ناجح‬ ‫الدائمة‬ •‫جدار‬ ‫وتطوير‬ ‫اكتشاف‬ ‫يستطيع‬‫ات‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫شركائه‬ •‫األهداف‬ ‫لتجاوز‬ ‫فريقه‬ ‫يقود‬ ‫لها‬ ‫المخطط‬. •‫زمالئه‬ ‫والء‬ ‫بكسب‬ ‫يهتم‬ •‫التغيير‬ ‫حجم‬ ‫في‬ ‫يتوسع‬ •‫محبوبة‬ ‫شخصية‬ ‫ذو‬ •‫بارغ‬‫األزمات‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫في‬ ‫وهدوء‬ ‫جأش‬ ‫برباطة‬ ‫االستثنائي‬ ‫القائد‬ •‫مع‬ ‫يتعامل‬ ‫أو‬ ‫يعرفه‬ ‫من‬ ‫لكل‬ ‫ملهم‬‫ه‬ •‫من‬ ‫كل‬ ‫وقدرات‬ ‫طاقات‬ ‫يحرر‬ ‫حدود‬ ‫بغير‬ ‫معه‬ ‫يتعامل‬ •‫و‬ ‫القيم‬ ‫عن‬ ‫للدفاع‬ ‫فريقه‬ ‫يقود‬‫األفكار‬ ‫بها‬ ‫يؤمن‬ ‫التي‬ •‫مالذهم‬ ‫اآلخرون‬ ‫يعتبره‬‫وقدوتهم‬ ‫خدمتهم‬ ‫في‬ ‫لتفانيه‬ •‫و‬ ‫استباقية‬ ‫جذرية‬ ً‫ال‬‫حلو‬ ‫يقدم‬‫فق‬ ‫واضحة‬ ‫رؤية‬ •‫كاريزمية‬ ‫شخصية‬ ‫ذو‬(‫آسرة‬) •‫مفر‬ ‫وإحساس‬ ‫عالية‬ ‫ذاتية‬ ‫ثقة‬ ‫ذو‬‫ط‬ ‫اآلخرين‬ ‫وتطلعات‬ ‫بتوقعات‬ •‫نشط‬ ‫وديناميكي‬ ‫بدني‬ ‫حضور‬ ‫ذو‬ ‫النص‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬ ‫ذاتي‬ ‫وإصرار‬‫ر‬ •‫الغموض‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫يستطيع‬ ‫المعقدة‬ ‫والمواقف‬ ‫السيارة‬ ‫ركاب‬ ‫عدد‬ ‫فيديو‬
  28. 28. 28 .1‫الدور‬ ‫إلى‬ ‫المنصب‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .2‫الممارسات‬ ‫إلى‬ ‫السمات‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .3‫القيادة‬‫الحدس‬ ‫إلى‬ ‫المنطق‬ ‫من‬ .4‫القيم‬ ‫إلى‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .5‫الخدمة‬ ‫إلى‬ ‫الرئاسة‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .6‫من‬ ‫القيادة‬‫النصر‬ ‫إلى‬ ‫التسوية‬ .7‫الوفرة‬ ‫إلى‬ ‫الندرة‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .8‫القيادة‬‫من‬‫ماذا؟‬‫لماذا‬ ‫إلى‬‫؟‬ .9‫الثقة‬ ‫إلى‬ ‫الخوف‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .10‫اإللهام‬ ‫إلى‬ ‫التوجيه‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .11‫القيادة‬‫التحفيز‬ ‫إلى‬ ‫الحشد‬ ‫من‬ .12‫القدوة‬ ‫إلى‬ ‫المتابعة‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .13‫من‬ ‫القيادة‬‫إلى‬ ‫المشاعر‬‫النظم‬ .14‫من‬ ‫القيادة‬‫إلى‬ ‫النفوذ‬‫التأثير‬ .15‫المسئولية‬ ‫إلى‬ ‫األوامر‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .16‫بناء‬ ‫إلى‬ ‫األتباع‬ ‫بناء‬ ‫من‬ ‫القيادة‬‫القادة‬ .17‫االلتزام‬ ‫إلى‬ ‫الوعد‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .18‫اإلنجاز‬ ‫إلى‬ ‫الرؤية‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .19‫الذكاء‬ ‫إلى‬ ‫القوة‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .20‫التغيي‬ ‫إلى‬ ‫االستقرار‬ ‫من‬ ‫القيادة‬‫ر‬ .21‫التكامل‬ ‫إلى‬ ‫التنافس‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .22‫التفويض‬ ‫إلى‬ ‫السيطرة‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .23‫المرونة‬ ‫إلى‬ ‫العناد‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .24‫الحل‬ ‫إلى‬ ‫األزمة‬ ‫من‬ ‫القيادة‬ .25‫من‬ ‫القيادة‬‫إلى‬ ‫االستفادة‬‫االستق‬‫امة‬ ‫روح‬‫عقل‬ ‫قلب‬ ‫وموقف‬ ‫شخصية‬‫وتأثير‬ ‫قدوة‬‫وإنجاز‬ ‫رؤية‬ ‫الكب‬ ‫االستباقية‬ ‫التحوالت‬ ‫صانع‬ ‫هو‬ ‫االستثنائي‬ ‫القائد‬‫رى‬ ‫اإلج‬ ‫ومراجعة‬ ‫االستثنائي‬ ‫القائد‬ ‫تمرين‬ ‫حل‬‫ابات‬
  29. 29. 29 1-‫الدور؟‬ ‫أم‬ ‫المنصب‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫المنصب‬ ‫يصنع‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫القائد‬ ‫وإنما‬ ،‫القائد‬ ‫يصنع‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫المنصب‬ ‫ليس‬–‫ستانلي‬‫هافتي‬
  30. 30. 30 2-‫الممارسات؟‬ ‫أم‬ ‫السمات‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫تمرين‬ ‫حل‬ ‫ممارسات‬ ‫القيادة‬
  31. 31. 31 3-‫الحدس؟‬ ‫أم‬ ‫المنطق‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫هو‬ ‫الحدس‬ ‫يمتلك‬ ‫الذي‬ ‫العقل‬ ‫هو‬ ‫المنظم‬ ‫والعقل‬ ‫نادرة‬ ‫موهبة‬ ‫المطيع‬ ‫الخادم‬. ‫ك‬ ‫يمنح‬ ‫عالم‬ ‫في‬ ‫نعيش‬ ‫نحن‬‫ل‬ ‫للخدم‬ ‫واالحترام‬ ‫التقدير‬ ‫الموهوبين‬ ‫دور‬ ‫ويتجاهل‬. ‫أينشتاين‬ ‫ألبرت‬ ‫بالغريزة‬ ‫يعرف‬ ‫أن‬ ‫القائد‬ ‫وعلى‬ ،‫قوتهم‬ ‫مناطق‬ ‫في‬ ‫الحدس‬ ‫إلى‬ ‫ينزعون‬ ‫الناس‬ ‫يلعبها‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫اللعبة‬–‫ماكسويل‬ ‫جون‬
  32. 32. 32 4-‫القيم؟‬ ‫أم‬ ‫األهداف‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫لك‬ ‫بالنسبة‬ ‫قيمة‬ ‫له‬ ‫شيء‬ ‫كل‬ ‫هي‬ ‫القيم‬.‫تبق‬ ‫التي‬ ‫الدافعة‬ ‫القوة‬ ‫إنها‬‫حماسك‬ ‫ي‬ ‫الظروف‬ ‫أحلك‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫متأجج‬.‫أصي‬ ‫جزء‬ ‫فهي‬ ‫القيم‬ ‫أم‬ ‫تتغير‬ ‫قد‬ ‫األهداف‬‫منك‬ ‫ل‬. ‫الصفحة‬ ‫القادمة‬
  33. 33. 33 ‫الرسالة‬ ‫الرؤية‬ ‫القيم‬ ‫اْلهداف‬ ‫اْلداء‬ ‫مؤشرات‬ ‫أفعل؟‬ ‫ماذا‬ ‫موجود؟‬ ‫أنا‬ ‫لماذا‬ ‫تحقيقه؟‬ ‫أود‬ ‫الذي‬ ‫ما‬ ‫به؟‬ ‫أؤمن‬ ‫الذي‬ ‫ما‬ ‫في‬ ‫سأفعله‬ ‫الذي‬ ‫ما‬ ‫المنظور؟‬ ‫المستقبل‬ ‫على‬ ‫أنني‬ ‫أتأكد‬ ‫كيف‬ ‫الصحيح؟‬ ‫الطريق‬ ‫المشاريع‬ ‫والمبادرات‬ ‫المبادرات‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫أحتاجها‬ ‫التي‬ ‫والمشاريع‬ ‫أهدافي؟‬ ‫لتحقيق‬
  34. 34. 34 5-‫الخدمة‬ ‫أم‬ ‫الرئاسة‬‫؟‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫بمفر‬ ‫إليه‬ ‫تصل‬ ‫أن‬ ‫تستطيع‬ ‫بما‬ ‫تتحدد‬ ‫ال‬ ‫كقائد‬ ‫قيمتك‬‫ولكن‬ ،‫دك‬ ‫أفضل‬ ‫بشكل‬ ‫معك‬ ‫من‬ ‫تخدم‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫بقدرتك‬.
  35. 35. 35 6-‫النصر؟‬ ‫أم‬ ‫التسوية‬ 100,000 100 1,000 1 10,000 ‫هو‬ ‫واحدة‬ ‫كلمة‬ ‫في‬ ‫هدفنا‬«‫النصر‬».،‫األهوال‬ ‫كانت‬ ‫ومهما‬ ،‫الثمن‬ ‫كان‬ ‫مهما‬ ‫النصر‬ ً‫ا‬‫ومرير‬ ً‫ال‬‫طوي‬ ‫الطريق‬ ‫كان‬ ‫ومهما‬.‫الوحيد‬ ‫خيارنا‬ ‫هو‬ ‫النصر‬-‫تشرشل‬ ‫ونستون‬
  36. 36. 36 7-‫الوفرة؟‬ ‫أم‬ ‫الندرة‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫االعتقا‬ ‫تعني‬ ‫الوفرة‬ ‫عقلية‬‫بان‬ ‫د‬ ‫الطبيعية‬ ‫الموارد‬ ‫من‬ ‫هناك‬ ‫لنجاحي‬ ‫يكفي‬ ‫ما‬ ‫والبشرية‬ ‫ال‬ ‫نجاحي‬ ‫وأن‬ ،‫غيري‬ ‫ونجاح‬ ‫األخر‬ ‫فشل‬ ‫بالضرورة‬ ‫يعني‬،‫ين‬ ‫فرص‬ ‫يضعف‬ ‫ال‬ ‫نجاحهم‬ ‫وأن‬ ‫نجاحي‬. ‫كوفي‬ ‫ستيفن‬
  37. 37. 37 8-‫لماذا؟‬ ‫أم‬ ‫ماذا‬ 100,000 100 1,000 10,000 ‫القادة‬‫لهمون‬ُ‫م‬‫ال‬‫والمنظمات‬‫لمهة‬ُ‫م‬‫ال‬‫الريادية‬‫حجمها‬ ‫كان‬ ‫مهما‬..‫كانت‬ ‫ومهما‬ ‫صناعتها‬‫وتتصرف‬ ‫تفكر‬ ‫جميعها‬‫بطريقة‬«‫االتصال‬‫نحو‬ ‫الداخل‬ ‫من‬‫الخارج‬» ‫سينك‬ ‫سيمون‬ ‫قائمة‬ ‫تمرين‬ ‫اليومية‬ ‫المهام‬
  38. 38. 38 ‫اْلب؟‬ ‫يراها‬ ‫كيف‬ ‫الطفل؟‬ ‫يراها‬ ‫كيف‬ ‫اْلم؟‬ ‫تراها‬ ‫كيف‬ 9-‫الثقة؟‬ ‫أم‬ ‫الخوف‬ ‫ممكنة‬ ‫القيادة‬ ‫تجعل‬ ‫والثقة‬ ،‫ممكنة‬ ‫الثقة‬ ‫تجعل‬ ‫الشخصية‬(‫ماكسويل‬ ‫جون‬)‫وال‬ ، ‫شخصيته‬ ‫حدود‬ ‫من‬ ‫أبعد‬ ‫هو‬ ‫لما‬ ‫يرتقي‬ ‫أن‬ ‫إنسان‬ ‫يستطيع‬(‫مورلي‬ ‫جون‬.)
  39. 39. 39 9-‫اإللهام؟‬ ‫أم‬ ‫التوجيه‬ 100,000 100 1,000 1 10,000 ‫مع‬ ‫تحققه‬ ‫التي‬ ‫الناس‬ ‫عن‬ ‫يبحث‬ ‫ثم‬ ً‫ال‬‫أو‬ ‫الحلم‬ ‫يجد‬ ‫القائد‬،‫ه‬ ‫الحلم‬ ‫ثم‬ ً‫ال‬‫أو‬ ‫القائد‬ ‫عن‬ ‫تبحث‬ ‫والناس‬–‫ماكسويل‬ ‫جون‬ ‫مصفوفة‬ ‫عن‬ ‫ماكسويل‬ ‫والحلم‬ ‫القائد‬ ‫رقم‬14
  40. 40. 40 11-‫التحفيز؟‬ ‫أم‬ ‫الحشد‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ،‫مستمرة‬ ‫طاقة‬ ‫التحفيز‬‫مؤقتة‬ ‫طاقة‬ ‫والحشد‬. ‫ب‬ ‫تهتم‬ ‫وأنت‬ ‫بك‬ ‫يثقون‬ ‫هم‬ ،‫واالهتمام‬ ‫الثقة‬ ‫هو‬ ‫التحفيز‬ ‫سر‬‫هم‬. ‫تمرين‬ ‫الزم؟‬ ‫أم‬ ‫عاوز‬
  41. 41. 41 12-‫القدوة؟‬ ‫أم‬ ‫المتابعة‬ 100,000 100 1,000 10 10,000 ‫ا‬ ‫لكن‬ ،‫لهم‬ ‫نفعله‬ ‫بما‬ ‫أكثر‬ ‫ويتأثرون‬ ،‫لهم‬ ‫نقوله‬ ‫بما‬ ‫الناس‬ ‫يتأثر‬‫ألثر‬ ‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫أمامهم‬ ‫نمارسه‬ ‫بما‬ ‫يكون‬ ‫البالغ‬.
  42. 42. 42 13-‫النظم؟‬ ‫أم‬ ‫المشاعر‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫أحبه‬ ‫ما‬‫أستطيعه‬ ‫ما‬ ‫يجب‬ ‫ما‬ ‫علي‬ ‫وما‬ ‫يحبه‬ ‫ما‬ ‫بين‬ ‫التوفيق‬ ‫يستطيع‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫العظيم‬ ‫القائد‬‫يستط‬‫يعه‬ ‫عليه‬ ‫يجب‬ ‫وما‬. ‫قائمة‬ ‫تمرين‬ ‫أمام‬ ،‫يسار‬ ،‫يمين‬
  43. 43. 43 14-‫التأثير؟‬ ‫أم‬ ‫النفوذ‬ 100,000 100 1,000 10 10,000 ‫أكثر‬ ‫شيء‬ ‫وال‬ ‫أقل‬ ‫شيء‬ ‫ال‬ ،‫ثير‬ُ‫التأ‬ ‫هي‬ ‫القيادة‬-‫ماكسويل‬ ‫جون‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫آخر‬ ‫قائد‬ ‫القائد‬ ‫اتباع‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫آخر‬ ‫قائد‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫أخرى‬ ‫رؤية‬ ‫اقتناع‬‫اقتناع‬‫عدم‬ ‫القائد‬ ‫شخصية‬ ‫اقتناع‬ ‫اقتناع‬ ‫عدم‬ ‫الرؤية‬
  44. 44. 44 15-‫المسؤولية؟‬ ‫أم‬ ‫األوامر‬ 100,000 100 1,000 10 10,000 ‫بإرهاقه‬ ‫لها‬ ‫يسمح‬ ‫ال‬ ‫لكنه‬ ،‫المسؤولية‬ ‫تحمل‬ ‫يحب‬ ‫بطبعه‬ ‫روزفلت‬ ‫فرانكلين‬.-‫روز‬ ‫سارة‬ ‫والدته‬‫فلت‬
  45. 45. 45 16-‫القادة؟‬ ‫بناء‬ ‫أم‬ ‫األتباع‬ ‫بناء‬ 100,000 100 1,000 10 1 ‫اتباعك‬ ‫يختارون‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫مكانة‬ ‫هو‬ ‫القيادة‬ ‫معايير‬ ‫أحد‬-‫بيير‬ ‫ايه‬ ‫دنيس‬ ‫األتباع‬ ‫وقيادة‬ ‫اجتذاب‬ ‫عن‬ ‫يختلف‬ ً‫ا‬‫ذهني‬ ‫وتوجها‬ ُ‫ا‬‫تركيز‬ ‫يتطلب‬ ‫القادة‬ ‫تطوير‬–‫ماكسوي‬ ‫جون‬‫ل‬
  46. 46. 46 17-‫االلتزام؟‬ ‫أم‬ ‫الوعد‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫قدرتك‬ ‫أو‬ ‫نيتك‬ ‫في‬ ‫ليس‬ ‫بشيء‬ ‫تصرح‬ ‫وال‬ ،‫عليك‬ ‫محسوبة‬ ‫ستكون‬ ‫ألنها‬ ‫الوعود‬ ‫في‬ ‫تبالغ‬ ‫ال‬‫تنفيذه‬.
  47. 47. 47 18-‫الرؤية‬‫أم‬‫اإلنجاز؟‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫أمنيات‬ ‫مجرد‬ ‫هي‬ ‫إنجاز‬ ‫بدون‬ ‫الرؤية‬. ‫فيديو‬ ‫إنجاز‬ ‫كل‬ ‫ليس‬ ً‫ا‬‫إنجاز‬
  48. 48. 48 19-‫الذكاء؟‬ ‫أم‬ ‫القوة‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫نحلة‬ ‫مثل‬ ‫ويلدغ‬ ‫فراشة‬ ‫مثل‬ ‫يحوم‬-‫كالي‬ ‫علي‬ ‫محمد‬ ‫فيديو‬ ‫البولي‬ ‫سيارة‬‫س‬
  49. 49. 49 20-‫التغيير؟‬ ‫أم‬ ‫االستقرار‬ 100,000 100 1,000 1 10,000 ‫وقتما‬‫نفسك‬ ‫تجد‬‫في‬‫صف‬‫األغلبية‬‫قد‬ ‫أنه‬ ‫فاعلم‬‫حان‬‫وقت‬‫التغيير‬.‫مارك‬‫توين‬ ‫حسابات‬ ‫في‬ ‫التغيير‬ ‫الصفحة‬ ‫القادمة‬
  50. 50. 50 Drivers ‫دوافع‬ Concerns ‫مخاوف‬ Benefits ‫منافع‬ Drawbacks ‫مضار‬
  51. 51. 51 21-‫التكامل؟‬ ‫أم‬ ‫التنافس‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫ع‬ ‫يمكنك‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫عمل‬ ‫ويمكنني‬ ،‫عمله‬ ‫يمكنني‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫عمل‬ ‫يمكنك‬،‫مله‬ ‫عظمية‬ ‫إنجازات‬ ‫نحقق‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫مع‬ ‫ويمكننا‬.‫تريزا‬ ‫اْلم‬
  52. 52. 52 22-‫التفويض؟‬ ‫أم‬ ‫السيطرة‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫المناسبين‬ ‫الرجال‬ ‫أفضل‬ ‫الختيار‬ ‫الحس‬ ‫من‬ ‫يملك‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫تنفيذي‬ ‫مدير‬ ‫أفضل‬ ‫أثناء‬ ‫عليهم‬ ‫التطفل‬ ‫من‬ ‫يمنعه‬ ‫ما‬ ‫النفس‬ ‫ضبط‬ ‫ومن‬ ،‫إنجازه‬ ‫يريد‬ ‫ما‬ ‫إلنجاز‬ ‫إنجازه‬ ‫ينتظر‬ ‫ما‬ ‫تنفيذهم‬–‫روزفلت‬ ‫ثيودور‬
  53. 53. 53 23-‫المرونة؟‬ ‫أم‬ ‫الثبات‬ ‫القيادة‬ ‫نظرية‬‫الموقفية‬ 100,000 ‫الداعم‬‫القيادي‬‫السلوك‬ ‫الموجه‬ ‫القيادي‬ ‫السلوك‬ ‫ناضجون‬ ‫أتباع‬ ‫مبتدئون‬ ‫أتباع‬ ‫مرتفع‬‫منخفض‬ ‫مرتفع‬ ‫التفويض‬ ‫الدعم‬ ‫التوجيه‬ ‫شاد‬‫ر‬‫اإل‬
  54. 54. 54 24-‫الحل؟‬ ‫أم‬ ‫األزمة‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫ه‬ ‫ألنهم‬ ‫ستتحسن‬ ‫األمور‬ ‫بأن‬ ‫يعرفون‬ ‫العظام‬ ‫القادة‬ ‫إن‬‫م‬ ‫أفضل‬ ‫األمور‬ ‫جعل‬ ‫على‬ ‫يعملون‬ ‫أنفسهم‬-‫كولن‬‫باول‬
  55. 55. 55 25-‫االستقامة؟‬ ‫أم‬ ‫االستفادة‬ 100,000 100 1,000 10 1 10,000 ‫إننا‬،‫الفوز‬ ‫باسم‬ ‫يخدعنا‬ ‫من‬ ‫يقودنا‬ ‫أن‬ ‫نريد‬ ‫ال‬ ‫ولكننا‬ ،‫الفوز‬ ‫نريد‬‫تابع‬ ‫نكون‬ ‫عندما‬‫لشخص‬ ‫ين‬ ‫للخطر‬ ‫تتعرض‬ ‫استقامتنا‬ ‫فإن‬ ‫فاسد‬ ‫أو‬ ‫كاذب‬‫ف‬ ‫االحترام‬ ‫نفتقد‬ ‫لن‬ ‫الوقت؛‬ ‫مر‬ ‫وكلما‬ ،‫تجاه‬ ‫قط‬ ‫تجاه‬ ‫االحترام‬ ‫نفتقد‬ ‫سوف‬ ‫كذلك‬ ‫ولكن‬ ،‫القادة‬‫أنفسنا‬-‫كوزس‬‫وبوسنر‬
  56. 56. 56 ‫المسلم‬ ‫القائد‬ ‫جدارات‬(1/2)
  57. 57. 57 ‫المسلم‬ ‫القائد‬ ‫جدارات‬(2/2)
  58. 58. 58 ‫االستثنائي‬ ‫القائد‬ ‫إلى‬ ‫الجيد‬ ‫القائد‬ ‫من‬ 100,000 100 1,000 10 ‫الجديدة‬ ‫مفاهيمي‬ ‫الورشة؟‬ ‫بعد‬ ‫سأفعله‬ ‫ما‬ ‫تغيرت‬ ‫مفاهيم‬ ‫لي؟‬ ‫هذا‬ ‫يعنيه‬ ‫الذي‬ ‫ما‬
  59. 59. 59 ‫االستثنائي‬ ‫القائد‬ ‫المعرفي‬ ‫الفجوة‬ ‫تجسير‬‫ة‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬‫مبادئ‬‫علوم‬ ‫القيادة‬ ‫القيادة‬:‫المشهد‬ ‫على‬ ‫إطاللة‬ ‫الق‬ ‫ويفعله‬ ‫يملكه‬ ‫الذي‬ ‫ما‬‫ائد‬ ‫يملكه‬ ‫الذي‬ ‫وما‬ ،‫الجيد‬ ‫القائد‬ ‫ويفعله‬‫االستثنا‬‫ئي‬‫؟‬ ‫االستثنائي‬ ‫القائد‬ ‫ليناء‬ ‫نحتاجه‬ ‫الذي‬ ‫ما‬ ‫القيادية‬ ‫القدرات‬ ‫االستثنائية‬‫؟‬ ‫القيادة‬ ‫جوهر‬ 123 ‫من‬ ‫مباشرة‬ ‫نصائح‬ ‫الطويلة‬ ‫الخبرة‬ ‫واقع‬ ‫حو‬ ‫القياديين‬ ‫لمئات‬‫ل‬ ‫الوق‬ ‫لك‬ ‫توفر‬ ،‫العالم‬‫ت‬ ‫الخالصة‬ ‫لك‬ ‫وتقدم‬. ‫عن‬ ‫تعرفه‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ما‬ ‫القيادة‬‫وأهميتها‬ ‫وخصائصها‬ ‫ومفهومها‬ ‫وعقل‬ ‫وقلب‬ ‫وروح‬ ‫القيادة‬. ‫االستثنا‬ ‫القائد‬ ‫هو‬ ‫من‬‫ئي‬ ‫الجدارات‬ ‫أهم‬ ‫هي‬ ‫وما‬ ‫هي‬ ‫وما‬ ‫منه‬ ‫المتوقعة‬ ‫المصاحبة‬ ‫التحديات‬ ‫حد‬ ‫أي‬ ‫وإلى‬ ‫الكتسابها؟‬ ‫متوفرة؟‬ ‫هي‬ (َّ‫ن‬ِ‫إ‬َ‫ئ‬‫ا‬ِ‫م‬ ِِّ‫ل‬ُ‫ك‬ ِ‫س‬ْ‫أ‬َ‫ر‬ ‫ى‬َ‫ل‬َ‫ع‬ ِ‫ة‬َّ‫م‬ُ ْ‫اْل‬ ِ‫ه‬ِ‫ذ‬َ‫ه‬ِ‫ل‬ ُ‫ث‬َ‫ع‬ْ‫ب‬َ‫ي‬ َ َّ‫اَّلل‬‫ا‬َ‫ه‬َ‫ل‬ ُ‫د‬ِِّ‫د‬َ‫ج‬ُ‫ي‬ ْ‫ن‬َ‫م‬ ٍ‫ة‬َ‫ن‬َ‫س‬ ِ‫ة‬‫ا‬َ‫ه‬َ‫ن‬‫ِي‬‫د‬)
  60. 60. 60 •‫اسأل‬‫مرؤوسيك‬‫ما‬‫هو‬‫دوري‬،‫كقائد‬‫وماذا‬‫تريدون‬‫مني؟‬‫وستفاجأ‬‫بالنتا‬‫ئج‬. •‫ال‬‫شيء‬‫أكثر‬‫فائدة‬‫لك‬‫من‬‫موظف‬‫متذمر‬‫او‬‫عميل‬‫غاضب‬ •‫إذا‬‫كان‬‫صعبا‬‫عليك‬‫أن‬‫تتقبل‬،‫النقد‬‫فإفصاح‬‫الموظف‬‫عنه‬‫أصعب‬. •‫ال‬‫تستقبل‬‫النقد‬‫بسلبية‬‫أو‬‫دفاعية‬.‫إذا‬‫استقبلت‬‫النقد‬‫بسلبي‬‫ة‬‫فرد‬‫فعلك‬‫سيكون‬ ‫سلبيا‬،‫وعنيفا‬‫وسيبتعد‬‫بك‬‫عن‬‫االستفادة‬‫منه‬. •‫هم‬‫يريدون‬‫من‬‫قائدهم‬‫أن‬‫يكون‬‫قائدا‬. •‫هم‬‫يريدون‬‫مسؤوليات‬‫أكبر‬.‫على‬‫أن‬‫يكون‬‫الكل‬‫مسؤوال‬. ‫الحقيقة‬ ‫اختبار‬
  61. 61. 61 •‫عندما‬‫اختاروك‬‫لمنصب‬،‫القائد‬‫فإنهم‬‫لم‬‫يختاروا‬‫مجرد‬‫وظيفة‬‫على‬‫الهيكل‬‫التنظيمي‬،‫ولكنهم‬‫اختار‬‫وا‬ً‫ا‬‫شخص‬ ً‫ال‬‫مسؤو‬‫وضعوا‬‫فيه‬‫ثقتهم‬‫ليحقق‬‫لهم‬‫وبهم‬‫ما‬‫يطمحون‬‫إليه‬. •‫االنتقال‬‫من‬‫منطقة‬‫الوظيفة‬‫إلى‬‫منطقة‬‫القيادة‬‫انتقال‬«‫خطر‬»،‫ويمثل‬ً‫ا‬‫عبئ‬ً‫ا‬‫نفسي‬ً‫ا‬‫وبدني‬‫ه‬،ً‫ال‬‫ائ‬‫يجب‬‫أن‬‫تستعد‬ ،‫له‬‫وتتدرب‬،‫عليه‬‫وأن‬‫تتوقع‬‫تغييرات‬‫في‬‫حياتك‬‫ربما‬‫لم‬‫تتصورها‬‫من‬‫قبل‬. •‫النجاح‬‫يأتي‬‫بعد‬‫عبور‬‫منطقة‬‫الفوضى‬Splat •‫هناك‬‫طريق‬‫يجب‬‫أن‬‫تقطعه‬‫في‬‫طريقك‬‫من‬‫الموظف‬‫إلى‬‫المدير‬‫ومن‬‫المدير‬‫إلى‬‫القائد‬‫ومن‬‫القائد‬‫إلى‬‫القائد‬ ‫االستثنائي‬.‫الطريق‬،‫صعب‬‫معظم‬‫الناس‬،‫تعثروا‬‫القليل‬‫من‬‫الناس‬‫عبر‬‫الطريق‬،‫بنجاح‬‫لماذا‬‫ال‬‫ت‬‫كون‬‫منهم؟‬ •«‫أن‬‫تكون‬ً‫ا‬‫محبوب‬»‫رغبة‬،‫مشروعة‬‫ولكن‬‫أن‬‫تكون‬ً‫ا‬‫محبوب‬‫كقائد‬‫مسؤول‬‫يختلف‬‫عن‬‫أن‬‫تكون‬‫م‬ً‫ا‬‫حبوب‬‫كزميل‬ ‫عمل‬.‫يجب‬‫أن‬‫تكون‬«ً‫ا‬‫محبوب‬ً‫ا‬‫ومحترم‬»ً‫ا‬‫مع‬،‫وأن‬‫يكون‬‫ذلك‬‫ألسباب‬‫حقيقية‬‫وتحقق‬‫مصلحة‬‫ال‬‫عمل‬. •‫حتى‬‫تنجح‬‫في‬‫عبور‬‫هذا‬‫الطريق‬‫الصعب‬‫يجب‬‫أن‬‫تتحلى‬،‫باإلرادة‬،‫والصبر‬‫والرغبة‬‫في‬‫التعل‬،‫م‬‫واالستعانة‬ ‫بأهل‬،‫الخبرة‬‫والشغف‬‫بتحقيق‬‫إنجاز‬. •‫حتى‬‫تكون‬ً‫ا‬‫قائد‬ً‫ا‬‫استثنائي‬..‫توقف‬‫عن‬‫أن‬‫تفكر‬‫أو‬‫تتعامل‬‫أو‬‫تتصرف‬‫كموظف‬‫عادي‬. ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫معنى‬‫القائد‬‫الجديد‬ ‫تعليق‬ ‫فلنسمع‬‫اتكم‬
  62. 62. 62 -‫العالم‬ ‫دول‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫واحدة‬ ‫القيادة‬ ‫ومشاكل‬ ‫تحديات‬‫الشركات‬ ‫كل‬ ‫وفي‬ ‫العمل‬ ‫أنظمة‬ ‫كل‬ ‫وفي‬ ،-‫الف‬‫فقط‬ ‫رق‬ ‫واألولويات‬ ‫الحجم‬ ‫في‬ ‫هو‬. -‫هناك‬ ‫أن‬ ‫تستوعب‬ ‫أن‬ ‫عليك‬‫سائ‬ ‫تكون‬ ‫وأن‬ ،‫السيارة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫راكب‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫بين‬ ‫هائال‬ ُ‫ا‬‫فارق‬‫السيارة‬ ‫ق‬. ‫السواقة‬ ‫مهارات‬ ‫تتعلم‬ ‫أن‬ ‫تصلح‬ ‫الناس‬ ‫كل‬/‫تقود‬ ‫أن‬ ‫تحب‬ ‫الناس‬ ‫كل‬ ‫ليس‬ ‫ولكن‬ ،‫القيادة‬. -ً‫ا‬‫قائد‬ ‫فيها‬ ‫أصبحت‬ ‫التي‬ ‫اللحظة‬ ‫في‬(‫سائقا‬)،‫ا‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫تمارس‬ ‫أن‬ ‫عليك‬ ً‫ا‬‫محظور‬ ‫أصبح‬‫ْلفعال‬‫التي‬ ‫كموظف‬ ‫بأدائها‬ ‫تستمتع‬ ‫كنت‬(‫راكب‬.) -‫على‬ ‫تركز‬ ‫أن‬ ‫عليك‬ ‫هدفك‬ ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫حتى‬«‫الطريق‬»‫ي‬ ‫التي‬ ‫التشويش‬ ‫وعوامل‬ ‫المعوقات‬ ‫تهمل‬ ‫وأن‬ ،‫صدرها‬ ‫حولك‬ ‫من‬ ‫الركاب‬.‫فإنهم‬ ،‫الرحلة‬ ‫أثناء‬ ‫عليك‬ ‫مارسوه‬ ‫الذين‬ ‫التشويش‬ ‫كل‬ ‫رغم‬ ‫النهاية‬ ‫في‬ ‫أنهم‬ ‫تذكر‬ ‫أشياء‬ ‫ثالثة‬ ‫على‬ ‫النهاية‬ ‫في‬ ‫سيحاسبونك‬:‫أن‬‫المطلو‬ ‫للهدف‬ ‫وصلت‬ ‫وأنك‬ ،‫آمنة‬ ‫كانت‬ ‫قيادتك‬‫وأنك‬ ،‫ب‬ ‫المناسب‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫وصلت‬.‫جانبية‬ ‫صراعات‬ ‫في‬ ‫وتدخل‬ ،‫تنساها‬ ‫فال‬ ‫أهدافك‬ ‫هي‬ ‫هذه‬. -،ً‫ال‬‫مسؤو‬ ً‫ا‬‫قائد‬ ‫أصبحت‬ ‫أن‬ ‫بمجرد‬ً‫ا‬‫متشائم‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫حقك‬ ‫من‬ ‫يعد‬ ‫لم‬‫تكو‬ ‫أن‬ ‫حقك‬ ‫من‬ ‫يعد‬ ‫لم‬ ،‫ن‬ ً‫ا‬‫مسترخي‬‫أن‬ ‫حقك‬ ‫من‬ ‫يعد‬ ‫لم‬ ،‫اآلخرين‬ ‫على‬ ‫اللوم‬ ‫تلقى‬‫أن‬ ‫حقك‬ ‫من‬ ‫يعد‬ ‫لم‬ ،‫ال‬ ‫اتخاذ‬ ‫من‬ ‫تهرب‬‫قرار‬. ‫القيادة‬=‫المسؤولية‬ ‫تعليق‬ ‫فلنسمع‬‫اتكم‬
  63. 63. 63 -‫واختياراتنا‬ ‫قراراتنا‬ ‫حصيلة‬ ‫هو‬ ‫النجاح‬.‫ي‬ ‫أو‬ ،‫صحيحة‬ ‫اختيارات‬ ‫يختارون‬ ‫الذين‬ ‫هم‬ ‫الناجحون‬‫عالجون‬ ‫عنها‬ ‫يدافعون‬ ‫وال‬ ،‫وحسم‬ ‫بسرعة‬ ‫الخاطئة‬ ‫اختياراتهم‬. -‫م‬ ‫فترة‬ ‫في‬ ‫يقوموا‬ ‫لم‬ ‫لو‬ ‫لينجحوا‬ ‫لهم‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫أنهم‬ ‫وهو‬ ،‫الناجحين‬ ‫القادة‬ ‫كل‬ ‫بين‬ ‫مشترك‬ ‫شيء‬ ‫هناك‬‫حياتهم‬ ‫من‬ ‫ا‬ ‫باتخاذ‬‫أخذها‬ ‫يحبوا‬ ‫لم‬ ‫مؤلمة‬ ‫قرارات‬.‫لينجحوا‬ ‫لهم‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫القرارات‬ ‫لهذه‬ ‫اتخاذهم‬ ‫ولوال‬. -‫أنهم‬ ‫وستجد‬ ،‫حولك‬ ‫الناجحين‬ ‫كل‬ ‫إلى‬ ‫انظر‬‫اختياراتهم‬ ‫بسبب‬ ‫ناجحون‬.‫الظر‬ ‫أو‬ ‫الحظ‬ ‫بسبب‬ ‫وليس‬‫أو‬ ‫وف‬ ‫األمهات‬ ‫دعوات‬ ‫أو‬ ‫المحيطة‬ ‫البيئة‬..‫النجاح‬ ‫لتحرز‬ ‫وحدها‬ ‫كافية‬ ‫غير‬ ‫ولكنها‬ ،‫مساعدة‬ ‫عوامل‬ ‫كلها‬ ‫هذه‬. -‫بما‬ ‫الناس‬ ‫تخبر‬ ‫ال‬«‫تفعله‬ ‫أن‬ ‫تنوي‬»‫تحسم‬ ‫عندما‬ ‫أخبرهم‬ ‫ولكن‬ ،‫تأثير‬ ‫وال‬ ‫له‬ ‫قيمة‬ ‫ال‬ ‫كالم‬ ‫فهذا‬‫بما‬ ‫قرارك‬ ‫سوف‬«‫بفعله‬ ‫تلتزم‬»‫عليه‬ ‫سيحاسبونك‬ ‫ألنهم‬ ‫به‬ ً‫ال‬‫فع‬ ‫والتزم‬ ،. -‫سعيد‬ ‫عمل‬ ‫وجو‬ ،‫سعداء‬ ‫وعمالء‬ ،‫سعداء‬ ‫موظفين‬ ‫تنتج‬ ‫الجيدة‬ ‫القيادة‬.‫اإلن‬ ‫ترفع‬ ‫والسعادة‬‫وتحقق‬ ‫تاج‬ ‫السعادة‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫مزيد‬ ‫يحقق‬ ‫والنجاح‬ ،‫النجاح‬. -‫هي‬ ‫الوحيدة‬ ‫وظيفتك‬ ‫كأن‬ ‫تعمل‬ ‫ال‬«‫اْلزمات‬ ‫إدارة‬»‫وظيفت‬ ‫أن‬ ‫شعور‬ ‫في‬ ‫يعيشون‬ ‫موظفيك‬ ‫تجعل‬ ‫وال‬‫هم‬ ‫هي‬ ‫األساسية‬«‫الحرائق‬ ‫إطفاء‬»‫بالمرة‬ ‫للعمل‬ ‫صالح‬ ‫غير‬ ‫الجو‬ ‫هذا‬ ،. ‫الظروف‬ ‫وليس‬ ‫قراراتك‬ ‫حصيلة‬ ‫هو‬ ‫الفشل‬ ‫أو‬ ‫النجاح‬ ‫تعليق‬ ‫فلنسمع‬‫اتكم‬
  64. 64. 64 -‫القرار‬ ‫اتخاذ‬ ‫تؤجل‬ ‫ال‬.‫ا‬ ‫يتعقد‬ ‫و‬ ‫البدائل‬ ‫تقل‬ ‫الوقت‬ ‫مع‬ ‫ولكن‬ ،‫اليوم‬ ‫اتخاذها‬ ‫يسهل‬ ‫القرارات‬ ‫بعض‬،‫لموقف‬ ‫كافية‬ ‫غير‬ ‫أو‬ ‫ممكنة‬ ‫غير‬ ‫القرارات‬ ‫بعض‬ ‫وتصبح‬. -‫مقبول‬ ‫الفعل‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫يرتكبها‬ ‫لمن‬ ‫سلبية‬ ‫رسالة‬ ‫يعطي‬ ‫مواجهتها‬ ‫وعدم‬ ‫اْلخطاء‬ ‫تجاهل‬‫االس‬ ‫يمكن‬ ‫وأنه‬ ،‫تمرار‬ ‫مكترث‬ ‫غير‬ ‫أو‬ ‫متواطئ‬ ‫أو‬ ‫ضعيف‬ ‫المدير‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫إما‬ ‫لآلخرين‬ ‫سلبية‬ ‫أكثر‬ ‫رسالة‬ ‫ويعطي‬ ،‫فيه‬. -ً‫ا‬‫غد‬ ‫كبيرة‬ ‫كوارث‬ ‫تمنع‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫اليوم‬ ‫البسيطة‬ ‫القرارات‬. -‫ذاته‬ ‫حد‬ ‫في‬ ‫قرار‬ ‫هو‬ ‫القرار‬ ‫اتخاذك‬ ‫عدم‬.‫وقته‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫متأخر‬ ‫يصدر‬ ‫الذي‬ ‫القرار‬..‫يصدر‬ ‫لم‬ ‫كأنه‬. -‫الهامة‬ ‫القرارات‬ ‫إصدار‬ ‫في‬ ‫التأخر‬ ‫في‬ ‫االستمرار‬‫المصداقية‬ ‫القائد‬ ‫يفقد‬‫األتب‬ ‫احترام‬ ‫من‬ ‫وبقلل‬ ،‫وثقتهم‬ ‫له‬ ‫اع‬ ‫فيه‬. -ً‫ا‬‫ضرر‬ ‫أقل‬ ‫تكون‬ ‫اْلزمة‬ ‫حدوث‬ ‫قبل‬ ‫تتخذ‬ ‫التي‬ ‫القرارات‬‫خ‬ ‫تتخذ‬ ‫التي‬ ‫القرارات‬ ‫من‬ ‫فاعلية‬ ‫وأكثر‬ ،،‫األزمة‬ ‫الل‬ ‫المناسبة‬ ‫البدائل‬ ‫اتخاذ‬ ‫على‬ ‫قدرتك‬ ‫فتحد‬ ‫األزمة‬ ‫مرحلة‬ ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫حتى‬ ‫تتفاقم‬ ‫األمور‬ ‫تجعل‬ ‫ال‬. ‫نفسه‬ ‫القرار‬ ‫من‬ ‫أهمية‬ ‫أكثر‬ ‫هو‬ ‫القرار‬ ‫اتخاذ‬ ‫توقيت‬ ‫تعليق‬ ‫فلنسمع‬‫اتكم‬
  65. 65. 65 -‫فإنهم‬ ،‫القيادة‬ ‫لمنصب‬ ‫اختاروك‬ ‫عندما‬‫منك‬ ‫ينتظرون‬ً‫ال‬‫حلو‬،‫تلومهم‬ ً‫ا‬‫أشخاص‬ ‫ال‬‫وإنجازات‬‫ت‬ ‫ال‬،‫بريرات‬ ‫ونتائج‬‫السماء‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫وعود‬ ‫ال‬ ‫األرض‬ ‫على‬. -‫تفكر‬ ‫ألنك‬ ،‫الحل‬ ‫عن‬ ‫تبتعد‬ ‫فأنت‬ ،‫لتلومه‬ ‫شخص‬ ‫عن‬ ‫تبحث‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫همك‬ ‫كل‬ ‫وكان‬ ،‫مشكلة‬ ‫وقعت‬ ‫إذا‬‫في‬ ‫الماضي‬.‫المستقبل‬ ‫في‬ ‫تفكيرك‬ ‫كل‬ ‫اجعل‬.‫كل‬‫ما‬‫المستفادة‬ ‫الدروس‬ ‫هو‬ ‫الماضي‬ ‫من‬ ‫يهمك‬. -‫فكرة‬ ‫عليه‬ ‫تسيطر‬ ‫قائد‬ ‫نجاح‬ ‫في‬ ‫أمل‬ ‫ال‬«‫الظروف‬ ‫ضحية‬ ‫أنا‬»،«‫علي‬ ‫يتآمرون‬ ‫كلهم‬»،«‫وحد‬ ‫أنا‬‫وال‬ ‫ي‬ ‫العالم‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫يساعدني‬ ‫أحد‬». -‫حولك‬ ‫الناس‬‫عنه‬ ً‫ا‬‫بعيد‬ ‫أو‬ ‫النجاح‬ ‫نحو‬ ‫يقودونك‬ ‫إما‬.‫ا‬ ‫على‬ ‫يساعدونك‬ ‫الذين‬ ‫هم‬ ‫من‬ ‫تعرف‬ ‫أن‬ ‫عليك‬‫لنجاح‬ ‫منهم‬ ‫وتتخلص‬ ‫عنه‬ ‫يبعدونك‬ ‫الذين‬ ‫هم‬ ‫ومن‬ ،‫منك‬ ‫وتقربهم‬ ‫بهم‬ ‫وتتمسك‬. -‫واجهته‬ ‫التي‬ ‫المشاكل‬ ‫حل‬ ‫في‬ ‫وقته‬ ‫يمضي‬ ‫الناجح‬ ‫القائد‬‫ليلومه‬ ‫شخص‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫في‬ ‫وليس‬‫وب‬ ،‫حمله‬ ‫المسؤولية‬. ‫قادة‬ ‫يكونوا‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫الضحايا‬ ‫تعليق‬ ‫فلنسمع‬‫اتكم‬
  66. 66. 66 -‫منهم‬ ‫مطلوب‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫يعرفون‬ ‫موظفيك‬ ‫أن‬ ‫تفترض‬ ‫ال‬.‫شي‬ ‫كل‬ ‫يعرفون‬ ‫ال‬ ‫ولكنهم‬ ،‫أشياء‬ ‫يعرفون‬ ‫إنهم‬‫ال‬ ‫أو‬ ،‫ء‬ ‫يفعلوه‬ ‫أن‬ ‫عليهم‬ ‫أن‬ ‫تظن‬ ‫كما‬ ‫شيء‬ ‫كل‬ ‫يعرفون‬.‫تتوقع‬ ‫كما‬ ‫أعمالهم‬ ‫ينجزوا‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫تتعجب‬ ‫ال‬ ‫لذلك‬. -‫نقطعها‬ ‫رحلة‬ ‫ولكنه‬ ،‫حدوثها‬ ‫ننتظر‬ ‫مناسبة‬ ‫ليس‬ ‫المدى‬ ‫بعيدة‬ ‫األهداف‬ ‫تحقيق‬.‫وديا‬ ‫الرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬‫وهضاب‬ ‫ن‬ ‫الجبل‬ ‫قمة‬ ‫أعلى‬ ‫والجائزة‬ ،‫وجبال‬.‫الجائزة‬ ‫عن‬ ‫بعيد‬ ‫أنك‬ ‫فاعلم‬ ‫واد‬ ‫في‬ ‫نزلت‬ ‫إذا‬.«‫الضحايا‬»‫يعيش‬‫في‬ ‫ون‬ ‫الوديان‬.‫الجائزة‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫في‬ ‫فرصتك‬ ‫تؤخر‬ ‫فأنت‬ ‫الوادي‬ ‫في‬ ‫إقامتك‬ ‫طالت‬ ‫إذا‬‫كن‬ ‫وإذا‬ ،‫في‬ ‫ت‬ ‫إليه‬ ‫يصل‬ ‫من‬ ‫أول‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫عليك‬ ‫بل‬ ،‫الجائزة‬ ‫مكان‬ ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫أن‬ ‫يكفي‬ ‫فلن‬ ،‫بالمنافسة‬ ‫مليء‬ ‫جو‬‫ا‬. -«‫الرئيسي‬ ‫الشيء‬ ‫هو‬ ‫الرئيسي‬ ‫الشيء‬ ‫اجعل‬»‫ال‬ ‫لوحة‬ ‫على‬ ‫اكتبها‬ ،‫الحائط‬ ‫على‬ ‫لوحات‬ ‫في‬ ‫علقها‬،‫ماوس‬ ‫اجعل‬ ،‫إلكتروني‬ ‫بريد‬ ‫في‬ ‫أرسلها‬ ،‫الموضوع‬ ‫عن‬ ‫يخرج‬ ‫موظف‬ ‫أي‬ ‫بها‬ ‫قاطع‬ ،‫االجتماعات‬ ‫كل‬ ‫بها‬ ‫وابدأ‬‫ها‬ ‫على‬ ‫مجموعة‬ ‫اخلق‬ ،‫األسبوعية‬ ‫الجتماعاتك‬ ً‫ا‬‫عنوان‬‫الواتس‬‫لتناقشوا‬ ،‫أب‬«‫الرئيسي‬ ‫الشيء‬»‫وال‬ ،‫سواه‬ ‫شيء‬. -‫موظفيك‬ ‫اسأل‬«‫اآلن؟‬ ‫الرئيسي‬ ‫الشيء‬ ‫هو‬ ‫ما‬».‫مختلفة‬ ‫إجابات‬ ‫وجدت‬ ‫إذا‬ ‫تفاجأ‬ ‫ال‬.‫توحيد‬ ‫على‬ ‫اعمل‬ ‫الموظفين‬ ‫جميع‬ ‫عند‬ ‫اإلجابة‬.‫الثاني‬ ‫السؤال‬ ‫اطرح‬ ،‫اإلجابة‬ ‫نفس‬ ‫لديهم‬ ‫الجميع‬ ‫أن‬ ‫تتأكد‬ ‫عندما‬:«‫ما‬‫أن‬ ‫علينا‬ ‫ذا‬ ‫الشيء؟‬ ‫هذا‬ ‫لنحقق‬ ‫نفعل‬»‫عمل‬ ‫خطة‬ ‫عن‬ ‫تتحدث‬ ‫أن‬ ‫يمكنك‬ ‫فقط‬ ‫هنا‬ ،. ‫الرئيسي‬ ‫الشيء‬ ‫هو‬ ‫الرئيسي‬ ‫الشيء‬ ‫تعليق‬ ‫فلنسمع‬‫اتكم‬
  67. 67. 67 -‫مثل‬ ،‫للوظيفة‬ ‫الناس‬ ‫ترك‬ ‫أسباب‬ ‫عن‬ ‫تقال‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫كثيرة‬ ‫أسباب‬ ‫هناك‬:‫العمل‬ ‫جو‬ ،‫المالية‬ ‫المزايا‬‫ضغط‬ ، ‫المكان‬ ‫بعد‬ ،‫مهني‬ ‫مستقبل‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ،‫بالزمالء‬ ‫العالقة‬ ،‫العمل‬..‫الخ‬.‫لكن‬‫اْلساسي‬ ‫السبب‬(‫والوحي‬‫د‬)‫لترك‬ ‫هو‬ ،‫العمل‬«‫المدير‬».‫ال‬ ‫ْلنه‬ ‫ببساطة‬«‫يهتم‬»‫أو‬«‫يستطيع‬ ‫ال‬»‫مخ‬ ‫أو‬ ‫توقعات‬ ‫أو‬ ‫احتياجات‬ ‫يلبي‬ ‫أن‬‫اوف‬ ‫الموظف‬.‫الوظيفة‬ ‫من‬ ‫يستقيل‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫المدير‬ ‫من‬ ‫يستقيل‬ ‫الموظف‬. -‫والمسؤولية‬ ‫الدور‬ ‫وضوح‬ ‫عدم‬ ‫من‬ ‫يشكون‬ ‫الموظفين‬ ‫معظم‬.‫ومسؤو‬ ‫أصعب‬ ً‫ا‬‫دور‬ ‫يفضلون‬ ‫الموظفون‬‫ليات‬ ‫الرمادية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫يظلوا‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫أكبر‬.‫المديرين‬ ‫من‬ ‫الموظفين‬ ‫غضب‬ ‫أسباب‬ ‫أكبر‬ ‫من‬ ‫وهذا‬. -‫الليزر‬ ‫شعاع‬ ‫دقة‬ ‫بنفس‬ ‫الهدف‬ ‫على‬ ‫الفريق‬ ‫تركيز‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬.‫و‬ ،ً‫ا‬‫جد‬ ‫الموظفين‬ ‫يريح‬ ‫أمر‬ ‫هذا‬‫كان‬ ‫إن‬ ‫البداية‬ ‫في‬ ‫عليهم‬ ‫أصعب‬.‫عليه‬ ‫األمر‬ ‫يشق‬ ‫ممن‬ ‫االستمرار‬ ‫يستطيع‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫مبكر‬ ‫يحدد‬ ‫أنه‬ ‫كما‬.‫تحد‬‫بهذه‬ ‫الهدف‬ ‫يد‬ ‫يبدو‬ ‫كما‬ ً‫ال‬‫سه‬ ً‫ا‬‫أمر‬ ‫ليس‬ ‫الدقة‬. -‫الموظف‬ ‫وليس‬ ‫المدير‬ ‫مسؤولية‬ ‫واالتجاه‬ ‫الهدف‬ ‫تحديد‬.‫يص‬ ‫األهداف‬ ‫في‬ ‫والمتكرر‬ ‫السريع‬ ‫التغيير‬‫يب‬ ‫باالضطراب‬ ‫الموظفين‬.‫فيه‬ ‫الثقة‬ ‫يفقدهم‬ ‫االتجاه‬ ‫تحديد‬ ‫في‬ ‫للموظفين‬ ‫المدير‬ ‫استجابة‬ ‫أن‬ ‫كما‬‫قدراته‬ ‫وفي‬. -‫متضاربة‬ ‫اتجاهات‬ ‫في‬ ‫طاقتهم‬ ‫بتفريغ‬ ‫الموظفون‬ ‫يقوم‬ ،‫الهدف‬ ‫تحديد‬ ‫عن‬ ‫المدير‬ ‫يعجز‬ ‫عندما‬.‫وين‬‫بينهم‬ ‫شأ‬ ‫بالفشل‬ ‫واإلحساس‬ ‫اإلحباط‬ ‫من‬ ‫مزيد‬ ‫إلى‬ ‫يقود‬ ‫وهذا‬ ،‫الخالف‬. -‫للوظيفة‬ ‫الناس‬ ‫ترك‬ ‫أسباب‬ ‫أهم‬ ‫أحد‬ ‫هو‬ ،‫والمستمر‬ ‫الكافي‬ ‫التقدير‬ ‫غياب‬. ‫الوظيفة‬ ‫من‬ ‫وليس‬ ‫المدير‬ ‫من‬ ‫تستقيل‬ ‫الناس‬ ‫تعليق‬ ‫فلنسمع‬‫اتكم‬
  68. 68. 68 -80%‫اإلدارية‬ ‫العزلة‬ ‫كهف‬ ‫في‬ ‫يدخلون‬ ‫المديرين‬ ‫من‬.‫إدا‬ ‫مهام‬ ‫أداء‬ ‫في‬ ‫وقتهم‬ ‫معظم‬ ‫يقضون‬ ‫عندما‬ ‫وذلك‬‫رية‬ ‫الموظفين‬ ‫مع‬ ‫واإلنساني‬ ‫الفعلي‬ ‫التواصل‬ ‫ويفقدون‬ ،‫وورقية‬. -‫المديرين‬ ‫معظم‬ ‫على‬ ً‫ال‬‫سه‬ ‫ليس‬ ‫اإلداري‬ ‫الكهف‬ ‫من‬ ‫الخروج‬.‫الكهف‬ ‫فهذا‬‫ب‬ ‫اإلحساس‬ ‫المديرين‬ ‫يعطي‬‫اْلمان‬، ‫الحقيقية‬ ‫المشاكل‬ ‫مواجهة‬ ‫من‬ ‫ويعفيهم‬.‫اإلن‬ ‫بعض‬ ‫تحققت‬ ‫إذا‬ ‫بالتفوق‬ ‫يشعروا‬ ‫أن‬ ‫داخله‬ ‫ويمكنهم‬‫على‬ ‫جازات‬ ‫الورق‬. -‫وهي‬ ‫لهم‬ ‫وظيفة‬ ‫بأهم‬ ‫يقومون‬ ‫ال‬ ‫القادة‬ ‫بعض‬«‫المستقبل‬ ‫في‬ ‫التفكير‬»‫لم‬ ً‫ا‬‫وقت‬ ‫يجدون‬ ‫ال‬ ‫ألنهم‬ ،‫هذه‬ ‫مارسة‬ ‫صافية‬ ‫بذهنية‬ ‫يتم‬ ‫وال‬ ،‫كاف‬ ‫غير‬ ‫فهو‬ ً‫ا‬‫وقت‬ ‫وجدوا‬ ‫وإذا‬ ،‫الوظيفة‬.‫ك‬ ‫إذا‬ ‫تتقدم‬ ‫أن‬ ‫لمؤسسة‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬‫ال‬ ‫قادتها‬ ‫ان‬ ‫مستقبلها‬ ‫في‬ ‫للتفكير‬ ‫الوقت‬ ‫يملكون‬. -‫للتفكير‬ ‫مستويات‬ ‫ثالثة‬ ‫هناك‬:‫السطحي‬ ‫التفكير‬‫واألف‬ ‫الحلول‬ ‫يلتقط‬ ‫عشوائي‬ ‫تفكير‬ ‫وهو‬ ،‫منهجية‬ ‫بدون‬ ‫كار‬ ‫وبالمصادفة‬ ‫منتظمة‬.‫العميق‬ ‫والتفكير‬،‫ويستشير‬ ‫يقارن‬ ‫منهجي‬ ‫منظم‬ ‫تفكير‬ ‫وهو‬ ،‫ا‬ ‫والتفكير‬‫لمتبصر‬‫وهي‬ ، ‫السحاب‬ ‫فوق‬ ‫بمؤسساتهم‬ ‫يطيرون‬ ‫تجعلهم‬ ‫القادة‬ ‫لبعض‬ ‫هللا‬ ‫منحها‬ ‫هبة‬. -‫بنسبة‬ ‫تأتي‬ ‫العظام‬ ‫القادة‬ ‫قيمة‬90%‫الملهم‬ ‫المتبصر‬ ‫التفكير‬ ‫على‬ ‫قدرتهم‬ ‫من‬‫إلى‬ ‫األفكار‬ ‫هذه‬ ‫وتحويل‬ ، ‫إنجازات‬. ‫اإلدارية‬ ‫العزلة‬ ‫كهف‬ ‫من‬ ‫الخروج‬ ‫تعليق‬ ‫فلنسمع‬‫اتكم‬
  69. 69. 69 -‫خطوات‬ ‫أربع‬ ‫في‬ ‫يتم‬ ‫وهذا‬ ،‫العمل‬ ‫لصالح‬ ‫لديهم‬ ‫ما‬ ‫أفضل‬ ‫تأخذ‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫معك‬ ‫العاملين‬ ‫مع‬ ‫دورك‬:‫أف‬ ‫اختر‬‫ضل‬ ‫المناسبين‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫تخلص‬ ،‫باستمرار‬ ‫طورهم‬ ،‫باستمرار‬ ‫منهم‬ ‫تريد‬ ‫ماذا‬ ‫أخبرهم‬ ،‫الكفاءات‬. -‫فتصبح‬ ‫األعمال‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫موظفيهم‬ ‫أفضل‬ ‫يمنحون‬ ‫أنهم‬ ‫وهو‬ ،‫شائع‬ ‫خطأ‬ ‫في‬ ‫يقعون‬ ‫المديرين‬ ‫معظم‬‫الضغوط‬ ‫االن‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫تدريجي‬ ‫فيبتعدون‬ ‫كفاءة‬ ‫األقل‬ ‫للموظفين‬ ‫األعمال‬ ‫هذه‬ ‫منح‬ ‫عن‬ ‫ويمتنعون‬ ،‫أكبر‬ ‫عليهم‬‫العمل‬ ‫في‬ ‫دماج‬. -‫العمل‬ ‫ضد‬ ‫فسيستخدمونها‬ ،‫العمل‬ ‫لصالح‬ ‫موظفيك‬ ‫طاقات‬ ‫كل‬ ‫تستخدم‬ ‫لم‬ ‫إذا‬. -‫كفاءة‬ ‫اْلقل‬ ‫الموظفين‬ ‫من‬ ‫التخلص‬ ‫في‬ ‫تتردد‬ ‫ال‬.‫المكان‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫عبئ‬ ‫يشكل‬ ‫فوجودهم‬.‫األمر‬ ‫سيكون‬ً‫ا‬‫مدمر‬ ‫عالوة‬ ‫أو‬ ‫ترقية‬ ‫أو‬ ‫تقدير‬ ‫على‬ ‫كفاءة‬ ‫األقل‬ ‫هؤالء‬ ‫من‬ ‫أي‬ ‫حصل‬ ‫إذا‬ ‫الحقيقة‬ ‫للمواهب‬. -‫ب‬ ‫يسمى‬ ‫ما‬ ‫حوله‬ ‫يصنع‬ ‫المديرين‬ ‫بعض‬«‫المميزة‬ ‫المنطقة‬»،‫م‬ ‫الحظوة‬ ‫ذوي‬ ‫الموظفين‬ ‫يقرب‬ ‫وفيها‬‫من‬ ‫وأسرع‬ ‫أفضل‬ ‫بشكل‬ ‫األعمال‬ ‫له‬ ‫ينجزون‬.‫بإهمال‬ ‫الموظفين‬ ‫باقي‬ ‫ويعامل‬.‫تصبح‬ ‫الوقت‬ ‫مع‬«‫المنط‬‫قة‬ ‫المميزة‬« »‫محرمة‬ ‫منطقة‬»‫عليهم‬ ‫المغضوب‬ ‫الموظفين‬ ‫على‬.‫لمصلح‬ ‫األغلب‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫يفعل‬ ‫أنه‬ ‫ورغم‬‫ة‬ ‫إلى‬ ‫يحولهم‬ ،‫رفدهم‬ ‫دون‬ ‫كفاءة‬ ‫األقل‬ ‫للموظفين‬ ‫واإلقصاء‬ ‫التهميش‬ ‫استمرار‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫العمل‬«‫مخربين‬». -‫الموظفون‬‫آخر‬ ‫موقع‬ ‫في‬ ‫فاشلين‬ ‫يكونون‬ ‫قد‬ ‫موقع‬ ‫في‬ ‫النجوم‬.‫أن‬ ‫على‬ ‫النجم‬ ‫الموظف‬ ‫مع‬ ‫تتعامل‬ ‫ال‬‫في‬ ‫نجم‬ ‫ه‬ ‫شيء‬ ‫كل‬.‫زمالئه‬ ‫مع‬ ‫السلوك‬ ‫في‬ ‫مشكلة‬ ‫لديه‬ ‫لكن‬ ‫األداء‬ ‫جيد‬ ‫يكون‬ ‫قد‬. ‫المواهب‬ ‫إدارة‬ ‫في‬ ‫كبسوالت‬ ‫تعليق‬ ‫فلنسمع‬‫اتكم‬
  70. 70. 70 -‫اتخاذها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫القرارات‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫أساسي‬ ً‫ا‬‫جزء‬ ‫كانوا‬ ‫أنهم‬ ‫شعروا‬ ‫إذا‬ ‫أفضل‬ ‫الموظفين‬ ‫أداء‬ ‫يكون‬.‫إن‬‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫ه‬ ‫تملكها‬ ‫سيارة‬ ‫أو‬ ‫مستأجرة‬ ‫سيارة‬ ‫مع‬ ‫تتعامل‬ ‫أن‬.‫وأغلى‬ ‫أسرع‬ ‫تملكها‬ ‫التي‬ ‫السيارة‬ ‫تكون‬ ‫قد‬.‫ع‬ ‫لكن‬‫نايتك‬ ‫تملكها‬ ‫التي‬ ‫السيارة‬ ‫على‬ ‫تكون‬ ‫وصيانتك‬ ‫وصرفك‬ ‫واهتمامك‬.‫اال‬ ‫شعور‬ ‫يشعرون‬ ‫الموظفين‬ ‫اجعل‬‫ال‬ ‫متالك‬ ‫بالفصل‬ ‫التهديد‬ ‫شعور‬ ‫ال‬ ‫االستمرار‬ ‫شعور‬ ،‫االستئجار‬. -‫ومسؤولية‬ ‫حرية‬ ‫الديموقراطية‬.‫للموظفين‬ ‫توضح‬ ‫أن‬ ‫عليك‬( :1)‫المهني‬ ‫السلوك‬ ‫قواعد‬‫االلتزام‬ ‫عليهم‬ ‫التي‬ ،‫بها‬(2)‫وتوقعات‬ ‫الواجبات‬،‫منهم‬ ‫المنتظرة‬ ‫األداء‬(3)‫التوقعات‬ ‫تحقيق‬ ‫عدم‬ ‫عواقب‬‫أي‬ ‫فإن‬ ،‫ذلك‬ ‫فعند‬ ، ‫الفصل‬ ‫إلى‬ ‫انتهى‬ ‫لو‬ ‫حتى‬ ،‫قرارهم‬ ‫هو‬ ‫الموظفين‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫تقصير‬. -‫عنك‬ ‫الراجعة‬ ‫التغذية‬ ‫تسمع‬ ‫بأن‬ ‫اهتم‬.‫األ‬ ‫تفعل‬ ‫أن‬ ‫إما‬ ،‫للتحسين‬ ‫فرصة‬ ‫دائما‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫الجيد‬ ‫الشيء‬‫مور‬ ‫أعمق‬ ‫بطريقة‬ ‫تفعلها‬ ‫أن‬ ‫أو‬ ،‫أكثر‬ ‫تفعلها‬ ‫أو‬ ،‫أفضل‬ ‫بطريقة‬. -‫الظهور‬ ‫من‬ ‫والمشاكل‬ ‫التحديات‬ ‫يمنع‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬ ‫اجراء‬ ‫أو‬ ‫اختراع‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬‫يغر‬ ‫أن‬ ‫ليس‬ ‫القائد‬ ‫ودور‬ ،،‫فيها‬ ‫ق‬ ‫هدفه‬ ‫لتحقيق‬ ‫طريقه‬ ‫في‬ ‫السير‬ ‫عن‬ ‫يكف‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫معها‬ ‫يتعامل‬ ‫أن‬ ‫ولكن‬.‫فهو‬ ،ً‫ا‬‫أبد‬ ‫هدفك‬ ‫تنسى‬ ‫ال‬‫يبقيك‬ ‫الذي‬ ‫الصعاب‬ ‫مواجهة‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫وقادر‬ ً‫ا‬‫يقظ‬ ً‫ا‬‫متحمس‬. -‫عليك‬ ‫والهجوم‬ ‫انتقادك‬ ‫في‬ ‫مصلحة‬ ‫لهم‬ ‫يعد‬ ‫فلم‬ ،‫تركوك‬ ‫الذين‬ ‫للموظفين‬ ‫اسمع‬.‫فائ‬ ‫أكثر‬ ‫فرأيهم‬‫وأكثر‬ ‫دة‬ ‫مصداقية‬.‫يهديك‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫هدية‬ ‫أكبر‬ ‫اعتبرها‬ ‫بل‬ ،‫مالحظاتهم‬ ‫من‬ ‫نفسك‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫دفاعي‬ ً‫ا‬‫موقف‬ ‫تأخذ‬ ‫ال‬،‫أحدهم‬ ‫بها‬ ‫فعله‬ ‫عليك‬ ‫يجب‬ ‫عما‬ ‫مباشر‬ ‫بشكل‬ ‫لك‬ ‫تكشف‬ ‫ألنها‬. ‫القيادة‬ ‫دمقرطة‬ ‫تعليق‬ ‫فلنسمع‬‫اتكم‬
  71. 71. 71 -‫الموظفين‬ ‫وإرشاد‬ ‫توجيه‬ ‫هي‬ ‫اليابان‬ ‫في‬ ‫للقائد‬ ‫اْلساسية‬ ‫الوظيفة‬.‫مشت‬ ‫كلمتان‬ ‫والمعلم‬ ‫والقائد‬‫اللغة‬ ‫في‬ ‫قان‬ ‫المصدر‬ ‫نفس‬ ‫من‬ ‫اليابانية‬. -‫هي‬ ‫جيد‬ ‫بشكل‬ ‫أداءها‬ ‫يتعلم‬ ‫أن‬ ‫المدير‬ ‫على‬ ‫التي‬ ‫الوظائف‬ ‫أهم‬ ‫من‬«‫لموظ‬ ‫الراجعة‬ ‫التغذي‬ ‫يعطي‬ ‫كيف‬‫فيه‬»، ‫الوظيفي‬ ‫األداء‬ ‫إدارة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫حرج‬ ‫واألكثر‬ ‫األهم‬ ‫الخطوة‬ ‫هي‬ ‫إنها‬.‫كواجب‬ ‫فعلها‬ ‫أداها‬ ‫وإذا‬ ،‫منها‬ ‫يهرب‬ ‫الكل‬ ‫وموضوعية‬ ‫باحترافية‬ ‫تنفيذها‬ ‫تم‬ ‫إذا‬ ‫العمل‬ ‫و‬ ‫الموظف‬ ‫تطوير‬ ‫وسائل‬ ‫أهم‬ ‫أنها‬ ‫مع‬ ‫ثقيل‬. -‫ال‬ ‫أم‬ ‫جيد‬ ‫بشكل‬ ‫وظيفتهم‬ ‫يؤدون‬ ‫كانوا‬ ‫إن‬ ‫يعرفوا‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫الموظفون‬ ‫يحتاج‬.‫ب‬ ‫المديرين‬ ‫قيام‬ ‫وعدم‬‫الدور‬ ‫هذا‬ ً‫ا‬‫مقتنع‬ ‫ليس‬ ‫المدير‬ ‫أن‬ ‫يظنون‬ ‫أو‬ ،‫يتطورون‬ ‫فال‬ ‫جيد‬ ‫بشكل‬ ‫يؤدون‬ ‫أنهم‬ ‫يفترضوا‬ ‫أن‬ ‫إما‬ ‫يجعلهم‬‫فهذا‬ ،‫بأدائهم‬ ‫الوظيفي‬ ‫باألمان‬ ‫إحساسهم‬ ‫من‬ ‫يقلل‬. -‫وإرشاد‬ ‫توجيه‬ ‫إلى‬ ‫حاجة‬ ‫في‬ ‫فرد‬ ‫كل‬‫مثل‬ ‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫ألداء‬ ‫مختلفة‬ ‫طرق‬ ‫وهناك‬ ،:‫والتوج‬ ،‫الوظيفي‬ ‫الظل‬،‫يه‬ ‫وغيرها‬ ‫المعيارية‬ ‫المقارنة‬ ‫وزيارات‬ ،‫الخارجي‬ ‫واإلرشاد‬. -‫رقم‬ ‫هو‬ ‫العمل‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫عمل‬ ‫صاحب‬ ‫أو‬ ‫مدير‬ ‫ْلي‬ ‫المثالي‬ ‫الوضع‬1‫أو‬2‫الموظف‬ ‫حياة‬ ‫في‬.‫هذا‬ ‫ولكن‬ ‫الموظفين‬ ‫كل‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫صحيح‬ ‫ليس‬ ‫الوضع‬.‫رقم‬ ‫العمل‬ ‫يكون‬ ‫الموظفين‬ ‫فبعض‬3‫أو‬5‫حياتهم‬ ‫في‬. ‫الموظفين‬ ‫وإرشاد‬ ‫توجيه‬ ‫تعليق‬ ‫فلنسمع‬‫اتكم‬
  72. 72. 72 -‫بيتردركر‬‫فيها‬ ‫يقول‬ ‫والمدير‬ ‫القائد‬ ‫بين‬ ‫تميز‬ ‫شهيرة‬ ‫جملة‬ ‫له‬:‫الص‬ ‫الشيء‬ ‫يفعل‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫القائد‬‫حيح‬‫والمدير‬ ‫صحيحة‬ ‫بطريقة‬ ‫األشياء‬ ‫يفعل‬ ‫الذي‬ ‫هو‬. -‫صحيح‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫ال‬ ‫سهل‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫لفعل‬ ‫غزيزي‬ ‫ميل‬ ‫المديرين‬ ‫معظم‬ ‫لدى‬.‫لترس‬ ‫ال‬ ،‫سريعة‬ ‫نتائج‬ ‫القتناص‬‫تغيير‬ ‫يخ‬ ‫يدوم‬.‫المدير‬ ‫عن‬ ‫القائد‬ ‫يميز‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ‫ولعل‬. -‫صحيح‬ ‫هو‬ ‫وما‬ ‫سهل‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫فهناك‬ ،‫العمال‬ ‫من‬ ‫إضراب‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬.‫عرض‬ ‫مع‬ ‫تتعامل‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫سهل‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬ ‫لهم‬ ‫تدفع‬ ‫أو‬ ،‫تعاقبهم‬ ‫أو‬ ‫لطلباتهم‬ ‫فتستجيب‬ ،‫المشكلة‬.‫مؤقتة‬ ‫حلول‬ ‫كلها‬ ‫هذه‬.‫الصح‬ ‫الحل‬‫تبحث‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫يح‬ ‫أن‬ ،‫المشكلة‬ ‫جذور‬ ‫عن‬‫القرار‬ ‫في‬ ‫معك‬ ‫يشتركون‬ ‫تجعلهم‬ ‫أن‬ ،‫المسؤولية‬ ‫معك‬ ‫يتحملون‬ ‫تجعلهم‬. -‫إن‬‫عواقب‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫وغالب‬ ،‫دائما‬ ً‫ال‬‫سه‬ ‫ليس‬ ‫الصحيح‬ ‫الشيء‬ ‫فعل‬.‫حت‬ ‫الصحيح‬ ‫الشيء‬ ‫افعل‬‫يكن‬ ‫لم‬ ‫لو‬ ‫ى‬ ‫يراقبك‬ ‫أحد‬ ‫هناك‬.‫ضده‬ ‫اْلغلبية‬ ‫كانت‬ ‫لو‬ ‫حتى‬ ‫الصحيح‬ ‫الشيء‬ ‫افعل‬.‫أن‬ ً‫ا‬‫دائم‬ ‫وتذكر‬‫ف‬‫عل‬‫الشي‬‫هو‬ ‫الصحيح‬ ً‫ا‬‫دائم‬ ‫صحيح‬ ‫أمر‬. -‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ‫الصحيح‬ ‫الشيء‬ ‫فعل‬‫والشجاعة‬ ‫وااللتزام‬ ‫باالنضباط‬ ‫تتسم‬ ‫شخصية‬. ‫سهل‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫ال‬ ‫صحيح‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫افعل‬ ‫تعليق‬ ‫فلنسمع‬‫اتكم‬
  73. 73. 73 -‫للنجاح‬ ‫مفتاحك‬ ‫هي‬ ‫الثقة‬‫األكبر‬ ‫مالك‬ ‫رأس‬ ‫وهي‬ ،.‫موظفي‬ ‫في‬ ‫ثقتك‬ ،‫نفسك‬ ‫وفي‬ ‫ربك‬ ‫في‬ ‫ثقتك‬‫موظفيك‬ ‫ثقة‬ ،‫ك‬ ‫فيك‬ ‫عمالئك‬ ‫ثقة‬ ،‫فيك‬.‫الثقة‬ ‫على‬ ‫مبنية‬ ‫مؤسسة‬ ‫من‬ ‫أعظم‬ ‫األعمال‬ ‫عالم‬ ‫في‬ ‫شيء‬ ‫ال‬. -‫سهل‬ ‫وخسارتها‬ ،‫صعب‬ ‫الثقة‬ ‫بناء‬. -‫أنهم‬ ‫أهمها‬ ،‫فيهم‬ ‫الناس‬ ‫يثق‬ ‫لمن‬ ‫صفات‬ ‫هناك‬،‫المعرفة‬ ‫يملكون‬‫والمباديء‬‫والشجا‬ ‫الطيبة‬ ‫والعالقات‬‫عة‬ ‫باآلخرين‬ ‫والعناية‬. -‫يكون‬ ‫أن‬ ‫الثقة‬ ‫بناء‬ ‫خطوات‬ ‫أهم‬ ‫من‬‫يفعل‬ ‫ما‬ ‫ويقول‬ ،‫يقول‬ ‫ما‬ ‫يفعل‬ ،‫مبادئه‬ ‫مع‬ ‫متسقا‬ ‫القائد‬‫وتكو‬ ،‫قراراته‬ ‫ن‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫الجميع‬ ‫على‬ ‫يطبقه‬ ‫واحد‬ ‫ميزان‬ ‫وفق‬ ‫صادرة‬‫األو‬s‫قات‬. -‫في‬ ‫يتحكم‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫نفسه‬ ‫في‬ ‫ثقته‬ ‫ومن‬ ‫فيه‬ ‫الناس‬ ‫ثقة‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫القائد‬ ‫يفقد‬‫االنفعالي‬ ‫ثباته‬. -‫الظهور‬ ‫من‬ ‫والمشاكل‬ ‫التحديات‬ ‫يمنع‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬ ‫اجراء‬ ‫أو‬ ‫اختراع‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬‫يغر‬ ‫أن‬ ‫ليس‬ ‫القائد‬ ‫ودور‬ ،،‫فيها‬ ‫ق‬ ‫هدفه‬ ‫لتحقيق‬ ‫طريقه‬ ‫في‬ ‫السير‬ ‫عن‬ ‫يكف‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫معها‬ ‫يتعامل‬ ‫أن‬ ‫ولكن‬.‫فهو‬ ،ً‫ا‬‫أبد‬ ‫هدفك‬ ‫تنسى‬ ‫ال‬‫يبقيك‬ ‫الذي‬ ‫الصعاب‬ ‫مواجهة‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫وقادر‬ ً‫ا‬‫يقظ‬ ً‫ا‬‫متحمس‬. ‫للقائد‬ ‫الذهبية‬ ‫العملة‬ ‫هي‬ ‫الثقة‬ ‫تعليق‬ ‫فلنسمع‬‫اتكم‬
  74. 74. 74 ‫أمرين‬ ‫فيه‬ ‫يذكر‬ ‫ختامي‬ ‫بتعليق‬ ‫يتفضل‬ ‫مشارك‬ ‫كل‬: 1-‫الدورة؟‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫خرج‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫اْلفكار‬ ‫هي‬ ‫ما‬ 2-‫الورش‬ ‫من‬ ‫استفادته‬ ‫لتعظيم‬ ‫سيتخذها‬ ‫التي‬ ‫القرارات‬ ‫أو‬ ‫الخطوات‬ ‫هي‬ ‫ما‬‫ة؟‬
  75. 75. 75 ‫لكم‬ ‫شكرا‬ ‫للتواصل‬ wael.aziz@jadaratint.com

×