Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

إعداد القادة

قياس فعالية برامج إعداد القادة
A Model to measure leadership development programs effectiveness

إعداد القادة

  1. 1. ‫شوال‬1437 ‫الطائف‬-‫السعودية‬ ‫فعالية‬ ‫لقياس‬ ‫تطبيقي‬ ‫نموذج‬ ‫نحو‬ ‫القادة‬‫إعداد‬ ‫برامج‬ ‫د‬.‫عزيز‬ ‫وائل‬
  2. 2. ‫يملك‬‫ر‬‫الدكتو‬‫وائل‬‫عزيز‬‫خبرة‬‫ما‬‫يد‬‫ز‬‫ي‬‫عن‬25‫عاما‬‫في‬‫تقديم‬ ‫ات‬‫ر‬‫االستشا‬‫يب‬‫ر‬‫والتد‬‫افي‬‫ر‬‫االحت‬‫في‬‫مختلف‬‫مجاالت‬‫التم‬‫يز‬.‫وهو‬ ‫حاصل‬‫على‬‫ات‬‫ر‬‫عش‬‫الشهادات‬‫املتخصصة‬‫والجوائز‬‫في‬‫مجاال‬‫ت‬ ‫القيادة‬‫اتيجية‬‫ر‬‫االست‬‫والتميز‬‫ي‬ ‫املؤسس‬‫والذكاء‬‫الصناع‬‫ي‬‫والحكومة‬ ‫اإللكترونية‬‫ة‬‫ر‬‫وإدا‬‫املواهب‬‫ة‬‫ر‬‫وإدا‬‫املعرفة‬‫والتسويق‬‫الدول‬‫ي‬‫وهيكلة‬ ‫املؤسسات‬‫وأنظمة‬‫الجودة‬. ‫يق‬‫دم‬‫ر‬‫الدكتو‬‫وائل‬‫عزيز‬‫اته‬‫ر‬‫محاض‬‫و‬‫امجه‬‫ر‬‫ب‬‫يبية‬‫ر‬‫التد‬‫ية‬‫ر‬‫واالستشا‬‫في‬‫أمريكا‬‫والهند‬‫وكندا‬‫وسن‬‫ة‬‫ر‬‫غافو‬‫وماليزيا‬ ‫وأملانيا‬‫والنمسا‬‫وتايلند‬‫ومالطا‬‫ومصر‬‫والسعودية‬‫ات‬‫ر‬‫واإلما‬‫والبحرين‬‫واليمن‬.‫لديه‬‫مئات‬‫الطالب‬‫و‬‫آالف‬‫املتابعين‬ ‫ألعماله‬‫في‬‫الوطن‬‫العربي‬‫وبا‬‫ر‬‫وأو‬‫وأمريكا‬. ‫تخرج‬‫ر‬‫الدكتو‬‫وائل‬‫عزيز‬‫من‬‫كلية‬‫الهندسة‬‫جامعة‬‫القاهرة‬‫عام‬1987،‫وحصل‬‫اسات‬‫ر‬‫د‬‫عليا‬‫في‬‫الذكاء‬‫الصناعي‬ ‫من‬‫هندسة‬‫هر‬‫ز‬‫األ‬،‫وهندسة‬‫البرمجيات‬‫من‬‫جامعة‬‫ساوث‬،‫لينا‬‫و‬‫كار‬‫وماجيستير‬‫ة‬‫ر‬‫إدا‬‫األعمال‬‫من‬‫جامعة‬ ‫اثكاليد‬‫ر‬‫است‬‫في‬‫أسكتلندا‬،‫اه‬‫ر‬‫والدكتو‬‫في‬‫القيادة‬‫اتيجية‬‫ر‬‫االست‬‫من‬‫املعهد‬‫ي‬‫السويسر‬‫ة‬‫ر‬‫لإلدا‬‫في‬‫ـ‬‫ا‬‫ر‬‫سويس‬‫وعمل‬ ‫ا‬‫ر‬‫مستشا‬‫للحكومة‬‫اإللكترونية‬،‫بدبي‬‫وللتخطيط‬‫اتيجي‬‫ر‬‫االست‬‫والتميز‬‫ي‬ ‫املؤسس‬،‫بأبوظبي‬‫و‬‫يعمل‬‫ر‬‫الدكتو‬‫وائل‬‫عزيز‬ ‫حاليا‬‫ئيسا‬‫ر‬‫تنفيذيا‬‫لشركة‬‫ات‬‫ر‬‫جدا‬‫الدولية‬‫ات‬‫ر‬‫لالستشا‬‫يب‬‫ر‬‫والتد‬. ‫عزيز‬ ‫وائل‬ ‫الدكتور‬ ‫المحاضر‬
  3. 3. ‫أنا‬‫مقتنع‬‫أنني‬‫بحاجة‬‫ماسة‬‫إلى‬‫تطوير‬‫القيادات‬‫في‬ ،‫مؤسستي‬‫ولكني‬‫غير‬‫مطمئن‬‫إلى‬‫أن‬‫ما‬‫أنفقه‬‫حاليا‬‫أو‬ ‫سأنفقه‬‫مستقبليا‬‫في‬‫هذا‬‫املوضوع‬‫يحقق‬‫العائ‬‫د‬،‫املتوقع‬ ‫وأنه‬‫يعود‬‫بالنفع‬‫على‬‫املديرين‬‫وعلى‬‫املؤسسة‬. ‫هل‬‫هناك‬‫ما‬‫يمكن‬‫عمله‬‫ألتأكد‬‫أن‬‫امج‬‫ر‬‫الب‬‫املقدمة‬ ‫مناسبة‬‫لي؟‬‫وأنها‬‫تحقق‬‫العائد‬‫على‬‫االستثمار؟‬‫وما‬‫ا‬‫لذي‬ ‫أستطيع‬‫فعله‬‫لخفض‬‫اإلنفاق‬‫على‬‫هذه‬‫امج‬‫ر‬‫الب‬‫وف‬‫ي‬‫نفس‬ ‫الوقت‬‫تعظيم‬‫النتائج؟‬ ‫القادة‬ ‫تطوير‬ ‫برامج‬ ‫تجاه‬ ‫المسؤولين‬ ‫هاجس‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫سمعته‬ ‫التعليق‬ ‫هذا‬10‫مؤسسات‬ ‫إدارة‬ ‫مجالس‬ ‫رؤساء‬ ‫من‬ ‫مرات‬ ‫األخيرة‬ ‫الستة‬ ‫الشهور‬ ‫خالل‬ ‫بها‬ ‫التدريب‬ ‫ومديري‬ ‫كبيرة‬.
  4. 4. •‫تنفق‬‫املؤسسات‬‫ات‬‫ر‬‫مليا‬‫ات‬‫ر‬‫الدوال‬‫على‬‫امج‬‫ر‬‫الب‬‫يبية‬‫ر‬‫التد‬‫والتعليمية‬‫ن‬‫دو‬‫وجود‬‫أي‬‫دليل‬‫على‬‫أن‬‫مثل‬‫هذا‬ ‫االستثمار‬‫يتم‬‫إنفاقه‬‫بوجه‬‫سليم‬‫أو‬‫فعال‬.(Gibler et al., 2000) •‫منظمو‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫إعداد‬‫القادة‬‫ن‬‫يعانو‬‫من‬‫عدم‬‫تهم‬‫ر‬‫قد‬‫على‬‫قياس‬‫العائد‬‫على‬‫االستثمار‬‫من‬‫هذه‬‫امج‬‫ر‬‫الب‬‫ل‬‫يتخذوا‬ ‫ا‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ق‬‫ار‬‫ر‬‫باالستم‬‫فيها‬‫أو‬‫التوقف‬‫عن‬‫تقديمها‬‫أو‬‫تقديمها‬‫بطريقة‬‫مختلفة‬((McCauley &Van Velsor, 2004 •75%‫من‬‫الشركات‬‫التي‬‫لديها‬10‫آالف‬‫موظف‬‫أو‬‫أكثر‬‫أنفقت‬‫ما‬‫قيمته‬‫حوالي‬7500‫دوالر‬‫سنويا‬‫على‬‫كل‬‫موظف‬ ‫في‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫إعداد‬‫القادة‬(Delahoussaye, 2001) •‫مع‬‫كل‬‫دوالر‬‫يتم‬‫إنفاقه‬‫على‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫إعداد‬،‫القادة‬‫فإن‬‫هناك‬‫نصف‬‫دوالر‬‫على‬‫األقل‬‫مفقود‬..‫املشكلة‬‫أننا‬‫ال‬‫نعرف‬ ‫أي‬‫نصف‬‫هو‬(Martochhio &Baldwin, 1997) •‫ال‬‫يوجد‬‫أي‬‫تباط‬‫ر‬‫ا‬‫مباشر‬‫يمكن‬‫إثباته‬‫تطبيقيا‬‫بين‬‫أنشطة‬‫تطوير‬،‫القادة‬‫وبين‬‫أداء‬‫املؤسس‬‫ات‬‫املصاحب‬ (Tourish,Pinnington and Braithwaite-Anderson, 2007) •‫ممولو‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫إعداد‬‫القادة‬‫ال‬‫ن‬‫يملكو‬‫حقائق‬‫ثابته‬‫يمكن‬‫االعتماد‬‫عليها‬‫ل‬‫حو‬‫ة‬‫ر‬‫قد‬‫الذين‬‫حضروا‬‫ام‬‫ر‬‫ب‬‫ج‬‫إعداد‬ ‫القادة‬‫على‬‫نقل‬‫وتطبيق‬‫ف‬‫ر‬‫املعا‬‫التي‬‫اكتسبوها‬‫في‬،‫مؤسساتهم‬‫أو‬‫أن‬‫مالءهم‬‫ز‬‫واملؤسسة‬‫التي‬‫ي‬‫ن‬‫عملو‬‫بها‬‫قد‬ ‫استفادوا‬‫منها‬‫في‬‫أعمالهم‬.(Broad, 2005) •‫حوالي‬15%‫فقط‬‫مما‬‫يتم‬‫تعلمه‬‫في‬‫امج‬‫ر‬‫الب‬‫يبية‬‫ر‬‫التد‬‫تظل‬‫ذات‬‫قيمة‬‫ويتم‬،‫تطبيقها‬‫والعمر‬‫االف‬‫ي‬ ‫اض‬‫ر‬‫ت‬‫لهذه‬ ‫ف‬‫ر‬‫املعا‬‫الجديدة‬‫املكتسبة‬‫ال‬‫يزيد‬‫على‬‫عام‬‫بعد‬‫تلقي‬‫البرنامج‬‫يبي‬‫ر‬‫التد‬(Phillips and Phillips, 2007). ‫وحدك‬ ‫فلست‬ ‫عزيزي‬ ‫يا‬ ‫تقلق‬ ‫ال‬
  5. 5. •‫املؤسسات‬‫في‬‫منطقة‬‫ق‬‫الشر‬‫األوسط‬‫وأفريقيا‬‫تعتبر‬‫من‬‫أكثر‬‫املؤسسات‬‫في‬‫العالم‬‫حاجة‬‫إلى‬‫اإلس‬‫اع‬‫ر‬‫في‬‫تطوير‬ ،‫قيادتها‬‫وإال‬‫أصيبت‬‫بانتكاسات‬‫ى‬‫كبر‬(‫هاي‬،‫جروب‬2007). •‫هناك‬‫اعتقاد‬‫واسع‬‫لدى‬‫عدد‬‫كبير‬‫من‬‫رؤساء‬‫مجالس‬‫ات‬‫ر‬‫إدا‬‫الشركات‬‫ى‬‫الكبر‬‫أن‬‫النقود‬‫التي‬‫ينفقونها‬‫على‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬ ‫إعداد‬‫القادة‬‫هي‬‫أموال‬‫ة‬‫ر‬‫مهد‬(Georges, 1996) •‫وبالرغم‬‫من‬‫هذا‬‫فإن‬‫املؤسسات‬‫ى‬‫الكبر‬‫ال‬‫تستطيع‬‫أن‬‫تغامر‬‫وتوقف‬‫تماما‬‫امج‬‫ر‬‫الب‬‫يبة‬‫ر‬‫التد‬‫الخاص‬‫ة‬‫بتطوير‬‫القادة‬ ‫خوفا‬‫من‬‫ق‬‫تفو‬‫املنافسين‬‫أو‬‫حيل‬‫ر‬‫الكفاءات‬(Dolezalek, 2005;Hall, 2004) •‫تقييم‬‫فوائد‬‫وآثار‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫إعداد‬‫القادة‬‫امج‬‫ر‬‫وب‬‫القيادة‬‫هي‬‫عملية‬‫معقدة‬‫وال‬‫توجد‬‫آلية‬‫معتمدة‬‫دوليا‬‫لق‬‫ياسها‬ (Hannum & Martineau, 2008,McCauley &Van Velsor, 2004;Phillips, 1997)) •‫ال‬‫توجد‬‫أداة‬‫معتمدة‬‫لقياس‬‫الصورة‬‫الكاملة‬‫لفعالية‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫إعداد‬،‫القادة‬‫ولكن‬‫هناك‬‫محاوالت‬‫متعددة‬‫ل‬‫قياس‬ ‫بعض‬‫العناصر‬‫في‬‫املنظومة‬،‫الكلية‬‫مثل‬‫قياس‬‫فعالية‬‫التوجيه‬(Solansky, 2010)،‫أو‬‫حجم‬‫التغيير‬ ‫ي‬ ‫املؤسس‬(Gentry & Martineau, 2010),،‫أو‬‫حجم‬‫التغيير‬‫الفردي‬(Watkins, Lysø, & deMarrais, 2011)،‫أو‬ ‫األثر‬‫املالي‬(Hayward, 2011)،‫أو‬‫شاد‬‫ر‬‫اإل‬‫التبادلي‬(Collins & Holton, 2004) •‫معظم‬‫نظريات‬‫القيادة‬‫وتطوير‬‫القادة‬‫تعكس‬‫الثقافة‬،‫الغريبة‬‫ومبنية‬‫على‬‫اضات‬‫ر‬‫افت‬‫غير‬‫مثبتة‬‫ع‬‫لميا‬‫تزعم‬‫أن‬ ‫الثقافة‬‫الغربية‬‫صالحة‬‫للتطبيق‬‫كما‬‫هي‬‫عامليا‬.‫وتصل‬‫نسبة‬‫اسات‬‫ر‬‫الد‬‫التي‬‫تعتمد‬‫على‬‫معلوم‬‫ات‬‫عملية‬‫من‬‫أمريكا‬ ‫إلى‬‫حوالي‬98%House and Aditya(1997)). ‫بعد‬ ‫تحل‬ ‫ولم‬ ‫قديمة‬ ‫والمشكلة‬..
  6. 6. •‫يوجد‬‫تسارع‬‫في‬‫عدد‬‫ونوعية‬‫برامج‬‫تطوير‬‫القادة‬‫التي‬‫تقدم‬‫في‬‫املنطقة‬‫العربية‬‫وخاصة‬‫م‬‫نطقة‬‫الخليج‬ ‫خالل‬‫العشرة‬‫أعوام‬‫األخيرة‬. •‫يتم‬‫تقديم‬‫هذه‬‫امج‬‫ر‬‫الب‬‫عبر‬:،‫الحكومات‬‫املؤسسات‬،‫التعليمية‬‫مؤسسات‬‫القطاع‬،‫الخاص‬‫مر‬‫اكز‬ ‫يب‬‫ر‬‫التد‬،‫الربحية‬‫املنظمات‬،‫الدولية‬‫منظمات‬‫املجتمع‬‫املدني‬‫املحلية‬‫واإلقليمية‬. •‫الكثير‬‫من‬‫اكز‬‫ر‬‫امل‬‫يبية‬‫ر‬‫التد‬‫املحلية‬‫ال‬‫تقدم‬‫من‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫تطوير‬‫القادة‬‫إال‬‫االسم‬،‫وال‬‫تملك‬‫العلم‬‫أو‬ ‫الكفاءة‬‫مة‬‫ز‬‫الال‬‫لتقديم‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫ة‬‫ر‬‫قاد‬‫على‬‫إحداث‬‫ات‬‫ر‬‫تغيي‬‫حقيقية‬‫في‬‫ى‬‫املستو‬‫القيادي‬‫للم‬‫شاركين‬. •‫تهتم‬‫معظم‬‫هذه‬‫امج‬‫ر‬‫الب‬‫بتطوير‬«‫القادة‬‫الواعدين‬»‫أو‬‫قيادات‬‫الصف‬‫الثاني‬،‫والثالث‬‫وأكث‬‫رها‬‫هي‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬ ‫تطوير‬«‫ات‬‫ر‬‫مها‬»‫أكثر‬‫منها‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫ع‬‫ر‬‫ز‬‫قيم‬‫أو‬‫تطوير‬‫سلوكيات‬‫فردية‬‫أو‬‫مؤسسية‬. •‫أكثر‬‫امج‬‫ر‬‫الب‬‫املقدمة‬‫نجاحا‬‫هي‬‫تلك‬‫املعتمدة‬‫على‬‫برامج‬‫دولية‬‫معتمدة‬،‫ولكن‬‫النجاح‬‫يزي‬‫د‬‫مع‬‫امج‬‫ر‬‫الب‬ ‫التي‬‫تم‬‫تطويعها‬‫اعاة‬‫ر‬‫مل‬‫البعد‬‫الثقافي‬‫والقيمي‬‫املناسب‬‫للبيئة‬‫العربية‬‫في‬‫القصص‬‫واألمثلة‬‫واألدوات‬ ‫التعليمية‬‫املستخدمة‬. •‫هناك‬‫مئات‬‫من‬‫القادة‬‫العرب‬‫في‬‫مؤسسات‬‫حكومية‬‫ومؤسسات‬‫خاصة‬‫ا‬‫و‬‫حضر‬‫بشكل‬‫فردي‬‫ام‬‫ر‬‫ب‬‫ج‬ ‫يبية‬‫ر‬‫تد‬‫عن‬‫القيادة‬‫في‬‫ل‬‫دو‬،‫غربية‬‫وعادوا‬‫ليقودوا‬‫بنجاح‬،‫مؤسساتهم‬‫ولكنهم‬‫لم‬‫يكونوا‬‫م‬‫جموعة‬‫تركيز‬ ‫يمكن‬‫االستفادة‬‫منها‬‫لنقل‬‫اتهم‬‫ر‬‫خب‬‫اتهم‬‫ر‬‫ومها‬‫إلى‬‫األجيال‬‫التالية‬. •‫بعض‬‫ل‬‫الدو‬‫العربية‬‫تبنت‬‫برامج‬‫إعداد‬‫القادة‬‫على‬‫ى‬‫مستو‬‫وطني‬،‫ولكن‬‫حداثة‬‫التجربة‬‫ال‬‫ت‬‫كفي‬‫للحكم‬ ‫عليها‬‫خاصة‬‫أن‬‫املنتج‬‫النهائي‬(‫القادة‬‫ن‬‫بو‬‫ر‬‫املتد‬)‫لم‬‫تظهر‬‫نتائجهم‬‫بعد‬. ‫العربي‬ ‫عالمنا‬ ‫في‬ ‫القادة‬ ‫تطوير‬ ‫برامج‬ ‫واقع‬
  7. 7. ‫القادة‬ ‫إعداد‬ ‫برامج‬ ‫تقييم‬ ‫برامج‬ ‫تقييم‬ ‫يجب‬ ‫لماذا‬ ‫القادة؟‬ ‫إعداد‬ ‫التقييم‬ ‫أهمية‬ ‫بنموذج‬ ‫موجز‬ ‫تعريف‬ ‫ومزاياه‬ ‫المقترح‬ ‫التقييم‬ ‫التقييم‬ ‫نموذج‬ ‫أن‬ ‫نحتاج‬ ‫الذي‬ ‫ما‬ ‫برامج‬ ‫في‬ ‫نقيسه‬ ‫القادة‬ ‫تطوير‬ ‫تطبيقية‬ ‫أمثلة‬ 123 7 ‫لبعض‬ ‫نماذج‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫المؤشرات‬ ‫على‬ ‫كأدلة‬ ‫قياسها‬ ‫التقي‬ ‫برامج‬ ‫فاعلية‬‫يم‬ ‫دراسات‬ ‫في‬ ‫التطور‬ ‫تطوي‬ ‫وبرامج‬ ‫القيادة‬‫ر‬ ‫التقي‬ ‫وأهمية‬ ،‫القادة‬‫يم‬ ‫المصاحب‬ ‫والتحديات‬‫ة‬ ‫له‬. ‫لنموذج‬ ‫العام‬ ‫اإلطار‬ ‫وأه‬ ‫ومراحله‬ ‫التقييم‬‫م‬ ‫وخطواته‬ ‫نقاطه‬ ‫ومزاياه‬
  8. 8. •«‫لم‬‫يعد‬‫السؤال‬‫هو‬:‫هل‬‫القادة‬‫ن‬‫يولدو‬‫أم‬‫؟‬‫ن‬‫يصنعو‬‫إنهم‬‫ن‬‫يولدو‬‫ن‬‫ويصنعو‬»(Conger, 2004:136). •«‫األغلبية‬‫العظمى‬‫من‬‫القادة‬‫ن‬‫يصنعو‬‫ال‬‫ن‬‫يولدو‬»(Avolio, 2005) •«‫تطوير‬‫القيادة‬»‫صناعة‬‫ينطبق‬‫عليها‬‫ما‬‫ينطبق‬‫على‬‫أي‬،‫صناعة‬‫إال‬‫أنها‬‫واحدة‬‫من‬‫أعقد‬‫الصناعات‬‫ألنها‬‫ال‬‫ت‬‫رتبط‬‫فقط‬ ‫بتغيير‬،‫البشر‬‫بل‬‫بتغيير‬‫البشر‬‫لين‬‫و‬‫املسؤ‬‫عن‬‫التغيير‬. •«‫تطوير‬‫القائد‬»‫هو‬‫إحداث‬‫تغيير‬‫في‬‫وعي‬‫وسلوك‬‫القائد‬،‫كفرد‬‫أم‬«‫تطوير‬‫القيادة‬»‫فهي‬‫دمج‬‫هذا‬‫التغيير‬‫في‬‫ثقافة‬ ‫وأنظمة‬،‫املؤسسة‬‫ولذلك‬‫فإن‬‫التحدي‬‫هو‬‫في‬‫قياس‬‫فعالية‬«‫تطوير‬‫القيادة‬»،‫وليس‬‫قياس‬‫ضا‬‫ر‬‫ب‬‫ر‬‫املتد‬‫عن‬‫برنامج‬ ‫يب‬‫ر‬‫التد‬ •،‫يمكن‬‫بل‬،‫يجب‬‫ية‬‫ؤ‬‫ر‬‫برامج‬‫تطوير‬‫القيادة‬‫من‬‫أكثر‬‫من‬‫ر‬‫منظو‬.‫والعين‬‫التي‬‫ى‬‫نر‬‫بها‬‫هذه‬‫امج‬‫ر‬‫الب‬‫هي‬‫التي‬‫تحدد‬‫طريقة‬ ‫تعاملنا‬،‫معها‬‫وعناصر‬‫التقييم‬. •‫يمكن‬‫ية‬‫ؤ‬‫ر‬‫هذه‬‫امج‬‫ر‬‫الب‬‫امج‬‫ر‬‫كب‬،‫يب‬‫ر‬‫تد‬‫أو‬‫أدوات‬‫فع‬‫ر‬‫ى‬‫مستو‬‫األداء‬،‫ي‬ ‫املؤسس‬‫أو‬‫إحداث‬‫تغيير‬،‫ي‬ ‫مؤسس‬‫أو‬‫إح‬‫داث‬‫تغيير‬ ،‫مجتمعي‬‫ومن‬‫املهم‬‫أن‬‫اعى‬‫ر‬‫ت‬‫كل‬‫هذه‬‫العناصر‬‫أثناء‬‫التقييم‬. •‫ال‬‫يوجد‬‫حتى‬‫اآلن‬‫نموذج‬‫واحد‬‫معتمد‬‫دوليا‬‫لبرامج‬‫تطوير‬‫القيادة‬‫أو‬‫أداة‬‫تقييم‬‫ت‬‫حظى‬‫ل‬‫بقبو‬‫واسع‬‫بين‬‫املعنيين‬. •‫ستظل‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫تطوير‬‫القيادة‬‫تحظى‬‫بالعديد‬‫من‬‫التحديات‬‫النظرية‬‫والتطبيقية‬،‫ما‬‫يجعل‬‫ل‬‫الوصو‬‫إلى‬‫ه‬‫ذا‬‫النموذج‬‫حلة‬‫ر‬ ‫ممتعة‬‫ال‬‫تنتهي‬‫ولكن‬‫ر‬‫تتطو‬‫ار‬‫ر‬‫باستم‬. ‫القيادة؟‬ ‫عن‬ ‫الحديثة‬ ‫الدراسات‬ ‫تخبرنا‬ ‫بماذا‬
  9. 9. ‫جو‬‫القيادة‬ ‫هر‬-‫للتعلم؟‬ ‫قابل‬ ‫شيء‬ ‫كل‬ ‫هل‬ ‫روح‬ ‫وإجناز‬ ‫رؤية‬‫عقل‬ ‫قلب‬ ‫وتأثري‬ ‫قدوة‬ ‫روح‬ ‫وموقف‬ ‫شخصية‬
  10. 10. ‫التقييم‬‫التدريب‬ ‫برامج‬ ‫التدريبية‬ ‫الموضوعات‬ ‫المدربون‬ ‫الجدارات‬ ‫التعلم‬ ‫مستويات‬ ‫التقييم‬ ‫مختبرات‬ ‫المقيمون‬ ‫بواسط‬ ‫تقديمها‬ ‫يتم‬‫ة‬ ‫يصمم‬‫على‬‫أساسها‬ ‫المشارك‬ ‫القائد‬ ‫لتحقق‬‫تصمم‬ ‫يمتلك‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫يحضر‬ ‫بواسطة‬‫يتعلم‬ ‫يعمل‬‫في‬ ‫من‬ ‫بالقرب‬ ‫يعملون‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫تعرف‬‫ب‬ ‫مرتبطة‬ ‫فيها‬‫يجري‬ ‫القادة‬ ‫لتطوير‬ ‫مثالي‬ ‫لبرنامج‬ ‫العام‬ ‫التصور‬ 10
  11. 11. ‫قيادية‬ ‫معارف‬‫قيادية‬ ‫جدارات‬‫قيادية‬ ‫ممارسات‬ ‫االلتزامات‬ ،‫األهداف‬ ،‫التكليف‬ ‫األداء‬ ‫مؤشرات‬ ،‫التقييم‬ ‫اختبارات‬ ،‫العمل‬ ‫نماذج‬ ‫والمراجع‬ ‫المصادر‬:‫القيادة‬ ‫معلومات‬ ‫بنك‬ ‫التعليمات‬،‫المواصفات‬،‫المعايير‬،‫المفاهيم‬،‫المباديء‬ ‫التأثيرات‬،‫النتائح‬،‫المخرجات‬ ‫الذات‬‫قيادة‬ ‫اآلخرين‬‫قيادة‬ ‫األعمال‬‫قيادة‬ ‫أساسية‬‫ممارسات‬ ‫خاصة‬‫ممارسات‬ ‫استثنائية‬‫ممارسات‬ ‫عامة‬‫معارف‬ ‫تمكينية‬‫معارف‬ ‫تخصصية‬‫معارف‬ 8 7 6 5 4 2 3 1 11 ‫قادة‬ ‫إعداد‬ ‫لبرنامج‬ ‫النموذجي‬ ‫التصميم‬ 11
  12. 12. ‫الوصف‬ ‫السبب‬ ‫والتكاليف‬ ‫الجهود‬ ‫لتقييم‬‫والفوائد‬‫والعوائد‬.‫ال‬ ‫صالحة‬ ‫حقائق‬ ‫لتقديم‬‫قرارات‬ ‫تخاذ‬ ‫تقديمه‬ ‫في‬ ‫االستمرار‬ ‫جدوى‬ ‫أو‬ ‫البرنامج‬ ‫تطوير‬ ‫حول‬ ‫مناسبة‬. ‫المسؤولية‬ ‫والمحاسبة‬ ‫البرنامج‬ ‫لتحسين‬‫ناحي‬ ‫من‬ ‫أفضل‬ ‫بشكل‬ ‫وإدارته‬ ،‫جودته‬ ‫مستوى‬ ‫ورفع‬‫الكفاءة‬ ‫ة‬ ‫التحسين‬ ‫فرص‬ ‫وتحديد‬ ‫الثغرات‬ ‫على‬ ‫اليد‬ ‫ووضع‬ ،‫والفعالية‬. ‫التحسين‬ ‫لمعرفة‬‫التي‬ ‫والتحديات‬ ،‫المشاركين‬ ‫وتفضيالت‬ ‫احتياجات‬ ‫من‬ ‫المزيد‬‫تقابل‬ ‫الخت‬ ‫الحاكمة‬ ‫والسياسات‬ ‫والتقديم‬ ‫العمل‬ ‫آليات‬ ‫وتطوير‬ ،‫البرامج‬ ‫مقدمي‬‫يار‬ ‫البرنامج‬ ‫من‬ ‫استفادتهم‬ ‫مدى‬ ‫قياس‬ ‫أو‬ ‫تقييمهم‬ ‫لوب‬ٍ‫أ‬ ‫أو‬ ‫المتدربين‬. ‫المعرفة‬ ‫تطوير‬ ‫الماليين‬ ‫للمدققين‬ ‫واقعية‬ ‫وحقائق‬ ‫معلومات‬ ‫لتقديم‬‫مدى‬ ‫حول‬ ‫واإلداريين‬‫االلتزام‬ ‫منظمي‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الموضوعة‬ ‫العمل‬ ‫وشروط‬ ‫وضوابط‬ ‫والتعليمات‬ ‫بالقواعد‬ ‫البرنامج‬. ‫االلتزام‬‫والتوافق‬ ‫القيادة؟‬ ‫تطوير‬ ‫برامج‬ ‫تقييم‬ ‫إلى‬ ‫نحتاج‬ ‫لماذا‬ 12
  13. 13. ‫المراجع‬ ‫المصمم‬/‫المصدر‬ ‫التقييم‬ ‫نموذج‬ (Kirkpatrick’s, 1998); Behrens & Benham, 2007 Donald Kirkpatrick//‫التعلم‬ ‫تقييم‬ ‫باتريك‬ ‫كيرك‬ ‫نموذج‬ (Kolb, 1984) Kolb//‫أسلوب‬‫الكبار‬ ‫تعليم‬ ، ‫التعلم‬ ‫نموذج‬‫كولب‬ (Mezirow, 2000) Mezirow/ ‫التحويلي‬ ‫التعلم‬ (Shadish, Cook and Campbell, 2002) Cambell and Stanely (1963/‫االجتماعية‬ ‫العلوم‬ ‫التجريب‬ ‫وشبه‬ ‫التجريب‬ CCL Handbook of Leadership Development Evaluation (Hannum, Martineau, & Reinelt, 2007) Creative Center for Leadership CCL EvaluLEAD Phillips & Phillips (2007) Finance/ economics ‫التعلم‬ ‫على‬ ‫العائد‬(ROL) (Stufflebeam , 2001) Daniel Stufflebeam (1971) Context, Input, Process, Product (CIPP) (Swanson and Holton , 1999) Swanson and Holton ‫النتائج‬ ‫تقييم‬ ‫نظام‬ (Volckmann, 2010) Ken Wilber (1977) ‫الجمع‬ ‫نظرية‬Integral Komives, & others, 2005; ‫االجتماعية‬ ‫العلوم‬‫والسياسية‬ ‫نظرية‬‫التطوير‬ (Guba & Lincoln, 1989) ‫التقييم‬ ‫في‬ ‫الرابع‬ ‫بالجيل‬ ‫أيضا‬ ‫تعرف‬ ‫نموذج‬‫البنائي‬ ‫التقييم‬ ‫التدريبية‬ ‫البرامج‬ ‫تقييم‬ ‫نماذج‬ ‫أشهر‬ 13
  14. 14. Source: Hannum KM, Martineau JW, Reinelt C (2007). The Handbook of Leadership Development Evaluation. San Francisco: Jossey-Bass. ‫القادة؟‬ ‫تطوير‬ ‫برامج‬ ‫تقييم‬ ‫يتم‬ ‫مدى‬ ‫أي‬ ‫إلى‬ 100%‫الفعل‬ ‫رد‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫تقييمها‬ ‫يتم‬ ‫البرامج‬ ‫من‬ 60%‫التعلم‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫تقييمها‬ ‫يتم‬ ‫البرامج‬ ‫من‬ 30%‫التطبيق‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫تقييمها‬ ‫يتم‬ ‫البرامج‬ ‫من‬ 15%‫األعمال‬ ‫نتائج‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫تقييمها‬ ‫يتم‬ ‫البرامج‬ ‫من‬ 5%‫التدريب‬ ‫على‬ ‫العائد‬ ‫قياس‬ ‫يتم‬ ‫البرامج‬ ‫من‬ 14
  15. 15. ‫القادة‬ ‫إعداد‬ ‫برامج‬ ‫تقييم‬ ‫برامج‬ ‫تقييم‬ ‫يجب‬ ‫لماذا‬ ‫القادة؟‬ ‫إعداد‬ ‫التقييم‬ ‫أهمية‬ ‫بنموذج‬ ‫موجز‬ ‫تعريف‬ ‫ومزاياه‬ ‫المقترح‬ ‫التقييم‬ ‫التقييم‬ ‫نموذج‬ ‫أن‬ ‫نحتاج‬ ‫الذي‬ ‫ما‬ ‫برامج‬ ‫في‬ ‫نقيسه‬ ‫القادة‬ ‫تطوير‬ ‫تطبيقية‬ ‫أمثلة‬ 123 15 ‫لبعض‬ ‫نماذج‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫المؤشرات‬ ‫على‬ ‫كأدلة‬ ‫قياسها‬ ‫التقي‬ ‫برامج‬ ‫فاعلية‬‫يم‬ ‫دراسات‬ ‫في‬ ‫التطور‬ ‫تطوي‬ ‫وبرامج‬ ‫القيادة‬‫ر‬ ‫التقي‬ ‫وأهمية‬ ،‫القادة‬‫يم‬ ‫المصاحب‬ ‫والتحديات‬‫ة‬ ‫له‬. ‫لنموذج‬ ‫العام‬ ‫اإلطار‬ ‫وأه‬ ‫ومراحله‬ ‫التقييم‬‫م‬ ‫وخطواته‬ ‫نقاطه‬ ‫ومزاياه‬ 15
  16. 16. ‫البرنامج‬ ‫طبيعة‬‫المقيمين‬ ‫مؤهالت‬‫النجاح‬ ‫عوامل‬‫التقييم‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫التقييم‬ ‫مبادئ‬‫التقييم‬ ‫نموذج‬ ‫التقييم‬ ‫مراحل‬ ‫التقييم‬ ‫عملية‬ ‫التقييم‬ ‫نقاط‬ ‫التقييم‬ ‫أدوات‬ ‫التقييم‬ ‫أجهزة‬ ‫التقييم‬ ‫أهداف‬ ‫أداء‬ ‫مؤشرات‬ ‫القيادة‬ ‫على‬ ‫العائد‬ ‫االستثمار‬ ‫التطبيق‬ ‫اعتبارات‬ ‫القيادة‬ ‫تطوير‬ ‫برامج‬ ‫لتقييم‬ ‫العام‬ ‫اإلطار‬ 16
  17. 17. ‫تقيس؟‬ ‫ماذا‬ ‫أهميتها؟‬ ‫ما‬ ‫االهتمامات‬ ‫األساسية‬ ‫مراحل‬‫التقييم‬ •‫تصميم‬‫المحتوى‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫البرنامج‬ •‫إدارة‬‫التواصل‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ‫البرنامج‬ ‫واللوجستيات‬ •‫درجة‬ ‫ألقصى‬ ‫المتاحة‬ ‫الموارد‬ ‫استغالل‬ •‫للمتدربين‬ ‫المصممة‬ ‫األنشطة‬ ‫مالءمة‬ •‫المتدربين‬ ‫اختيار‬ ‫كيفية‬ •‫المدربين‬ ‫اختيار‬ ‫كيفية‬ ‫المبكر‬ ‫التحديد‬‫الم‬ ‫واالكتشاف‬ ‫النجاح‬ ‫لعناصر‬‫ألي‬ ‫بكر‬ ‫ب‬ ‫قبل‬ ‫تالفيها‬ ‫على‬ ‫والعمل‬ ‫قصور‬ ‫أو‬ ‫نقص‬ ‫أوجه‬‫دء‬ ‫والمدربين‬ ‫الشركات‬ ‫قدرة‬ ‫من‬ ‫والتحقق‬ ،‫البرنامج‬‫على‬ ‫الموضوعة‬ ‫المتطلبات‬ ‫يحقق‬ ‫برنامج‬ ‫تقديم‬ ‫مدى‬ ‫قياس‬‫جاهزية‬ ‫المقدمة‬ ‫الشركات‬ ‫التطوير‬ ‫لبرامج‬ ‫والمدربين‬ ‫والمناهج‬ ‫تقييم‬‫قبل‬ ‫ما‬ ‫البرنامج‬ •‫ولحظ‬ ‫مباشرة‬ ‫تعليقات‬ ‫على‬ ‫الحصول‬‫ية‬ ‫المتدربين‬ ‫من‬ •‫السريعة‬ ‫التغييرات‬ ‫قياس‬‫الملحوظة‬‫في‬ ‫المتدربي‬ ‫وسلوكيات‬ ‫ومهارات‬ ‫معلومات‬‫ن‬ ‫ورصدها‬ ‫البرنامج‬ ‫بسبب‬. ‫لالحتياجا‬ ‫السريعة‬ ‫لالستجابة‬ ‫وسيلة‬ ‫توفير‬‫اآلنية‬ ‫ت‬ ‫للمتدربين‬‫الب‬ ‫على‬ ‫المطلوبة‬ ‫التعديالت‬ ‫واجراء‬‫رنامج‬ ‫الوسائل‬ ‫أو‬ ‫التقديم‬ ‫أسلوب‬ ‫أو‬ ‫المحتوى‬ ‫ناحية‬ ‫من‬‫أو‬ ‫وتوقعات‬ ‫احتياجات‬ ‫يلبي‬ ‫بما‬ ‫الزمني‬ ‫التوقيت‬ ‫المشاركين‬ ‫ردود‬ ‫قياس‬‫أفعال‬ ‫المشاركي‬ ‫وانطباعات‬‫ن‬ ‫ت‬ ‫أثناء‬ ‫تقييم‬‫قديم‬ ‫البرنامج‬ •‫التغيرات‬ ‫قياس‬‫أداء‬ ‫في‬ ‫حدثت‬ ‫التي‬ ‫البرن‬ ‫بسبب‬ ‫ومرؤوسيهم‬ ‫المشاركين‬‫امج‬. •‫التغييرات‬ ‫قياس‬‫أد‬ ‫في‬ ‫حدثت‬ ‫التي‬‫اء‬ ‫المشاركون‬ ‫لها‬ ‫ينتمي‬ ‫التي‬ ‫المؤسسة‬ •‫الح‬ ‫في‬ ‫حدثت‬ ‫التي‬ ‫التغيرات‬ ‫قياس‬‫كومة‬ ‫المجتمع‬ ‫أو‬‫التي‬ ‫األوسع‬ ‫الدائرة‬ ‫أو‬ ‫المشاركون‬ ‫معها‬ ‫يتعامل‬. ‫قياس‬‫قبل‬ ‫من‬ ‫الموضوعة‬ ‫األهداف‬ ‫تحقق‬ ‫مدى‬ ‫تحقي‬ ‫في‬ ‫البرنامج‬ ‫إسهام‬ ‫قدر‬ ‫ومعرفة‬ ،‫المؤسسة‬‫هذه‬ ‫ق‬ ‫األهداف‬. ‫فاعلية‬ ‫قياس‬‫البرن‬‫امج‬ ‫التدريبي‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫تقييم‬ ‫البرنامج‬ ‫تقديم‬ ‫التقييم‬ ‫مراحل‬ 17
  18. 18. ‫مخرجات‬ ‫القيادة‬ ‫مكتسبات‬ ‫القادة‬ ‫الفوائد‬ ‫المباشرة‬ ‫تقديم‬ ‫البرنامج‬ ‫محتوى‬ ‫البرنامج‬ ‫إدارة‬ ‫البرنامج‬ ‫البرنامج‬ ‫قبل‬ ‫ما‬‫البرنامج‬ ‫أثناء‬‫البرنامج‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫تقييم‬ ‫نقطة‬1 ‫تقييم‬ ‫نقطة‬2 ‫تقييم‬ ‫نقطة‬3 ‫تقييم‬ ‫نقطة‬4 ‫تقييم‬ ‫نقطة‬5 ‫تقييم‬ ‫نقطة‬6 ‫تقييم‬ ‫نقطة‬7 ‫تقييم‬ ‫نقطة‬8 ‫تقييم‬ ‫نقطة‬9 ‫تقييم‬ ‫نقطة‬10 ‫التقييم‬ ‫مراحل‬ 18
  19. 19. ‫التقييم‬ ‫جودة‬ ‫معايير‬:‫الفائدة‬–‫الجدوى‬–‫المالءمة‬-‫الدقة‬ ‫إدارة‬ ‫البرنامج‬ ‫اختيار‬ ‫المشاركين‬ ‫البرنامج‬ ‫الزمني‬ ‫الكفاءة‬ ‫الحوافز‬ ‫محتوى‬ ‫البرنامج‬ ‫تصميم‬ ‫البرنامج‬ ‫األساس‬ ‫النظري‬ ‫مدى‬ ‫المالءمة‬ ‫التمارين‬ ‫والتطبيقات‬ ‫تقديم‬ ‫البرنامج‬ ‫المدربون‬ ‫البيئة‬‫التدرييب‬‫ة‬ ‫وسائل‬ ‫المساعدة‬ ‫األدوات‬ ‫التدريبية‬ ‫الفوائد‬ ‫المباشرة‬ ‫المعارف‬ ‫المهارات‬ ‫السلوك‬ ‫التطلعات‬ ‫مكتسبات‬ ‫القادة‬ ‫مكاسب‬ ‫شخصية‬ ‫مكاسب‬ ‫مهنية‬ ‫درجة‬ ‫التغيير‬ ‫استدامة‬ ‫التغيير‬ ‫مخرجات‬ ‫القيادة‬ ‫العمل‬ ‫فريق‬ ‫المؤسسة‬ ‫الحكومة‬ ‫المجتمع‬ ‫النتائج‬ ‫تقييم‬ ‫الجهود‬ ‫تقييم‬ ‫المؤسسية‬ ‫الموارد‬)+(‫ا‬ ،‫الداخلية‬ ‫لتحديات‬(-)‫والمجتمعي‬ ‫الحكومي‬ ‫الدعم‬)+(،‫الخارجية‬ ‫التحديات‬(-) ‫التقييم‬ ‫محددات‬:‫المشاركين‬ ‫تفضيالت‬ ،‫المنظمين‬ ‫توقعات‬ ،‫البرنامج‬ ‫طبيعة‬ ‫التقييم‬ ‫نموذج‬ 19
  20. 20. ‫التخطيط‬ •‫العالقة‬ ‫أصحاب‬ ‫تحديد‬ ‫واحتياجاتهم‬ •‫العمل‬ ‫مصادر‬ ‫تحديد‬ •‫التقييم‬ ‫خطة‬ ‫إعداد‬ ‫التنفيذ‬ •‫التقييم‬ ‫أجهزة‬ ‫تصميم‬ •‫األ‬ ‫وتقييم‬ ‫وتوثيق‬ ‫جمع‬‫دلة‬ •‫واألدل‬ ‫البيانات‬ ‫تحليل‬‫ة‬ ‫التقرير‬ ‫كتابة‬ •‫التقر‬ ‫محتويات‬ ‫تصميم‬‫ير‬ ‫العام‬ ‫وهيكله‬ •‫النها‬ ‫المستخلص‬ ‫كتابة‬‫ئي‬ •‫التوصي‬ ‫وصياغة‬ ‫تحديد‬‫ات‬ ‫االنتهاء‬ •‫على‬ ‫النتائج‬ ‫عرض‬ ‫العالقة‬ ‫أصحاب‬ •‫التقرير‬ ‫نتائج‬ ‫توزيع‬‫على‬ ‫المعنيين‬ •‫بالدروس‬ ‫قائمة‬ ‫إعداد‬ ‫الت‬ ‫عملية‬ ‫من‬ ‫المستفادة‬‫قييم‬ ‫التقييم‬ ‫خطوات‬ 20
  21. 21. ‫القادة‬ ‫إعداد‬ ‫برامج‬ ‫تقييم‬ ‫برامج‬ ‫تقييم‬ ‫يجب‬ ‫لماذا‬ ‫القادة؟‬ ‫إعداد‬ ‫التقييم‬ ‫أهمية‬ ‫بنموذج‬ ‫موجز‬ ‫تعريف‬ ‫ومزاياه‬ ‫المقترح‬ ‫التقييم‬ ‫التقييم‬ ‫نموذج‬ ‫أن‬ ‫نحتاج‬ ‫الذي‬ ‫ما‬ ‫برامج‬ ‫في‬ ‫نقيسه‬ ‫القادة‬ ‫تطوير‬ ‫تطبيقية‬ ‫أمثلة‬ 123 21 ‫لبعض‬ ‫نماذج‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫المؤشرات‬ ‫على‬ ‫كأدلة‬ ‫قياسها‬ ‫التقي‬ ‫برامج‬ ‫فاعلية‬‫يم‬ ‫دراسات‬ ‫في‬ ‫التطور‬ ‫تطوي‬ ‫وبرامج‬ ‫القيادة‬‫ر‬ ‫التقي‬ ‫وأهمية‬ ،‫القادة‬‫يم‬ ‫المصاحب‬ ‫والتحديات‬‫ة‬ ‫له‬. ‫لنموذج‬ ‫العام‬ ‫اإلطار‬ ‫وأه‬ ‫ومراحله‬ ‫التقييم‬‫م‬ ‫وخطواته‬ ‫نقاطه‬ ‫ومزاياه‬ 21
  22. 22. ‫التأثير‬ ‫قياس‬ Impact ‫العائد‬ ‫قياس‬ Outcome ‫المخرجات‬ ‫قياس‬ Outputs ‫المدخالت‬ ‫قياس‬ Inputs 22 ‫أو‬‫خاصة‬ ‫اسات‬‫ر‬‫د‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫ق‬‫املتسو‬ ‫أو‬‫أي‬‫ر‬ ‫استطالعات‬ ‫العاملين‬‫أو‬‫ي‬‫السر‬ ‫ات‬‫ر‬‫التغيي‬‫قياس‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫ى‬‫الكبر‬‫التحسينات‬ ‫او‬ ‫الجوهرية‬ ‫العام‬‫األداء‬ ‫على‬ ‫االنتاجية‬‫قياس‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫املباشرة‬‫املخرجات‬ ‫وجودة‬ ‫القائد‬ ‫بعمل‬‫املرتبطة‬ ‫تنفيذ‬ ‫معدل‬‫متابعة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫في‬‫املقترحة‬‫القيادية‬ ‫سات‬‫ر‬‫املما‬ ‫املحددة‬‫التوقيتات‬ ‫القيادية‬ ‫المؤشرات‬ ‫قياس‬ ‫مستويات‬ 22
  23. 23. ‫مؤشرات‬ ‫الفاعلية‬ ‫القيادية‬ ‫مؤشرات‬ ‫الممارسات‬ ‫القيادية‬ ‫مؤشرات‬ ‫القدرات‬ ‫بناء‬ ‫القيادية‬ ‫مؤشرات‬ ‫الجدارات‬ ‫القيادية‬ 23 •‫القيادات‬ ‫تطوير‬ ‫برامج‬ ‫في‬ ‫المشاركين‬ ‫عدد‬ •‫القيادات‬ ‫تطوير‬ ‫برامج‬ ‫على‬ ‫السنوي‬ ‫اإلنفاق‬/‫قائد‬ •‫الندريب‬ ‫ساعات‬ ‫عدد‬/‫قائد‬ •‫تقيييم‬‫نموذج‬ ‫على‬ ‫القائد‬360 •‫القيادة‬ ‫عن‬ ‫العمل‬ ‫ورش‬ ‫عدد‬ •‫الق‬ ‫تطوير‬ ‫برامج‬ ‫عن‬ ‫المشاركين‬ ‫رضا‬ ‫متوسط‬‫ادة‬ ‫أمثلة‬ ‫نموذج‬ ‫حسب‬ ‫القيادة‬ ‫معيار‬ ‫درجة‬EFQM %‫والثالث‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬ ‫قيادات‬ ‫جاهزية‬ ‫األعمال‬ ‫نتائج‬ ‫في‬ ‫التقدم‬ ‫معدل‬‫الرئيسي‬‫ة‬ ‫نسبة‬‫الوطني‬ ‫األهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫في‬ ‫المساهمة‬‫ة‬ ‫كفاءة‬ ‫معدل‬‫القرار‬ ‫اتخاذ‬ ‫عملية‬ ‫للترقية‬ ‫الالزم‬ ‫الوقت‬ ‫متوسط‬ •‫م‬ ‫مع‬ ‫القائد‬ ‫يقضيها‬ ‫التي‬ ‫التوجيه‬ ‫ساعات‬ ‫عدد‬‫وظفيه‬ •‫القائد‬ ‫يقدمها‬ ‫التي‬ ‫العمل‬ ‫ورش‬ ‫ععد‬ •‫االستراتيجيين‬ ‫الشركاء‬ ‫مع‬ ‫اللقائات‬ ‫عدد‬ •‫تطبيقها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫االبداعية‬ ‫األفكار‬ ‫عدد‬ •‫مؤشر‬LPI •‫القيادية‬ ‫األساليب‬ ‫تقييم‬ •‫تقييم‬‫القرار‬ ‫اتخاذ‬ ‫فعالية‬ •‫الفعال‬ ‫االتصال‬ ‫تقييم‬ ‫القيادية‬ ‫الفاعلية‬ ‫مؤشرات‬ 23
  24. 24. ‫األعمال‬ ‫قيادة‬ ‫اآلخرين‬ ‫قيادة‬ ‫الذات‬ ‫قيادة‬ ‫الذاتي‬ ‫التطوير‬ ‫القرارات‬ ‫اتخاذ‬ ‫المشكالت‬ ‫حل‬ ‫النزاهة‬ ‫التوجيه‬ ‫الفرق‬ ‫قيادة‬ ‫والتواصل‬ ‫االتصال‬ ‫الفعال‬ ‫االستماع‬ ‫االسترات‬ ‫التفكير‬‫يجي‬ ‫العمال‬ ‫على‬ ‫التركيز‬‫ء‬ ‫النتائ‬ ‫على‬ ‫التركيز‬‫ج‬ ‫التغيير‬ ‫قيادة‬ 24 ................................................................................... ‫قياس‬ ‫لوحة‬‫الجدارات‬‫القيادية‬ 24
  25. 25. ‫األعمال‬ ‫قيادة‬ ‫اآلخرين‬ ‫قيادة‬ ‫الذات‬ ‫قيادة‬ 25 ‫والمثل‬ ‫القدوة‬ ‫والمخاطرة‬ ‫التحدي‬ ‫والتأث‬ ‫البصيرة‬‫ير‬ ‫والتمكين‬ ‫الدعم‬ ‫االجتماعي‬ ‫الدعم‬ ‫المستفيدي‬ ‫خدمة‬‫ن‬ ‫اإلنتاج‬ ‫التدريب‬ ‫األزمات‬ ‫إدارة‬ ‫المبدعة‬ ‫األفكار‬ ‫الكبرى‬ ‫التغييرات‬ ‫البطولية‬ ‫النماذج‬ ‫استثنائية‬ ‫ممارسات‬ ‫خاصة‬ ‫ممارسات‬ ‫أساسية‬ ‫ممارسات‬ ‫والتحفي‬ ‫التشجيع‬‫ز‬ ‫القيادية‬ ‫الممارسات‬ ‫توجيه‬ ‫لوحة‬ 25
  26. 26. ‫الفريق‬ ‫بروح‬ ‫العمل‬ ‫خبير‬5 ‫ّن‬‫ك‬‫متم‬4 ‫ماهر‬3 ‫متوسط‬2 ‫مبتدئ‬1 •‫االف‬ ‫تقدير‬ ‫عبر‬ ‫االعتزاز‬ ‫يبني‬‫راد‬ ‫والفريق‬‫ل‬‫نجاحاتهم‬‫علني‬ ‫بشكل‬ •‫ي‬‫ل‬ ‫ويتبناها‬ ‫الفرص‬ ‫شكف‬‫تعزي‬‫ز‬ ‫ا‬‫ال‬ ‫بين‬ ‫لتعاون‬‫حقول‬‫واألعمال‬ ‫ّدة‬‫د‬‫المتع‬. •‫المعاني‬ ‫يفهم‬‫المخفية‬‫وحوافز‬ ‫االدقي‬ ‫المواقف‬ ‫في‬ ‫ى‬ّ‫ت‬‫ح‬ ‫اآلخرين‬‫قة‬ ‫ّة‬‫ي‬‫السياس‬ ‫المواقف‬ ‫أو‬ ‫للغاية‬ •‫مح‬ ‫ويخلق‬ ‫فرصة‬ ‫التنوع‬ ‫يعتبر‬‫ا‬ً‫ط‬‫ي‬ ‫المتنوعة‬ ‫المجموعات‬ ‫فيه‬ ‫تزدهر‬. •‫ولرؤسائ‬ ‫لزمالئه‬ ‫المالحظات‬ ‫يبدي‬‫ه‬ ‫الفريق‬ ‫عمل‬ ‫تحسين‬ ‫بغية‬. •‫ويستخ‬ ‫اآلخرين‬ ‫بقدرات‬ ‫يعترف‬‫دمها‬. ‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫ّة‬‫ي‬‫أنان‬ ‫بغير‬ ‫يعمل‬‫ل‬‫تبادل‬ ‫و‬ ‫األفكار‬‫تشارك‬‫النجاح‬. •‫أفك‬ ‫ويبني‬ ‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫يتعاطف‬‫ا‬ً‫ار‬ ‫ووجهات‬ ‫مشتركة‬‫نظر‬‫المواقف‬ ‫في‬ ‫ّة‬‫ي‬‫الخالف‬. •‫ه‬ ‫لتحقيق‬ ‫التضحيات‬ ‫لبذل‬ ‫جاهز‬‫دف‬ ‫أكبر‬ ‫ّسي‬‫س‬‫مؤ‬. •‫ويراع‬ ‫المتعددة‬ ‫النظر‬ ‫وجهات‬ ‫يفهم‬‫ي‬ ‫المجموعات‬ ‫بين‬ ‫الفروق‬. •‫الفريق‬ ‫بناء‬ ‫أنشطة‬ ‫يدير‬ •‫والتعاون‬ ‫الفريق‬ ‫روح‬ ‫يبني‬. •‫الفريق‬ ‫داخل‬ ‫الخالف‬ ّ‫ل‬‫يح‬ •‫الروابط‬ ‫من‬ ‫واسعة‬ ‫مجموعة‬ ‫ر‬ ّ‫يطو‬ ‫عبر‬ ‫ّة‬‫ي‬‫التعاون‬‫العمل‬ •‫اآلخرين‬ ‫إلى‬ ‫بنشاط‬ ‫يصغي‬ ‫وآراءهم‬ ‫مشاركتهم‬ ‫ويستوعب‬. •‫اآلخرين‬ ‫من‬ ‫توقعاته‬ ‫عن‬ ‫ّر‬‫ب‬‫يع‬‫على‬ ‫المستويات‬ ّ‫ل‬‫ك‬‫داخل‬‫الفريق‬. •‫لألفكار‬ ‫التقدير‬ ‫يتشارك‬‫ب‬‫الش‬‫بكة‬. •‫مختلف‬ ‫من‬ ‫األشخاص‬ ‫يحترم‬ ‫الخلفيات‬‫ويفهمهم‬. •‫الفرض‬ ‫ّد‬‫د‬‫يح‬‫تستلزم‬ ‫التي‬‫ت‬‫شكيل‬ ‫الفرق‬. •‫ل‬ ‫مفيدة‬ ‫عالقات‬ ‫بناء‬ ‫إلى‬ ‫يسعى‬‫ها‬ ‫متبادلة‬ ‫منفعة‬. •‫المصاد‬ ‫مع‬ ‫متينة‬ ‫عالقات‬ ‫ر‬ ّ‫يطو‬‫ر‬ ‫ا‬ ‫التمام‬ ‫ّة‬‫ي‬‫الضرور‬ ‫ّة‬‫ي‬‫الرئيس‬‫لعمل‬. •‫مساهمات‬ ‫واستخدام‬ ‫فهم‬ ‫عن‬ ‫يبحث‬ ‫اآلخري‬‫ن‬. •‫ب‬ ‫يتمتع‬‫اإلصغاء‬ ‫حسن‬ •‫ويق‬ ‫بفعالية‬ ‫المعلومات‬ ‫يشارك‬‫ّم‬‫د‬ ‫لآلخرين‬ ‫والتشجيع‬ ‫االستشارة‬‫بغية‬ ‫النتائج‬ ‫أفضل‬ ‫تحقيق‬. •‫ي‬‫ستقي‬‫نظر‬ ‫وجهات‬ ‫من‬ ‫التوجهات‬ ‫اآلخرين‬. •‫وعي‬ ‫عن‬ ‫يبرهن‬‫حول‬‫الختالفات‬ ‫ّة‬‫ي‬‫الثقاف‬. •‫الفريق‬ ‫عمل‬ ‫بقيمة‬ ‫يعترف‬.‫ير‬‫غب‬ ‫واألفكار‬ ‫المعلومات‬ ‫بتبادل‬. •‫أ‬ ‫ليضمن‬ ‫الفريق‬ ‫لمصحلة‬ ‫يعمل‬‫ه‬ّ‫ن‬ ‫التوقعات‬ ‫ق‬ّ‫ق‬‫يح‬. •‫ا‬ ‫مع‬ ‫ء‬ّ‫ا‬‫وبن‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫بشكل‬ ‫يعمل‬‫لزمالء‬ ‫المباشرين‬ •‫ينش‬‫ئ‬‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫روابط‬.. ‫الوظيفية‬ ‫العائلة‬: ‫الذات‬ ‫قيادة‬ ‫الجدارة‬: ‫العام‬ ‫التعريف‬ ‫النجاح‬ ‫لتحقيق‬ ‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫العمل‬ ‫على‬ ‫القدرة‬:‫الفريق‬ ‫بروح‬ ‫سم‬ّ‫ت‬‫ي‬ ّ‫ي‬‫ايجاب‬ ‫عمل‬ ‫لمحيط‬ ‫نشيط‬ ‫تعزيز‬.‫و‬‫مختلف‬ ‫واحترام‬ ‫بفعالية‬ ‫المشاركة‬‫من‬ ‫اآلتية‬ ‫المساهمات‬ ‫أعضاء‬ ‫جميع‬‫ال‬‫فريق‬.‫و‬‫الفريق‬ ‫بنجاح‬ ‫متبادل‬ ‫التزام‬ ‫إظهار‬.‫نظرهم‬ ‫ووجهات‬ ‫اآلخرين‬ ‫لثقافات‬ ‫احترام‬ ‫إظهار‬ 26 ‫نموذج‬‫الجدارات‬‫القيادية‬ 26
  27. 27. ‫تقييم‬ ‫آليات‬‫الجدارات‬ 27
  28. 28. ‫الحكومية‬ ‫الجهات‬ ‫القيادية‬ ‫الكفاءات‬ ‫مستوى‬ ‫رفع‬ ‫القادة‬ ‫إلعداد‬ ‫الوطني‬ ‫المركز‬ ‫فعالة‬ ‫قيادي‬ ‫تطوير‬ ‫برامج‬ ‫تقديم‬ ‫المركزية‬ ‫الحكومة‬ ‫القيادي‬ ‫التطوير‬ ‫استراتيجية‬ ‫أكفاء‬ ‫قادة‬ ‫البرامج‬ ‫على‬ ‫تحسين‬ ‫مقترحات‬ ‫القيادي‬ ‫للتطوير‬ ‫الوطني‬ ‫البرنامج‬ 28
  29. 29. •‫تقدم‬‫هذه‬‫املحاضرة‬‫إطار‬‫عمل‬‫لنموذج‬‫تقييم‬‫برامج‬‫تطوير‬‫القادة‬‫يصلح‬‫للتطبيق‬‫مع‬‫أي‬‫برنا‬‫مج‬‫لتطوير‬ ،‫القادة‬‫وهو‬‫مصمم‬‫بناء‬‫على‬‫نتائج‬‫اسة‬‫ر‬‫د‬‫تطبيقية‬‫على‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫تطوير‬‫القادة‬‫التي‬‫تقدمها‬‫حكوم‬‫ة‬‫أبوظبي‬ ‫ملوظفي‬‫الحكومة‬‫من‬‫خالل‬‫مركز‬‫التميز‬‫التابع‬‫للمجلس‬‫التنفيذي‬‫في‬‫ة‬‫ر‬‫إما‬‫أبوظبي‬. •‫النظام‬‫املقترح‬‫لتقييم‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫إعداد‬‫القادة‬‫يستفيد‬‫من‬‫العديد‬‫من‬‫النظريات‬‫والنماذج‬‫واألدوات‬‫ق‬‫والطر‬ ‫وجمعها‬‫في‬‫إطار‬‫عمل‬‫مرجعي‬‫شامل‬‫يعتمد‬‫على‬‫أفضل‬‫سات‬‫ر‬‫املما‬‫في‬‫مجاالت‬‫تطوير‬،‫القيادة‬‫وتعل‬‫يم‬،‫الكبار‬ ‫وتقييم‬‫امج‬‫ر‬‫الب‬،‫يع‬‫ر‬‫واملشا‬‫ة‬‫ر‬‫وإدا‬‫األداء‬‫د‬‫ر‬‫واملوا‬،‫البشرية‬‫مع‬‫اعاة‬‫ر‬‫م‬‫البعد‬‫الثقافي‬‫واألخالقي‬‫و‬‫تفضيالت‬‫بين‬‫ر‬‫املد‬ ‫بين‬‫ر‬‫واملتد‬‫العرب‬. •‫تتضمن‬‫عملية‬‫تقييم‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫تطوير‬‫القادة‬‫تقييم‬‫كل‬‫من‬«‫الجهود‬»‫و‬«‫النتائج‬»،‫وتشمل‬‫مصف‬‫وفة‬‫التقييم‬10 ‫نقاط‬‫تقييم‬‫مختلفة‬‫تبدأ‬‫من‬‫ما‬‫قبل‬،‫البرنامج‬‫وال‬‫تنتهي‬‫بنهاية‬‫البرنامج‬‫وإنما‬‫تستمر‬‫بع‬‫د‬‫انتهاء‬‫ملدة‬‫اوح‬‫ر‬‫تت‬‫من‬6 ‫أشهر‬‫إلى‬،‫عامين‬‫وهو‬‫صالح‬‫لقياس‬‫مؤشرات‬‫األداء‬‫القيادية‬‫الخاصة‬‫ف‬‫ر‬‫باملعا‬‫ات‬‫ر‬‫والجدا‬‫س‬‫ر‬‫واملما‬‫ات‬. •‫يجب‬‫أال‬‫تعمل‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫تطوير‬‫القادة‬‫في‬،‫اغ‬‫ر‬‫ف‬‫ومن‬‫املفيد‬‫اء‬‫ر‬‫إج‬‫نات‬‫ر‬‫املقا‬،‫ية‬‫ر‬‫املعيا‬‫وبناء‬‫نظام‬‫ق‬‫يادي‬‫موحد‬ ‫على‬‫ى‬‫مستو‬‫الدولة‬،‫وإدخال‬‫البعد‬‫األخالقي‬‫في‬‫سات‬‫ر‬‫مما‬،‫القادة‬‫وإعادة‬‫تصميم‬‫امج‬‫ر‬‫الب‬‫األجنبية‬‫لتطوير‬ ‫القادة‬‫بعد‬‫اعاة‬‫ر‬‫م‬‫البعد‬‫االجتماعي‬‫والثقافي‬‫بما‬‫يناسب‬‫البيئة‬‫العربية‬‫واإلسالمية‬‫في‬‫تصمي‬‫م‬،‫ى‬‫املحتو‬‫وطريقة‬ ‫التقديم‬. ‫سطور‬ ‫في‬ ‫المحاضرة‬ 29
  30. 30. ‫لكم‬ ‫شكرا‬ ‫للتواصل‬ wael.aziz@jadaratint.com

×